(الأعيان) يناقش مشروع قانوني الموازنة العامة .. اليوم انحسار المنخفض الجوي الخميس .. وارتفاع على درجات الحرارة نهارا رئيس مركز أمني في محافظة الزرقاء يغيث مسنة طلبت العون... فماذا فعل رئيس المركز؟ "التربية": ترحيل امتحان التوجيهي يوم غد الى الاحد المقبل تعطيل دوام الوزارات والدّوائر الرسميّة والمؤسّسات والهيئات العامّة ليوم غد الخميس بالتفاصيل .. الطرق المغلقة في المملكة الملك عبر تويتر: مُطرنا برحمة الله وبرزق الله وبفضل الله الملك والعاهل المغربي يبحثان تعزيز التعاون بين البلدين تعليق دوام المدارس الخميس .. آل ثاني يستقبل سمير المبيضين.. ماذا جرى الامن يعلن حالة الطرق حتى الساعة الثامنة مساءا - تفاصيل قرارات مجلس الوزراء - تفاصيل جامعات تعلق دوامها الخميس وأخرى تقرر تأخيره - تحديث بدء تساقط الثلوج في مختلف مناطق المملكة تاخير دوام البنوك للساعة العاشرة الخميس إرتفاع عائدات الدخل السياحي إلى 5.3 مليار دولار تأخير دوام المؤسّسات الحكوميّة غداً حتى العاشرة صباحاً البلوشي سفيراً للامارات لدى الأردن المالية: رواتب كانون الثاني في موعدها المقرر إرادة ملكية بنقل واعتماد سفراء (أسماء)
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الأحد-2017-10-08 | 06:23 pm

شركة دخان " متهربة ضريبيا " بـ 42 مليون دينار بغطاء المدير الحالي ورئيس وزراء سابق !!

شركة دخان " متهربة ضريبيا " بـ 42 مليون دينار بغطاء المدير الحالي ورئيس وزراء سابق !!

جفرا نيوز - خـاص

علمت جفرا نيوز ان الاستحقاق الضريبي لاحدى الشركات الكبرى والمختصة بصناعة الدخان " السجائر " قد بلغ ( 42 ) مليون دينار اردني ، الا ان هذه الشركة ما زالت تتهرب من سداد ذلك المبلغ لصالح الخزينة وبغطاء من جهات متنفذة ، حيث تم طيّ واخفاء ملف تلك الشركة الضريبي في عهد رئيس وزراء سابق وبعلم من مدير الضريبة الحالي الحال بشـار صـابر .
جـفرا نيوز وانصياعا للتوجيهات الملكية السامية الاخيرة بمحاربة التهرب الضريبي و امتثالا بدورها الوطني ستقوم بفتح ملف هذه الشركة وكشف تفاصيله ، وفتح ملفات كافة الشركات المتهربة ضريبيا و التي يتم غضّ الطرف عنها لصالح متنفذين ومسؤولين سابقين وحاليين .
وكان جلالة الملك اكد في لقاء مع رئيس مجلس الأعيان وأعضاء المكتب الدائم ورؤساء اللجان ، الاربعاء الماضي ، أنه لن يكون هناك أي تهاون في قضايا التهرب الضريبي، لافتا إلى أن الحكومة ستقدم مشروع قانون ضريبة جديد يفرض عقوبات صارمة على حالات التهرب الضريبي، بدلاً من زيادة الأعباء على المواطن.
وقال جلالته إن التهرب الضريبي مسألة أساسية، ولا بد أن يتم معالجتها بشكل واضح وفعال عبر تحسين آليات التحصيل ومحاسبة من يتهرب بشكل صارم، حتى لا يقع العبء الضريبي على الفئات المحدودة الدخل.