جفرا نيوز : أخبار الأردن | الباشا المجالي لـجفرا نيوز : لم نحلّ " التيار الوطني " للان، والعمل الحزبي " ديكور وغير مرحب به " في الاردن !!
شريط الأخبار
الاعلان عن البعثات الخارجية الأحد الحكومة: لا تصاريح لخدمة ‘‘فاليت‘‘ إلا بتأمين ضد الخسارة والضرر انخفاض تدريجي على الحرارة اليوم معالي العرموطي وجمعية الشهيد الزيود توزيع طرودا غذائية على الأسر المحتاجة في لواء الهاشمي الملك عن الجيش العربي: علّمتَنـا معنـى الفــِدا تحويل أصحاب مول إلى القضاء والتحفظ على كميات من الأرز الرزاز: البت بضرائب"الزراعة" خلال أسابيع وزير البلديات يدعوا البلديات للنهوض بدورها التنموي الحكومة تنشر نتائج استبيانها الإلكتروني حول مشروع قانون ضريبة الدخل إعلام الديوان".. تكسير إيجابي للتقاليد.. و"ضربة معلم الصحة النيابية تستمع لمطالب موظفي الصحة افتتاح مهرجان العنب والتين في لواء وادي السير ديوان الخدمة يستأنف عقد امتحان الكفاية في اللغة العربية الرزاز : سنبتّ بقضيّة الضرائب على القطاع الزراعي خلال أسابيع المعشر : مشروع قانون الضريبة بداية لنهج اقتصادي جديد إحالات الى التقاعد وانهاء خدمات لموظفين في الدولة (اسماء) معادلة أكثر من 350 شهادة بمستوى الثانوية العامة يوميا الامانة ترد على جفرا حول "عطاء تتبع التكاسي" ازدحامات مرورية خانقة في عمّان تسجيل" 136" الف طلب لوظائف قطر
عاجل
 

الباشا المجالي لـجفرا نيوز : لم نحلّ " التيار الوطني " للان، والعمل الحزبي " ديكور وغير مرحب به " في الاردن !!

جفرا نيوز - شـادي الزيناتي

أكد معالي الباشا عبدالهادي المجالي بحديث لـجفرا نيوز ان لا قرار قد صدر بحل حزب التيار الوطني اليوم، وان ما تم هو مناقشة مقترح تم طرحه خلال جلسة عصف ذهني جرى فيها نقاش مستفيض حول هذا الطرح.
المجالي اكد لـجفرا نيوز انه يشعر وبعد 25 عاما من العمل الحزبي قاد فيها عدة احزاب اردنية اخرها التيار الوطني ، ان العمل الحزبي في الاردن مجرد ديكور فقط و ليس مرحب به في الاردن، مشيرا الى انه لا يوجد جدية لدى الحكومات بقبول الفكرة الحزبية ونموها وتشاركيتها و اخذ مواقعها في العملية الديمقراطية ، بل انها اصبحت شبه محاربة.
و بين المجالي ان هناك تراجع كبير في قانوني الاحزاب والانتخاب وباتا ضد العملية الديمقراطية و السياسية برمتها، مضيفا ان لا جدوى نهائيا من العمل الحزبي ، بل انه وعلى العكس تماما فان كل من يخرج منها تزداد فرصه للوصول الى مواقع متقدمة في الدولة الاردنية.
المجالي اكد ان ملف حل الحزب سيأخذ فرصته كاملة بالمناقشة والحوار ، لافتا الى انه سيتم التشاور مع احزاب اخرى لديها ذات التفكير والرؤيا حول العمل الحزبي ،بمحاولة لتوحيد الصفوف والقرار المشترك.
و شدد المجالي بحديثه ان كانت الاحزاب لا تستطيع التغيير والمشاركة الفاعلة بالعمل السياسي فحلها واغلاقها افضل للجميع ، متمنيا ان تشعر الحكومة باهمية وجود الاحزاب ودورها في العملية السياسية وان تعترف بها كشريك وطني.
هذا وكان حزب التيار الوطني قرر عقد جلسة رسمية للمجلس المركزي للحزب يوم السبت المقبل لمناقشة قرار حل الحزب، وذلك بعد جلسة عصف ذهني عقدها المجلس المركزي برئاسة المهندس عبد الهادي المجالي رئيس الحزب جرى فيه نقاش مستفيض حول هذا الطرح ، تحدث فيها المجالي قائلا : نعيش مرحلة من عدم الوضوح في الرؤيا السياسية تقوم على التهميش، وتطرق المجالي الى المراحل التي مرت بها التجربة الحزبية في البلاد منذ عام 1989 والتي قامت على التوازن بين السلطتين التنفيذية والتشريعية وصولا الى تجربة الميثاق الوطني .
وجرى تشكيل لجنة لتقديم تصورها حول قرار الحل للاجتماع المقبل .