جفرا نيوز : أخبار الأردن | 4 مطالب إسرائيلية ردا على اتفاق المصالحة الفلسطينية
شريط الأخبار
بعد نشر "جفرا نيوز" .. سارق حقائب السيدات في عمان بقبضة الامن - فيديو الجمارك تضبط شاحنة مصابيح كهربائية غير مطابقة للمواصفات المصري : 23 مليون دينار على بلدية الزرقاء تحصيلها وخوري : الوطن اهم من ارضاء الناخبين !! بيان توضيحي من جائزة الملتقى للقصة القصيرة العربية بدء توزيع بطاقات الجلوس على طلبة التوجيهي اغلاقات جزئية في شوارع العاصمة - تفاصيل نقابة الكهرباء تطالب الملقي بالمحافظة على حقوق العاملين في "التوليد المركزية" استقالة القاضي يونس القرالة .. و احالة الناصر الى الاستيداع بيان صادر عن التيار القومي العربي الديمقراطي في الأردن ابو رمان يكتب: السهم يحتاج للرجوع إلى الوراء قليلا" حتى ينطلق بقوه البلقاء .. ضبط مطلوب بحقه 30 طلبا في يد الامن بعد كمين ناجح الصحة : لا اصابات بانفلونزا الطيور و سيدة معان توفت بـ" الانفلونزا الموسمية " " الرأي " .. حزب سياسي سوري في الركبان ! المسلماني : خطاب الملك جاء معرّيا للمكائد و فاضحا للنوايا تسمية الشارع الدائري لمدينة الطفيلة بـ "شارع القدس العربية " الحركة الاسلامية تدعو لـ " مليونية القدس " امام الحسيني غدا ، وائتلاف اليسار أمام السفارة مفكرة الخميس وفاة رئيس بلدية طبقة فحل " عبدالله الغزاوي " لجنة فلسطين بالامم المتحدة تجتمع اليوم القمّة الإسلاميّة: خطاب الملك الأقصر والأكثر تعبيرًا و عباس الأطول ولم يتضمّن كلمة "مقاومة " و أردوغان الأكثر شراسةً
عاجل
 

4 مطالب إسرائيلية ردا على اتفاق المصالحة الفلسطينية

جفرا نيوز - حددت إسرائيل 4 مطالب، مقابل القبول باتفاق المصالحة الفلسطينية الذي تم توقيعه اليوم الخميس، بين حركتي "فتح" و"حماس" في العاصمة المصرية القاهرة.

والمطالب الأربعة هي الالتزام بشروط اللجنة الرباعية الدولية، و"نزع سلاح حماس"، ووقف حفر الأنفاق وإنتاج الصواريخ، والإفراج عن إسرائيليين محتجزين في غزة.

جاء ذلك في بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، تضمن تصريحات على لسان ما وصفها البيان بـ"مصادر سياسية إسرائيلية" وذلك في أول رد فعل إسرائيلي على الاتفاق.

ونقل البيان عن المصادر السياسية قولها "يتوجب على أي مصالحة بين السلطة الفلسطينية وحماس، أن تشمل التزاما بالاتفاقيات الدولية وبشروط الرباعية الدولية، وعلى رأسها الاعتراف بإسرائيل ونزع الأسلحة الموجودة بحوزة حماس".

وأضافت أن "مواصلة حفر الأنفاق وإنتاج الصواريخ وتنفيذ عمليات ضد إسرائيل، يخالف شروط الرباعية الدولية والجهود الأمريكية الرامية إلى استئناف العملية السلمية".

وتابعت ان إسرائيل تطالب بالإيفاء بتلك الشروط أو المطالب والإفراج الفوري "عن الجنديين أورون شاؤول وهدار غولدين، والمواطنيْن أفيرا منغيستو وهشام السيد المحتجزيْن لدى حماس".

وكانت الحكومة الإسرائيلية، قد أعلنت عن فقدان جثتي جنديين في قطاع غزة خلال الحرب الإسرائيلية (بدأت في 8 يوليو/تموز 2014 وانتهت في 26 أغسطس/آب من العام نفسه) هما "شاؤول أرون"، و"هدار غولدن"، لكن وزارة الدفاع عادت وصنفتهما، مؤخرا، على أنهما "مفقودان وأسيران".

وإضافة إلى الجنديين، تتحدث إسرائيل، عن فقدان إسرائيليين اثنين أحدهما من أصل إثيوبي، والآخر إسرائيلي من أصل عربي، دخلا غزة بصورة غير قانونية.

وفي المقابل، أعلنت كتائب القسام، الجناح المسلح لحماس، لأول مرة، في أبريل/ نيسان 2015، عن وجود "أربعة جنود إسرائيليين أسرى لديها"، دون أن تكشف بشكل رسمي إن كانوا أحياءً أم أمواتا، كما لم تكشف عن أسمائهم، باستثناء أرون.

ووفق البيان ذاته، اعتبرت المصادر السياسية الإسرائيلية أنه "ما دام لم تنزع أسلحة حماس وطالما واصلت حماس مناشدتها لتدمير إسرائيل، تعتبر إسرائيل حماس المسؤولة عن أي عملية إرهابية يعود أصلها إلى قطاع غزة".

وقالت "تصرّ إسرائيل على أن السلطة الفلسطينية لن تسمح لحماس بإطلاق أي عملية من أراضي السلطة الفلسطينية (بالضفة الغربية) ومن قطاع غزة، إذا استلمت السلطة الفلسطينية المسؤولية عن القطاع".

وأضافت المصادر "ستدرس إسرائيل التطورات على الأرض وستتصرف وفقا لها".

ووقعت حركتا "فتح" و"حماس" اليوم الخميس، اتفاق المصالحة في العاصمة المصرية القاهرة، والذي نص على "تمكين الحكومة من إدارة شؤون قطاع غزة".

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من حركتي فتح وحماس وكذلك من السلطة الفلسطينية حول ما جا في البيان الإسرائيلي.الاناضول