شريط الأخبار
الأحد .. أجواء معتدلة مع ظهور سُحب منخفضة إحالة تعديلات قانونَي أصول المحاكمات الجزائية والمعدل للزراعة إلى (النواب) ليبيا تعيد 29 طالبا أردنيا غنيمات: الأردن يدعو لحل سياسي يخفف من معاناة الشعب اليمني معايير ومؤشرات لقياس مدى التزام الحكومة بتنفيذ تعهداتها بيان صحفي ( حول اعلان تأسيس الإئتلاف الوطني) التيار الوطني ينتخب الحمايده رئيسا للمجلس المركزي والعواملة نائبا ونصير مساعدا تشكيلة المكتب التنفيذي الجديد لـ "العمل الاسلامي" .. اسماء مصدر أمني: لا أضرار ولا نزوح إلى الأردن بسبب العملية العسكرية بدرعا الطراونة يطوق أزمة منع دخول طلبة أردنيين لليبيا بعد تواصله مع نظيره الليبي مجلس التعليم العالي يقر اجراءات تعيين رئيس "الاردنية" والتخصصات الجامعية لطلبة التوجيهي "الكهرباء": لا "تهكير" لذمم المشتركين وسنقاضي مروجي الاشاعات تسفير 3975 عاملا وافدا خلال النصف الاول من العام الامم المتحدة : "الالاف يتجهون الى الحدود الاردنية" الامانة تزيل 4 آلاف لوحة ويافطة إعلانية مخالفة منذ مطلع العام الضمان تُطلق حزمة خدمات الكترونية جديدة للاشتراك الاختياري على تطبيق الهاتف الذكي وزير المياه يعتذر لمواطني جرش حريق يأتي على 70 دونما في برقش والزراعة بصدد تفعيل قانون"سلوك المتنزهين" الاطباء تدين الاعتداء على طبيب وممرضين في مستشفى حمزة "التوجيهي" في الثلاثين من الشهر الجاري وتخصيص474 مدرسة لعقده
عاجل
 

فلتجد الحكومة " ضـالّتها الضريبية " عند هؤلاء وليس عند الفقراء !!

جفرا نيوز - شـادي الزيـناتي

في ظل توجه الحكومة لتعديل مشروع قانون الضريبة واقرارها لحزمة تشريعيات ضريبية جديدة ، نلاحظ انها بدأت بشنّ حملة واسعة في معظم وسائل اعلامها و عدد من تلك المحسوبيات عليها ، نسمعها ونقرأها ونشاهدها يوميا حيث لا يكاد يخلو يوم واحد الا تمتطرنا بمادة صحفية جديدة عن حرمة التهرب الضريبي و وجوب دفعـها لخزينة الدولة .
بالامس مساء وعبر ناطقها الاعلامي دعـت دائرة ضريبة الدخل دعت دائرة ضريبة الدخل والمبيعات جميع الوزارات والمؤسسات والهيئات والشركات في القطاعين العام والخاص، لتزويدها بقوائم بالأسماء الرباعية والأرقام الوطنية للعاملين لديها، وذلك لغايات صرف اسم مستخدم وكلمة مرور لكل واحد منهم تمكنهم من تقديم الإقرارات الكترونيا والحصول على العديد من خدمات الدائرة دون عناء مراجعتها شخصيا.
ويبـدو ان الدائرة تناست او لا تعلم ان غالبية موظفي القطاع الحكومي يعيشون تحت خط الفقر برواتب اقرب للمعونة الوطنية و ديون متراكمة تثقل كاهلـهم ، وكذلك عدد كبير من موظفي القطاع الخاص الذي بالكاد يعترف بما نسميه الحد الادنى للاجور ، مع اقرارنا بوجود رواتب عليا في القطاعين ، الا اننا نعلم ودائرة الضريبة لمن تذهب تلك الرواتب وكيف يتم اعفاؤها ضريبيا.
ما نود لفت انتباه الحكومة اليه هو وجود قطاعات كثيرة يجب الا يتم التغاضي عنها ، ويجب فتح ملفاتها ضريبيا والوقوف على دفع مستحقاتهم او كشف تهربهم.
فقطـاع المحامـين والاطبـاء و البنـوك والاتـصالات والجـامعات الخاصة والمدارس الخاصة ومحطـات المحروقات وشـركات النقل وقطـاع المقاولات ، و غيرها من القطاعات التي يتمتع مالكوها او العاملون بها باعفاءات ضريبية كبيرة ، او يتهربون منها ، حيث يجب النظر الى تلك القطاعات وغيرها بدلا من البحث في الحل الاسهل وهو الوزارات الحكومية وموظفي القطاع العام المتهالك اصلا.
فـعندما نتحدث عن ضريبة الدخل يجب ان نضع توجيهات جلالة الملك نصب اعيننا بعدم المساس بالطبقة الوسطى ومحدودة الدخل ، ونعلم تماما ان غالبية القطاع الحكومي من معلمين او موظفي وزارات او عسكر كلهم يتبعون لتلك الطبقة ، وبمحاولة الحكومة المساس بهم مخالفة واضحة لتعليمات الملك.
فلتبحث الحكومة عن اموالها الضريبية بعيدة عنهم ، ولتكن صاحبة جرأة بفتح ملفات القطاعات الكبرى ضريبيا و تفتح ملفات الاعفاءات الضريبية التي منحت لمتنفذين و شخصيات كبرى في عهد الحكومات السابقة حيث ستجد ضالتها هناك.