جفرا نيوز : أخبار الأردن | مرجعية تنتقد "أداء وقرارات" الحكومة.. وحديث عن "إحباط عام"
شريط الأخبار
أردني يتعرض لـ بلطجة نائب العاملون في «الغد» يدرسون الإضراب عن العمل كناكرية: لم انتقد التعديل الحكومي المزارعون يستأنفون اعتصامهم وشركات تعلق عملها اليوم الأردن يتسلم رئاسة اتحاد الأطباء العرب الأسبوع المقبل إعادة 4 مشاريع قوانين من ‘‘الأعيان‘‘ لـ‘‘النواب‘‘ سابقة تشريعية إسرائيل تصادق اليوم على سفيرها الجديد بعمان المملكة تتأثر الاثنين بحالة من عدم الاستقرار الجوي بيان عن عقلاء بنى حميدة: نرفض التطاول و الإساءة لرمزنا مراد وزيرا للعمل والغزاوي للمياة جفرا نيوز تنفرد باسماء "الوزراء الجدد" في حكومة الملقي و اليمين الدستورية غدا القوات المسلحة توضح حول الأراضي المخصصة لها وقفة أمام الأمم المتحدة في عمان تنديداً بمجازر الغوطة الملقي يجتمع بالطراونة لاجل "التعديل المرتقب" ماذا اقترح السياسي اللامع على الرئيس الملقي..! "الجيش" يزيد اعداد المرضى المراجعين من "الرقبان" الأردن: تعديل وزاري "منزوع الدسم" بعد "سطو بيروقراطي"… ومرض الملقي انتهى بـ"تجاذبات" كشف ملابسات سرقة 171 الف يورو من منزل في اربد 185 مليون دينار الاستثمارات المستفيدة من دعم قطاع تكنلوجيا المعلومات 8 مواد في امتحان « التوجيهي » منها 5 إجبارية اعتبارا من العام المقبل
عاجل
 

مرجعية تنتقد "أداء وقرارات" الحكومة.. وحديث عن "إحباط عام"

جفرا نيوز - خاص
تمكنت "جفرا نيوز" من التقاط بعض ما دار داخل "الغرفة المغلقة" التي جمعت مرجعية عليا مع قيادات برلمانية الأسبوع الماضي، إذ أفصحت مصادر برلمانية عن جانب كبير مما دار في ذلك اللقاء الي ارتكز مطولا على وضع تقييمات للأداء الحكومي لوزارة هاني الملقي التي نالها "نصيب وافر" من النقد والانتقاد، الذي بلغ حد إبلاغ بعض النواب بأن الأردنيين يعيشون "حالة إحباط عامة" بسبب الأداء والقرارات الحكومية.

في اللقاء – كما تروي المصادر- فإن المرجعية قد اتفقت مع العديد من انتقادات النواب بخصوص قرارات الحكومة، وتخبط أدائها في العديد من الملفات، بل أن المرجعية قد أكدت لنواب أيضا أن بعض الوزراء "مترددين وخائفين" إزاء اتخاذ قرارات مصيرية تصب في المصلحة الوطنية العامة على المدى البعيد ، بل أن المرجعية قد لفتت إلى وجود خلافات بين العديد من الوزراء.

يأتي ذلك في سياق عام تكثر فيه الشكاوى من أن الرئيس يغار من بعض الوزراء في طاقمه الحكومي، كما أن العديد من الوزراء يشكون الرئيس في جلساتهم الخاصة، فيما وزراء آخرين تتحكم "خلافات كبيرة" بعلاقاتهم، وهو ما ينعكس سلبا على أداء المؤسسات، وبالتالي أداء الدولة، علما أن النواب لمسوا علما بكل ما يحصل في البلد لدى المرجعية التي التقوها.