جفرا نيوز : أخبار الأردن | فلتجد الحكومة " ضـالّتها الضريبية " عند هؤلاء وليس عند الفقراء !!
شريط الأخبار
مصدر: الحكومة تقرّ تسوية لملفي ‘‘جناعة والمحطة‘‘ اليوم المصري ينسب بمنح ‘‘الزرقاء الكبرى‘‘ 13.6 مليون دينار الرزاز: خطوة مهمة للنقل العام تم تدشينها اليوم في عاصمتنا الحبيبة وزيرة السياحة.. تثير غضب الأردنيين من جديد أردني يدخل لبنان مع أحزمة ناسفة المعشر: الحكومة ستلبي احتياجات القطاع الزراعي من العمالة الوافدة بعد نشر "جفرا نيوز"..الامن يلقي القبض على مالك صيدليات بحقه ٤٠ طلب مالي القبض على 6 مطلوبين بقضايا مالية كبيرة في المملكة العيسوي يلتقي وفد من الاتحاد العام للجمعيات والقطاع النسوي من جامعة مؤته وابناء لواء ذيبان ومعان .. صور إطلاق منصة "بخدمتكم" التفاعلية ضمن مرحلتها التجريبية القبض على ثلاثة اشخاص من مروجي المخدرات في البادية الشمالية بحضور الملكة اطلاق مهرجاناً تفاعلياً لاشراك المجتمع في الحملة الوطنية للحد من العنف ضد الأطفال العفو العام مازال قيد الدراسة ولاقرار نهائي بشأنه كتلة الانجاز تخوض انتخابات غرفة صناعة عمان - اسماء إحالة "26" متهماً إلى جنايات عمان على خلفية قضية إحدى شركات التجهيزات الطبية ابو السكر : الرزاز يخلف بوعده والمصري لم يدعم البلدية بدينار !! الرزاز: انتقادات المحافظات تستدعي الدراسة الرزاز يعيد انتاج مشروع نادر الذهبي مجلس النواب يشترط خدمة الوزراء 10 سنوات للحصول على الراتب التقاعدي 70 دينارا شهريا لكل أسرة تعيد طفلها المتسرب للدراسة في هذه المناطق
عاجل
 

فلتجد الحكومة " ضـالّتها الضريبية " عند هؤلاء وليس عند الفقراء !!

جفرا نيوز - شـادي الزيـناتي

في ظل توجه الحكومة لتعديل مشروع قانون الضريبة واقرارها لحزمة تشريعيات ضريبية جديدة ، نلاحظ انها بدأت بشنّ حملة واسعة في معظم وسائل اعلامها و عدد من تلك المحسوبيات عليها ، نسمعها ونقرأها ونشاهدها يوميا حيث لا يكاد يخلو يوم واحد الا تمتطرنا بمادة صحفية جديدة عن حرمة التهرب الضريبي و وجوب دفعـها لخزينة الدولة .
بالامس مساء وعبر ناطقها الاعلامي دعـت دائرة ضريبة الدخل دعت دائرة ضريبة الدخل والمبيعات جميع الوزارات والمؤسسات والهيئات والشركات في القطاعين العام والخاص، لتزويدها بقوائم بالأسماء الرباعية والأرقام الوطنية للعاملين لديها، وذلك لغايات صرف اسم مستخدم وكلمة مرور لكل واحد منهم تمكنهم من تقديم الإقرارات الكترونيا والحصول على العديد من خدمات الدائرة دون عناء مراجعتها شخصيا.
ويبـدو ان الدائرة تناست او لا تعلم ان غالبية موظفي القطاع الحكومي يعيشون تحت خط الفقر برواتب اقرب للمعونة الوطنية و ديون متراكمة تثقل كاهلـهم ، وكذلك عدد كبير من موظفي القطاع الخاص الذي بالكاد يعترف بما نسميه الحد الادنى للاجور ، مع اقرارنا بوجود رواتب عليا في القطاعين ، الا اننا نعلم ودائرة الضريبة لمن تذهب تلك الرواتب وكيف يتم اعفاؤها ضريبيا.
ما نود لفت انتباه الحكومة اليه هو وجود قطاعات كثيرة يجب الا يتم التغاضي عنها ، ويجب فتح ملفاتها ضريبيا والوقوف على دفع مستحقاتهم او كشف تهربهم.
فقطـاع المحامـين والاطبـاء و البنـوك والاتـصالات والجـامعات الخاصة والمدارس الخاصة ومحطـات المحروقات وشـركات النقل وقطـاع المقاولات ، و غيرها من القطاعات التي يتمتع مالكوها او العاملون بها باعفاءات ضريبية كبيرة ، او يتهربون منها ، حيث يجب النظر الى تلك القطاعات وغيرها بدلا من البحث في الحل الاسهل وهو الوزارات الحكومية وموظفي القطاع العام المتهالك اصلا.
فـعندما نتحدث عن ضريبة الدخل يجب ان نضع توجيهات جلالة الملك نصب اعيننا بعدم المساس بالطبقة الوسطى ومحدودة الدخل ، ونعلم تماما ان غالبية القطاع الحكومي من معلمين او موظفي وزارات او عسكر كلهم يتبعون لتلك الطبقة ، وبمحاولة الحكومة المساس بهم مخالفة واضحة لتعليمات الملك.
فلتبحث الحكومة عن اموالها الضريبية بعيدة عنهم ، ولتكن صاحبة جرأة بفتح ملفات القطاعات الكبرى ضريبيا و تفتح ملفات الاعفاءات الضريبية التي منحت لمتنفذين و شخصيات كبرى في عهد الحكومات السابقة حيث ستجد ضالتها هناك.