جفرا نيوز : أخبار الأردن | فلتجد الحكومة " ضـالّتها الضريبية " عند هؤلاء وليس عند الفقراء !!
شريط الأخبار
تعويض متضرري انهيارات الجوفة بمساكن جديدة ضبط مركبة عليها عبارات خادشة للحياء العام بعمان (صورة) وساطات لثني ياغي عن مقاضاة رسام كاريكاتير الملقي: دعم أسطوانة الغاز والجامعات مستمر شخصيات مقدسية: مؤتمر‘‘الوطن البديل‘‘ مؤامرة إسرائيلية فاشلة توجه لدمج ‘‘رخص المهن‘‘ و‘‘رسوم المكاتب‘‘ بقانون واحد الصفدي يدعو لحل أزمة كردستان العراق دهس رجل امن اثناء توقيفه مركبة وضبط الجاني بعد ملاحقته الملك والسيسي يبحثان باتصال هاتفي تطورات المصالحة الفلسطينية وفاة نزيل اثر جلطة دماغية في سجن الزرقاء 750 وفاة و 17 ألف مصاب سنوياً اثر حوادث المرور اغلاق وتوقيف 2100 مؤسسة غذائية ولي العهد يشهد توقيع اتفاقية شراكة بين مؤسسة ولي العهد وإيرباص القبض على فتاتين بحقهما 18 طلبا في الزرقاء 200 ألف دينار خسائر اطلاق النار على 15 محولاً بالشونة الجنوبية الفايز يدعو للعودة إلى قيم العشائر الأردنية الأصيلة قريباً تصاريح عمل الكترونية الأردن يستضيف بطولتي القفز على الحواجز المؤهلة لكأس العالم -صور بالأسماء ...مطالبات جمركية مستحقة الدفع البلديات: التعيين بالاجور اليومية ضمن الشواغر المحدثة فقط
عاجل
 

فلتجد الحكومة " ضـالّتها الضريبية " عند هؤلاء وليس عند الفقراء !!

جفرا نيوز - شـادي الزيـناتي

في ظل توجه الحكومة لتعديل مشروع قانون الضريبة واقرارها لحزمة تشريعيات ضريبية جديدة ، نلاحظ انها بدأت بشنّ حملة واسعة في معظم وسائل اعلامها و عدد من تلك المحسوبيات عليها ، نسمعها ونقرأها ونشاهدها يوميا حيث لا يكاد يخلو يوم واحد الا تمتطرنا بمادة صحفية جديدة عن حرمة التهرب الضريبي و وجوب دفعـها لخزينة الدولة .
بالامس مساء وعبر ناطقها الاعلامي دعـت دائرة ضريبة الدخل دعت دائرة ضريبة الدخل والمبيعات جميع الوزارات والمؤسسات والهيئات والشركات في القطاعين العام والخاص، لتزويدها بقوائم بالأسماء الرباعية والأرقام الوطنية للعاملين لديها، وذلك لغايات صرف اسم مستخدم وكلمة مرور لكل واحد منهم تمكنهم من تقديم الإقرارات الكترونيا والحصول على العديد من خدمات الدائرة دون عناء مراجعتها شخصيا.
ويبـدو ان الدائرة تناست او لا تعلم ان غالبية موظفي القطاع الحكومي يعيشون تحت خط الفقر برواتب اقرب للمعونة الوطنية و ديون متراكمة تثقل كاهلـهم ، وكذلك عدد كبير من موظفي القطاع الخاص الذي بالكاد يعترف بما نسميه الحد الادنى للاجور ، مع اقرارنا بوجود رواتب عليا في القطاعين ، الا اننا نعلم ودائرة الضريبة لمن تذهب تلك الرواتب وكيف يتم اعفاؤها ضريبيا.
ما نود لفت انتباه الحكومة اليه هو وجود قطاعات كثيرة يجب الا يتم التغاضي عنها ، ويجب فتح ملفاتها ضريبيا والوقوف على دفع مستحقاتهم او كشف تهربهم.
فقطـاع المحامـين والاطبـاء و البنـوك والاتـصالات والجـامعات الخاصة والمدارس الخاصة ومحطـات المحروقات وشـركات النقل وقطـاع المقاولات ، و غيرها من القطاعات التي يتمتع مالكوها او العاملون بها باعفاءات ضريبية كبيرة ، او يتهربون منها ، حيث يجب النظر الى تلك القطاعات وغيرها بدلا من البحث في الحل الاسهل وهو الوزارات الحكومية وموظفي القطاع العام المتهالك اصلا.
فـعندما نتحدث عن ضريبة الدخل يجب ان نضع توجيهات جلالة الملك نصب اعيننا بعدم المساس بالطبقة الوسطى ومحدودة الدخل ، ونعلم تماما ان غالبية القطاع الحكومي من معلمين او موظفي وزارات او عسكر كلهم يتبعون لتلك الطبقة ، وبمحاولة الحكومة المساس بهم مخالفة واضحة لتعليمات الملك.
فلتبحث الحكومة عن اموالها الضريبية بعيدة عنهم ، ولتكن صاحبة جرأة بفتح ملفات القطاعات الكبرى ضريبيا و تفتح ملفات الاعفاءات الضريبية التي منحت لمتنفذين و شخصيات كبرى في عهد الحكومات السابقة حيث ستجد ضالتها هناك.