جفرا نيوز : أخبار الأردن | الباشا المجالي لـجفرا نيوز : لم نحلّ " التيار الوطني " للان، والعمل الحزبي " ديكور وغير مرحب به " في الاردن !!
شريط الأخبار
"الجيش" يزيد اعداد المرضى المراجعين من "الرقبان" الأردن: تعديل وزاري "منزوع الدسم" بعد "سطو بيروقراطي"… ومرض الملقي انتهى بـ"تجاذبات" كشف ملابسات سرقة 171 الف يورو من منزل في اربد 185 مليون دينار الاستثمارات المستفيدة من دعم قطاع تكنلوجيا المعلومات 8 مواد في امتحان « التوجيهي » منها 5 إجبارية اعتبارا من العام المقبل مهنة تنظيف واجهات المباني الزجاجية والحجرية من المهن الخطرة فريق وطني لوضع خطة استراتيجية للسياحة العلاجية في الاردن الناصر يصر والنجار البديل ‘‘بداية عمان‘‘ ترد دعوى شركات حج وعمرة ضد ‘‘الأوقاف‘‘ اجتماع أمني مع وجهاء السلط السبت.. طقس معتدل وزخات محلية من المطر ‘‘المياه‘‘: تنفيذ قرار التحكيم بقضية "الديسي" ملزم ‘‘الأمانة‘‘ تشرع بدراسة ملف التشوهات في المكافآت والحوافز القبض على مطلوب بحقه 95 قيد في غرب اربد اعلان نتائج القبول الموحد للجامعات صباح الاحد العكور يعتذر عن الحقيبة الوزارية توقيف الناشط سياج المجالي وفاة شاب وطفل اثر حادثي غرق في اربد مادبا سوريون سيحصلون على الجنسية الأردنية..تعرف عليهم! الشونه الشمالية: تعرض منزل لسرقة طوق ذهب وأجهزة حاسوب .. والأمن يحقق
عاجل
 

الباشا المجالي لـجفرا نيوز : لم نحلّ " التيار الوطني " للان، والعمل الحزبي " ديكور وغير مرحب به " في الاردن !!

جفرا نيوز - شـادي الزيناتي

أكد معالي الباشا عبدالهادي المجالي بحديث لـجفرا نيوز ان لا قرار قد صدر بحل حزب التيار الوطني اليوم، وان ما تم هو مناقشة مقترح تم طرحه خلال جلسة عصف ذهني جرى فيها نقاش مستفيض حول هذا الطرح.
المجالي اكد لـجفرا نيوز انه يشعر وبعد 25 عاما من العمل الحزبي قاد فيها عدة احزاب اردنية اخرها التيار الوطني ، ان العمل الحزبي في الاردن مجرد ديكور فقط و ليس مرحب به في الاردن، مشيرا الى انه لا يوجد جدية لدى الحكومات بقبول الفكرة الحزبية ونموها وتشاركيتها و اخذ مواقعها في العملية الديمقراطية ، بل انها اصبحت شبه محاربة.
و بين المجالي ان هناك تراجع كبير في قانوني الاحزاب والانتخاب وباتا ضد العملية الديمقراطية و السياسية برمتها، مضيفا ان لا جدوى نهائيا من العمل الحزبي ، بل انه وعلى العكس تماما فان كل من يخرج منها تزداد فرصه للوصول الى مواقع متقدمة في الدولة الاردنية.
المجالي اكد ان ملف حل الحزب سيأخذ فرصته كاملة بالمناقشة والحوار ، لافتا الى انه سيتم التشاور مع احزاب اخرى لديها ذات التفكير والرؤيا حول العمل الحزبي ،بمحاولة لتوحيد الصفوف والقرار المشترك.
و شدد المجالي بحديثه ان كانت الاحزاب لا تستطيع التغيير والمشاركة الفاعلة بالعمل السياسي فحلها واغلاقها افضل للجميع ، متمنيا ان تشعر الحكومة باهمية وجود الاحزاب ودورها في العملية السياسية وان تعترف بها كشريك وطني.
هذا وكان حزب التيار الوطني قرر عقد جلسة رسمية للمجلس المركزي للحزب يوم السبت المقبل لمناقشة قرار حل الحزب، وذلك بعد جلسة عصف ذهني عقدها المجلس المركزي برئاسة المهندس عبد الهادي المجالي رئيس الحزب جرى فيه نقاش مستفيض حول هذا الطرح ، تحدث فيها المجالي قائلا : نعيش مرحلة من عدم الوضوح في الرؤيا السياسية تقوم على التهميش، وتطرق المجالي الى المراحل التي مرت بها التجربة الحزبية في البلاد منذ عام 1989 والتي قامت على التوازن بين السلطتين التنفيذية والتشريعية وصولا الى تجربة الميثاق الوطني .
وجرى تشكيل لجنة لتقديم تصورها حول قرار الحل للاجتماع المقبل .