جفرا نيوز : أخبار الأردن | فلتجد الحكومة " ضـالّتها الضريبية " عند هؤلاء وليس عند الفقراء !!
شريط الأخبار
“إثبات النسب علميا” تثير جدلا تحت قبة البرلمان امتداد لمنخفض جوي يؤثر على المملكة وزخات مطرية متوسطة رئيس الوزراء: الحكومة سترسل قانون العفو العام الى "النواب" بعد دراسته تنقلات في رئاسة الوزراء.. الخرابشة لمراسم الرئاسة وحلمي مساعدا للأمين والنسور لـ اللجان إدخال 3 موقوفين من سجن الهاشمية المستشفى لإضرابهم عن الطعام ورفضهم تلقي العلاج مجلس رؤساء الكنائس في الأردن يصدر بيانا حول الصورة المسيئة للسيد المسيح القوات المسلحة: أراضي الجيش لا تباع ولا تشترى (بيان) الملك يغادر في زيارة عمل إلى بلجيكا إرادة ملكية بتعيين الشراري عضوا في مجلس الأعيان تعيين الشراري عضوا في مجلس الأعيان بيان صادر عن عضوي مجلس نقابة الصحفيين عمر محارمة و هديل غبون الملك يوسع خيارات الأردن السياسية شرقا وغربا... والصفدي يبرع في ادارة الملف السوري رغم تبرم دمشق رئاسة الوزراء تنشر التوصيات المشتركة للجنتيّ فاجعة "البحر الميّت" - تفاصيل الرزاز يجتمع بمجموعة من الحراكيين للوقوف على مطالبهم وزير الزراعة للدول و المنظمات المانحة :نسعى للحصول على الدعم لتوفير فرص عمل في القطاع الزراعي الضريبة: ألفا دينار إعفاء للأشخاص المعاقين الملك يزور معهد التدريب المهني في عجلون ويفتتح مصنع الجنيد للألبسة (صور) المعشر يناشد الملك :ضريبة الاسهم ستخرج كثير من الاموال من الاردن التربية توجه ارشادات لطلبة التوجيهي -تفاصيل الرزاز يشكر فريقه على الجهود الكبير لاعداد قانوني الضريبة والموازنة
عاجل
 

فلتجد الحكومة " ضـالّتها الضريبية " عند هؤلاء وليس عند الفقراء !!

جفرا نيوز - شـادي الزيـناتي

في ظل توجه الحكومة لتعديل مشروع قانون الضريبة واقرارها لحزمة تشريعيات ضريبية جديدة ، نلاحظ انها بدأت بشنّ حملة واسعة في معظم وسائل اعلامها و عدد من تلك المحسوبيات عليها ، نسمعها ونقرأها ونشاهدها يوميا حيث لا يكاد يخلو يوم واحد الا تمتطرنا بمادة صحفية جديدة عن حرمة التهرب الضريبي و وجوب دفعـها لخزينة الدولة .
بالامس مساء وعبر ناطقها الاعلامي دعـت دائرة ضريبة الدخل دعت دائرة ضريبة الدخل والمبيعات جميع الوزارات والمؤسسات والهيئات والشركات في القطاعين العام والخاص، لتزويدها بقوائم بالأسماء الرباعية والأرقام الوطنية للعاملين لديها، وذلك لغايات صرف اسم مستخدم وكلمة مرور لكل واحد منهم تمكنهم من تقديم الإقرارات الكترونيا والحصول على العديد من خدمات الدائرة دون عناء مراجعتها شخصيا.
ويبـدو ان الدائرة تناست او لا تعلم ان غالبية موظفي القطاع الحكومي يعيشون تحت خط الفقر برواتب اقرب للمعونة الوطنية و ديون متراكمة تثقل كاهلـهم ، وكذلك عدد كبير من موظفي القطاع الخاص الذي بالكاد يعترف بما نسميه الحد الادنى للاجور ، مع اقرارنا بوجود رواتب عليا في القطاعين ، الا اننا نعلم ودائرة الضريبة لمن تذهب تلك الرواتب وكيف يتم اعفاؤها ضريبيا.
ما نود لفت انتباه الحكومة اليه هو وجود قطاعات كثيرة يجب الا يتم التغاضي عنها ، ويجب فتح ملفاتها ضريبيا والوقوف على دفع مستحقاتهم او كشف تهربهم.
فقطـاع المحامـين والاطبـاء و البنـوك والاتـصالات والجـامعات الخاصة والمدارس الخاصة ومحطـات المحروقات وشـركات النقل وقطـاع المقاولات ، و غيرها من القطاعات التي يتمتع مالكوها او العاملون بها باعفاءات ضريبية كبيرة ، او يتهربون منها ، حيث يجب النظر الى تلك القطاعات وغيرها بدلا من البحث في الحل الاسهل وهو الوزارات الحكومية وموظفي القطاع العام المتهالك اصلا.
فـعندما نتحدث عن ضريبة الدخل يجب ان نضع توجيهات جلالة الملك نصب اعيننا بعدم المساس بالطبقة الوسطى ومحدودة الدخل ، ونعلم تماما ان غالبية القطاع الحكومي من معلمين او موظفي وزارات او عسكر كلهم يتبعون لتلك الطبقة ، وبمحاولة الحكومة المساس بهم مخالفة واضحة لتعليمات الملك.
فلتبحث الحكومة عن اموالها الضريبية بعيدة عنهم ، ولتكن صاحبة جرأة بفتح ملفات القطاعات الكبرى ضريبيا و تفتح ملفات الاعفاءات الضريبية التي منحت لمتنفذين و شخصيات كبرى في عهد الحكومات السابقة حيث ستجد ضالتها هناك.