جفرا نيوز : أخبار الأردن | مزارعون يجددون التلويح بالتصعيد ضد وقف استقدام العمالة الوافدة
شريط الأخبار
جماهير الفيصلي تقرر الاعتصام احتجاجا على قرار محافظ العاصمة رئيس بلدية الهاشمية ومتصرف اللواء يغلقون طريقين بالمنطقة الأميرة هيا: أوقفوا تطهير مسلمي الروهينجا عامود كهرباء يهدد حياة المواطنيين في عين الباشا...فيديو الملكة رانيا بمخيمات " الروهينغا " في بنغلادش - صور الملك يزور القيادة العامة للقوات المسلحة العثور على لقيطة في العقبة "المستهلك" تطالب الحكومة بتثبيت اسعار الكاز والديزل القبض على مطلوب بـ10 ملايين دينار نقابات وجمعيات ترفض فرض ضرائب على قطاعات غذائية وزراعية طعن سائق رئيس بلدية الرمثا.. وصاحب بسطة يهدد بحرق نفسه !! مطالبات غير دستورية او قانونية للمجالس المحلية في المحافظات بنك ABC يواصل دعمه للجمعية العربية لحماية الطبيعه ترفيعات في الداخلية..أسماء كل موسم زيتون وانتم بخير "الأحوال" تسعى للربط الإلكتروني مع سفارات أردنية بالخارج ممرضة تعتدي على زميلتها بالضرب بمستشفى حكومي مفكرة الاثنين ضبط 8 اشخاص يقومون بالحفر و التنقيب داخل منزل في البلقاء أغنى 10 فلسطينيين..أسماء وأرقام مفاجئة
عاجل
 

مزارعون يجددون التلويح بالتصعيد ضد وقف استقدام العمالة الوافدة

جفرا نيوز- جدد مزارعون تحذيراتهم من "إجراءات تصعيدية، سينفذونها الأسبوع الحالي، في حال لم تستجب الحكومة لمطالبهم المتعلقة بالعمالة الزراعية".
وارتفعت أصوات مزارعين، وفق تصريحات صدرت عنهم في نطاق تجمع يحمل اسم "تجمع مزارعي الأردن"، بعد موافقة مجلس الوزراء الشهر الماضي، على إجراءات البرنامج الوطني للتشغيل، بتخفيض حجم العمالة الوافدة في القطاع الزراعي بنسبة 25 % سنويا وحتى العام 2020.
وتسبب هذا القرار وفق التجمع، بـ"زيادة ظاهرة تسرب العمالة الزراعية، وارتفاع كلفة الإنتاج على المزارع، وعجزه عن قطف منتجه لعدم توافر عمال، وخسارة الأسواق الأوروبية لعدم وجود عمالة فنية".
وطالب التجمع بعدم رفع أو إحداث أي زیادة على رسوم التصاریح الزراعیة، باعتبار أن ذلك یشكل عبئا إضافیا على المنتِج والمنتَج، ولا تعتبر ھذه الآلیة هي المناسبة والفعالة التي تحد من تسرب العمالة.
ممثل التجمع نقيب المهندسين الزراعيين السابق عبدالهادي الفلاحات، قال إنه سیكون للتجمع فعالیات احتجاجیة أولها اعتصام حاشد امام رئاسة الوزراء، ولن یكون آخرها عدم تورید الخضار والفواكه للأسواق المركزیة.
وأشار إلى أنه سيعلن عن تحدید هذه الفعالیات الأسبوع الحالي، إن لم تستجب الحكومة لمطالب القطاع، مبينا أن التجمع مع تنظیم سوق العمل ومحاسبة السماسرة ومن یتجاوز على القوانین.
وطالب الفلاحات الأجهزة المعنیة، بأن تقوم بدورها في محاسبة ومراقبة أي إساءة بجدية، معتبرا ان ما يجري بحجة تنظيم العمالة الزراعية، قفز عن الحقیقة لمعالجة أزمة تسرب العمالة الزراعیة لقطاعات أخرى.
وأوضح أن المزارعين والقطاع الزراعي، "تحملوا الظلم والأذى الذي أوقعته الحكومة عليهم بقرارات جائرة وغیر مدروسة من وزارة العمل وجهات حكومية أخرى".
وأكد الفلاحات أن القطاع الزراعي مع تشغیل الأیدي العاملة الأردنیة، لكن الأقرب لتحقیق
هذه الغایة، قطاعات الخدمات والفندقة والتجارة والاسكان، في ظل عزوف وامتناع الأردنیین عن العمل بالقطاع الزراعي.
وشدد على أن إصرار الحكومة وعدم تجاوبها مع مطالب القطاع، "یعد تعدیا واضحا على القطاع، والمحافظة علیه من التراجع والاندثار، وخسارة فادحة لأسواق الأردن التصدیریة"، خاصة بعد مؤشرات على انفتاح الاسواق مع العراق وسوریة.
تأتي هذه التصريحات بعد تحذيرات اطلقها مزارعون الاسبوع الماضي، حذروا فيها من تنظيم اعتصامات احتجاجية، ووقف توريد الخضار للأسواق المركزية، جراء استمرار العمل بقرار وقف استقدام العمالة الزراعية الوافدة.
ودعوا الحكومة لفتح باب استقدام العمالة المصریة دون إبطاء أو تسویف، لتغطية حاجة المزارعین منهم، والاعتماد على تقاریر وزارة الزراعة المحددة للاحتیاجات الحقیقیة للمزارعین من العمالة.