شريط الأخبار
رئيس الوزراء يقرر تحويل قضية "الدخان" الى محكمة أمن الدولة بدلاً من محكمة الجمارك هذه العواصم بلا سفراء الطراونة يؤكد اهمية اجتماعات اللجنة الدائمة لحقوق الانسان غنيمات : لا نواب متورطين في "مصنع الدخان" ولا هروب لابن احد المتهمين "مصنع الدخان" الايعاز بالقبض على 30 شخصا ولجنة برئاسة الرزاز تضم 7 وزراء لمتابعة القضية "ال البيت" ترفض مطلبا طلابيا باستضافة المرابطة خديجة خويص انخفاض كبير في اعداد الحوادث المرورية والوفيات خلال حملة "الهاتف النقال" ملف "الدخان المزور" على طاولة مجلس الوزراء اليوم طبيب أردني يجري أول زراعة رحم في الشرق الاوسط اتلاف ( 300 ) كغم من الخضار في احد اشهر مولات الزرقاء الأمن يحذر الأردنيين من تحدي KiKi "فيديو" القبض على مطلوب أطلق النار على الأمن في إربد التربية تنهي تصحيح عدد من مباحث التوجيهي الاردن يتراجع 7 مراتب في "تنمية الحكومة الإلكترونية" القبض على 3 اشخاص بحوزتهم 280 الف حبة مخدرة "صور" ارتفاع طفيف على الحرارة وزارة العمل تحذر الباحثين عن وظائف في قطر السفير الأردني في لبنان يوضح حقيقة صورته مع مطيع مواطن يعتذر لوزير الخارجية.. والصفدي يرد: ’كانت صوت قعيد نوم مش أكثر مطيع ينفي تورطه بمصنع الدخان.. ويتهم جهات بشن الحرب عليه
 

رد قوي من ميلانيا على طليقة ترامب


جفرا نيوز

ردت السيدة الأولى في الولايات المتحدة ميلانيا ترامب بقوة على تصريحات زوجة الرئيس الأميركي السابقة إيفانا، التي اعتبرت على سبيل المزاح أنها السيدة الأولى.

وقالت المتحدثة باسم ميلانيا، ستيفاني غريشام في بيان الاثنين "السيدة ترامب (ميلانيا) جعلت البيت الأبيض منزلا لابنها بارون وزوجها الرئيس. إنها تحب الحياة في واشنطن وفخورة بدورها كسيدة أولى للولايات المتحدة. إنها تخطط لاستخدام موقعها لخدمة الأطفال وليس لبيع الكتب".

وكانت إيفانا قد مزحت أثناء مقابلة صحفية قائلة "أنا السيدة الأولى"، الأمر الذي أثار غضب ميلانيا ودعاها إلى إصدار البيان، وفق ما تقول صحيفة "تلغراف" البريطانية.

وتضيف الصحيفة أن الرسالة من بيان ميلانيا واضحة مفادها" هناك سيدة أولى واحدة وبالتأكيد ليست إيفانا، فلا مجال لوجود امرأتين تحملان صفة السيدة الأولى".

وكانت إيفانا تتحدث إلى لشبكة "إي بي سي" الأميركية للترويج عن كتابها الجديد وهو مذكراتها عن زواجها بالرئيس الأميركي دونالد ترامب وكيف اعتنيا بأطفالهما.

وامتد زواج إيفانا وترامب لمدة 15 عاما بين 1977-1992،وأنجبا كلا منترامب جونيور وإريك وإيفانكا التي أصبحت مستشارة للرئيس الأميركي.

وصرحت إيفانا بأنه يحق لها لقب السيدة الأولى لأنها كانت الزوجة الأولى للرئيس الأميركي الحالي.

وعبرت في السابق عن رغبتها في أن يمنحها طليقها الرئيس الأميركي منصبا دبلوماسيا في دولة أوروبية، وهو ما لم يحدث.