شريط الأخبار
بالصور - حكومة الرزاز تحصل على ثاني أقل ثقة في آخر 4 حكومات وعناب والغرايبة وغنيمات أكثر الوزراء تعرضا للنقد الشواربة من مسلخ عمان "خطأ مطبعي" خلف ختم الدجاج بتاريخ لاحق ! الرزاز يتواصل مع مواطن من خلال خدمة الصم والبكم في الامن العام 5 الاف طلب اشتراك في الضمان خلال 2018 تكريم سائق تكسي أعاد مصاغ ذهبية لأصحابها اخلاء سكن وظيفي "مهدد بالانهيار" للاطباء في البتراء الرزاز : هيبة الامن في غاية الاهمية غنيمات : الحكومة تصر على معرفة المتورطين بـ "الدخان المزور" ومحاسبتهم ولا نتائج للان الرزاز "انتحاري" ضد الفساد "تزوير الدخان" لُغمٌ ضخم ينفَجِر في حُضن الحكومة والرزاز مُصِر على "التحقيق" الأربعاء 22 آب عيد الأضحى فلكياَ الطراونة هل يدفع ثمن موقفه من البرلمان الدولي طقس معتدل الأحد ضبط كميات دخان جديدة داخل مزرعة المتهم الرئيسي الأردن يُدخل 800 سوري لتوطينهم بالغرب الامانة: لا دجاج بتاريخ غير حقيقي في الاسواق النائب الطيطي يكشف حقيقة العلاقة والصورة التي يتم تداولها مع عوني مطيع وفاة عشريني بتدهور مركبة بالزرقاء ادخال خط انتاج السجائر المزورة بغطاء قانوني العيسوي يفتتح ويتفقد مجموعة من مشاريع المبادرات الملكية في الكرك
 

بعد تحديه السعود بـ " المباطحة " .. حزّان يهدد باغتيال عباس

جفرا نيوز

عاد النائب عن حزب الليكود "أورن حزان" الذي اشتهر في الاردن بعدما تحدي "المباطحة" بينه وبين النائب يحيى السعود ، الى اثارة الجدل بمنشور هدد فيه باغتيال رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.
ونشر حزان على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك صورة لعدد من كبار قادة ومؤسسي حركة فتح الذين اغتيل بعضهم أو توفوا ، مع وضع إشارة قاطع ومقطوع (×) باللون الأحمر على وجوههم، ما عدا صورة الرئيس الفلسطيني محمود عباس التي رسم عليها دائرة.
وعلق حزان على الصورة "إنه في الطريق إليهم بساق واحدة .. هذه آخر أيامك"، في إشارة تحريضية ضد الرئيس الفلسطيني محمود عباس.
وكتب حزان مع الصورة المرفقة "أبو جهاد تم اغتياله عام 1988، أبو إياد تم اغتياله عام 1991، أبو السعيد توفي عام 1994، أبو عمار رحل عام 2004.. "أبو مازن في الطريق إليهم بساق واحدة.. هذه آخر أيامك".
وعرف حزان بتصريحاته وافعاله المثيرة للجدل ، وكان من بينها تصريحات طالب فيها بقطع المياه عن الاردن، والتي رد عليها النائب السعود بطلب "مباطحته" على جسر الملك الحسين ، حيث توجه الى هناك بالفعل ، لكن السلطات الاسرائيلية منعت حزان من الوصول الى المنطقة.