جفرا نيوز : أخبار الأردن | الرحيمي يكتب : تخسى يا زهران
شريط الأخبار
قاضي تنفيذ يحول كمبيالات لطالبي الحجز على أموال غائبين للادعاء العام مباني مستقلة لـ مجالس المحافظات توقع تساقط الثلوج فوق 1000 متر منتصف الليل رئيس الديوان في منزل النائب القيسي الأونروا: أبواب المدارس ستبقى مفتوحة للتعليم ضبط حفارة مخالفة و3 متورطين إربد: توقيف 6 أشخاص يشتبه بمشاركتهم بأعمال شغب بالمجمع الشمالي رفع أسعار البنزين قرشين ابتداء من السبت أكبر طائرة مروحية في العالم تصل سلاح الجو الملكي تعرفوا على اسعار المركبات حسب وزنها الملك يؤكد على الحكومة بالإصلاح للقطاع العام إجرائات أمنية جديدة على كل أردني يسافر الى أمريكا تطبيق الضريبة الجديدة على الأدوية الاحد المقبل القبض على سارق مركبات مجلس الوزراء يوافق على إنشاء أول وقف للتعليم كشف أسباب حادث الهاشمية بلدية السلط الكبرى تعلن حالة الطوارئ اعتبارا من يوم غدا الخميس تحديث مستمر للمنخفض القطبي القادم على المملكة (تفاصيل) أمانة عمان تعلن حالة الطوارىء القصوى استعدادا للمنخفض الجوي تحذيرات للمنخفض
عاجل
 

الرحيمي يكتب : تخسى يا زهران

جفرا نيوز - بقلم النائب السابق المحامي مفلح الرحيمي
تابعت مثلي مقل اي مواطن اردني من شتى الاصول والمنابت الفيديو المنشور على مواقع التواصل الاجتماعي حول ما يسمى " مضر زهران " وأعوانه الصهاينه ومن يسمون انفسهم الائتلاف الاردني للمعارضة ونيتهم الذهب الى القدس للمشاركة في المؤتمر المشار اليه .
وليعود المدعز زهران واعوانه الى معنى الاردن في المعاجم العربية وغيرها وان كنت لا تعلم في تعني " الامن والطمأنينة " وايضا تعني القوة والشجاعة وقد قال معناها باني نهضة الاردن المغفور له جلالة الملك الراحل الحسين بن طلال رحمه الله وطيب ثراه في احدى المواقف الشهيرة وقال : الاردن حجر الصوان التي ينكسر على صمودها اسنان كل من اراد الاساءة لها او اراد لها السوء .
انتظر يا مهلوس قليلا وعد الى تاريخ الاردن الماضي والحاضر وحتى المستقبل الواعد ان شاء الله بقيادة ال هاشم الاخيار وتذكر ان الاردن رجال ابطال ما كانوا يوما تحت امرة الصهيونية والمتصهينين امثال والائتلاف تبعك عد واقرأ جيدا للتاريخ البطولي للاردن والاردنيين جميعا وعلى رأسهم احرار بني هاشم العز الميامين بدأ من انطلاق الثورة العربية الكبرى وعدم التفريط بفلسطين الحبيبة والاقصى والمقدسات في فلسطين وعدم الاعتراف بوعد بلفور المشؤوم مثلك ومثل اعوانك الخونة مرورا بتأسيس الجيش العربي المصطفوي ومن جميع احرار العرب انذاك ووصولا الى بناء الدولة الاردنية المتحدية بديمقراطيتها التي نفاخر بها العالم وبمؤسساتها الدستورية المتجذرة وعلى رأسها فارس من فرسان ال هاشم الاخيار جلالة الملك المعزز عبد الله الثاني بن الحسين ويدعمه رجال صادقين العهد احرار لا يباعوا ويشتروا ولا يهمهم الا الايمان بالله ووطنهم وملكيهم المفدى معززين بجيش عربي وأجهزة امنية ترفع لها القبعات في الانجاز وحماية البناء والمنجزات .

اعتقد جرب غيرك الكثير مؤسسات ودول ومنظمات وكل تجاربهم باءت بالفشل والهزيمة .
وفي النهاية اقول لكم ان كنتم موجودين على الارض واعتقد انكم وهم وخيال اقول لكم عبارة بسيطة واسمعها ويجب ان تسمعها جيدا وتحك جبهتك وصابرك ان كنت تعرف معناها ؟؟
تخسى يا كوبان ما انت ولف الي .. ولفي ابو حسين لابس عسكري .. وولفي شاري الموت جيشنا وأجهزتنا الامنية .

عاش الوطن وعاش الملك .. وعاش الشعب الاردني .. وعاشت قواتنا المسلحة الاردنية الباسلة ومخابراتنا العامة واجهزتنا الامنية عنوان فخرنا وعزنا ..
ويخسئ الخونة والمتصهينين .