جفرا نيوز : أخبار الأردن | مرجعية تنتقد "أداء وقرارات" الحكومة.. وحديث عن "إحباط عام"
شريط الأخبار
الاعلان عن البعثات الخارجية الأحد الحكومة: لا تصاريح لخدمة ‘‘فاليت‘‘ إلا بتأمين ضد الخسارة والضرر انخفاض تدريجي على الحرارة اليوم معالي العرموطي وجمعية الشهيد الزيود توزيع طرودا غذائية على الأسر المحتاجة في لواء الهاشمي الملك عن الجيش العربي: علّمتَنـا معنـى الفــِدا تحويل أصحاب مول إلى القضاء والتحفظ على كميات من الأرز الرزاز: البت بضرائب"الزراعة" خلال أسابيع وزير البلديات يدعوا البلديات للنهوض بدورها التنموي الحكومة تنشر نتائج استبيانها الإلكتروني حول مشروع قانون ضريبة الدخل إعلام الديوان".. تكسير إيجابي للتقاليد.. و"ضربة معلم الصحة النيابية تستمع لمطالب موظفي الصحة افتتاح مهرجان العنب والتين في لواء وادي السير ديوان الخدمة يستأنف عقد امتحان الكفاية في اللغة العربية الرزاز : سنبتّ بقضيّة الضرائب على القطاع الزراعي خلال أسابيع المعشر : مشروع قانون الضريبة بداية لنهج اقتصادي جديد إحالات الى التقاعد وانهاء خدمات لموظفين في الدولة (اسماء) معادلة أكثر من 350 شهادة بمستوى الثانوية العامة يوميا الامانة ترد على جفرا حول "عطاء تتبع التكاسي" ازدحامات مرورية خانقة في عمّان تسجيل" 136" الف طلب لوظائف قطر
عاجل
 

مرجعية تنتقد "أداء وقرارات" الحكومة.. وحديث عن "إحباط عام"

جفرا نيوز - خاص
تمكنت "جفرا نيوز" من التقاط بعض ما دار داخل "الغرفة المغلقة" التي جمعت مرجعية عليا مع قيادات برلمانية الأسبوع الماضي، إذ أفصحت مصادر برلمانية عن جانب كبير مما دار في ذلك اللقاء الي ارتكز مطولا على وضع تقييمات للأداء الحكومي لوزارة هاني الملقي التي نالها "نصيب وافر" من النقد والانتقاد، الذي بلغ حد إبلاغ بعض النواب بأن الأردنيين يعيشون "حالة إحباط عامة" بسبب الأداء والقرارات الحكومية.

في اللقاء – كما تروي المصادر- فإن المرجعية قد اتفقت مع العديد من انتقادات النواب بخصوص قرارات الحكومة، وتخبط أدائها في العديد من الملفات، بل أن المرجعية قد أكدت لنواب أيضا أن بعض الوزراء "مترددين وخائفين" إزاء اتخاذ قرارات مصيرية تصب في المصلحة الوطنية العامة على المدى البعيد ، بل أن المرجعية قد لفتت إلى وجود خلافات بين العديد من الوزراء.

يأتي ذلك في سياق عام تكثر فيه الشكاوى من أن الرئيس يغار من بعض الوزراء في طاقمه الحكومي، كما أن العديد من الوزراء يشكون الرئيس في جلساتهم الخاصة، فيما وزراء آخرين تتحكم "خلافات كبيرة" بعلاقاتهم، وهو ما ينعكس سلبا على أداء المؤسسات، وبالتالي أداء الدولة، علما أن النواب لمسوا علما بكل ما يحصل في البلد لدى المرجعية التي التقوها.