شريط الأخبار
تحقيق في وفاة رضيعة توزيع بطاقات جلوس التوجيهي قبل نهاية الأسبوع الحالي عمان الأغلى عربيا حريق 60 دونم شعير في اربد الأمانة ترفع 35 ألف طن نفايات خلال الأيام العشرة الماضية حريق محدود بمستشفى العقبة الحديث اصابة طفل بجروح ورضوض متنوعة اثر حادث دهس بالزرقاء الأمن العام : فيديو توزيع المعونات قديم وخارج الأردن (فيديو) 17 إصابة بينهم رجال أمن بتصادم زنزانة سجناء وشاحنة ..صور «الصحة» تسترد 803 آلاف دينار من 620 مساعد صيدلي الفحيص تشكو وزير البلديات ! بروناي تعتزم بيع حصتها في ’الفوسفات‘ حتر : أهالي الفحيص يرفضون مصادرة حقهم في رسم مُستقبل مدينتهم النقابات المهنية تدعو منتسبيها للاضراب الاربعاء رفضا لقانون الضريبة الصناعيون: سنغلق مصانعنا ونسرح عمالنا اذا استمرت الحكومة بقانون الضريبة سيدة تضع مولودها داخل تكسي على مكتب وزير الصحة طفل يصارع المرض فهل تنقذه ؟ الاناضول التركية : "ضنك العيش يخيم على اجواء اللاجئين في الاردن" إخلاء (20) معلمة أردنية في ظفار العُمانية إصابة شخصين دهساً في الجاردنز
عاجل
 

الباشا المجالي لـجفرا نيوز : لم نحلّ " التيار الوطني " للان، والعمل الحزبي " ديكور وغير مرحب به " في الاردن !!

جفرا نيوز - شـادي الزيناتي

أكد معالي الباشا عبدالهادي المجالي بحديث لـجفرا نيوز ان لا قرار قد صدر بحل حزب التيار الوطني اليوم، وان ما تم هو مناقشة مقترح تم طرحه خلال جلسة عصف ذهني جرى فيها نقاش مستفيض حول هذا الطرح.
المجالي اكد لـجفرا نيوز انه يشعر وبعد 25 عاما من العمل الحزبي قاد فيها عدة احزاب اردنية اخرها التيار الوطني ، ان العمل الحزبي في الاردن مجرد ديكور فقط و ليس مرحب به في الاردن، مشيرا الى انه لا يوجد جدية لدى الحكومات بقبول الفكرة الحزبية ونموها وتشاركيتها و اخذ مواقعها في العملية الديمقراطية ، بل انها اصبحت شبه محاربة.
و بين المجالي ان هناك تراجع كبير في قانوني الاحزاب والانتخاب وباتا ضد العملية الديمقراطية و السياسية برمتها، مضيفا ان لا جدوى نهائيا من العمل الحزبي ، بل انه وعلى العكس تماما فان كل من يخرج منها تزداد فرصه للوصول الى مواقع متقدمة في الدولة الاردنية.
المجالي اكد ان ملف حل الحزب سيأخذ فرصته كاملة بالمناقشة والحوار ، لافتا الى انه سيتم التشاور مع احزاب اخرى لديها ذات التفكير والرؤيا حول العمل الحزبي ،بمحاولة لتوحيد الصفوف والقرار المشترك.
و شدد المجالي بحديثه ان كانت الاحزاب لا تستطيع التغيير والمشاركة الفاعلة بالعمل السياسي فحلها واغلاقها افضل للجميع ، متمنيا ان تشعر الحكومة باهمية وجود الاحزاب ودورها في العملية السياسية وان تعترف بها كشريك وطني.
هذا وكان حزب التيار الوطني قرر عقد جلسة رسمية للمجلس المركزي للحزب يوم السبت المقبل لمناقشة قرار حل الحزب، وذلك بعد جلسة عصف ذهني عقدها المجلس المركزي برئاسة المهندس عبد الهادي المجالي رئيس الحزب جرى فيه نقاش مستفيض حول هذا الطرح ، تحدث فيها المجالي قائلا : نعيش مرحلة من عدم الوضوح في الرؤيا السياسية تقوم على التهميش، وتطرق المجالي الى المراحل التي مرت بها التجربة الحزبية في البلاد منذ عام 1989 والتي قامت على التوازن بين السلطتين التنفيذية والتشريعية وصولا الى تجربة الميثاق الوطني .
وجرى تشكيل لجنة لتقديم تصورها حول قرار الحل للاجتماع المقبل .