شريط الأخبار
الملكة تقيم مأدبة افطار لعدد من الفعاليات الشبابية (صور) العبادي والزيود ومرار والمضاعين والنمري وابو جودة اسقطوا الدعوى ضد قورشة فرصة لزخات رعدية من المطر القبض على متهم بارتكاب ٦ قضايا خطف حقائب سيدات بسيارة مسروقة سلطة العقبة: قضية الصوامع لدى مكافحة الفساد وفاة ستيني صعقا بالكهرباء بالكرك تنقلات في وزارة الخارجية (اسماء) بيع حصة شركة كاميل هولدينغ في الفوسفات بنحو 91 مليون دينار الرزاز يزور ساكب الثانوية ويعزي بالمعلم العتوم العبابنة مرافق شخصي والقطارنة كبيرا لمرافقي الملك توقيف موظفة من شركة توريد مستلزمات طبية للصحة بالجويدة "11" نقابة تعلن "إضرابٍا عاما" ضِد قانون الضريبة والحُكومَة تستعين بمجلس النواب الزرقاء: إيقاف 13 مخبزا ومحل عصير ومحطتي تحلية مياه عاصفة رملية تجتاح مناطق في المملكة..صور بالفيديو - الملك يقوم بزيارة مفاجئة لمستشفى البشير 2644 حادثا خلال العشرة أيام الأولى من شهر رمضان القبض على 7 من مروجي المخدرات في محافظات الزرقاء والبلقاء ولواء الرمثا ..صور الدفاع المدني يعلن أرقام هواتف مكاتب ارتباط متقاعديه " تكنولوجيا المعلومات " ينفذ محاضرات توعوية لطلبة المدارس من مخاطر الانترنت الأمانة : إتلاف 33 الف لتر عصائر واغلاق 7 محلات في الاسبوع الأول من رمضان
عاجل
 

تكرار تخفي الملقي لشراء بطارية كهرباء وراء رفع الاسعار ..صورة

جفرا نيوز - سليمان الحراسيس

على ما يبدو ان رئيس الوزراء هاني الملقي متأثر جدا في موقف حصل معه قبل أشهر طويلة مضت ، حتى أضحى يسرد تفاصيله في اجتماعات كسب تأييد رفع الاسعار وفرض الضرائب والغاء الاعفاءات عن السلع لسد عجز الموازنة العامة من جيب المواطن.
وفي التفاصيل ، وفي تاريخ 18-1 من هذا العام اجتمع الملقي مع كتلة العدالة النيابية في سعي منه لإلغاء الاعفاءات الضريبية عن السلع لتمرير بند تحصيل 450 مليون دينار لسد جزء كبير من العجز ، تفاصيل اللقاء نشرتها آنذاك "جفرا نيوز" كما توضح الصوره ادناه ، بسرد الملقي قصة حدثت معه عندما ذهب الى احدى المحال التجارية المختصة بقطع غيار المركبات بغية شراء بطارية كهرباء لمركبة نجله فسأله التاجر هل تريدها بضريبة ام لا؟ ، "اي بفاتورة شراء".
وفي هذا العام ومع تزايد المعلومات المسربة من دار الرئاسة ومحاولة تهيئة الرأي العام للمزيد من الضرائب ، داهمتنا مواقع اخبارية محلية بسرد الملقي لذات الموقف والقصة المؤثرة لكن وعلى ما يبدو بتحديثات جديدة ، اذ ان نص الخبر الجديد اشتمل كلمات جديدة وهي "خرج مؤخرا ، "واخفى معالمه بشماغ ونظارة، بدون حراسة".
لا نعلم ، ان كانت القصة حدثت مجددا وتعطلت بطارية مركبة نجل دولة الرئيس ؟ ، ام ان القصة هي ذاتها لكن مع بعض التحسينات ؟ ، وان كانت كذلك لماذا يصر دولته على سردها ؟ ، اليس من علامات الرجل الاقتصادي استغلال الوقت لتحقيق النجاح وتجنيب المواطن المزيد من النكبات بدلا من عقد اجتماعات لطالما وصفت بالكارثية على المواطن ؟

الجدير بذكره ان الاجتماع هذا العام كان مع اعضاء غرفة تجارة عمان !.