شريط الأخبار
الدفاع المدني يتعامل مع 624 حالة مرضية خلال الـ 24 ساعة الماضية أجواء صيفية مُعتدلة إلى صيفية اعتيادية الاعلان عن مشروع لتطوير شمال العقبه ب 2 مليار دينار خطة استقطاب الطلبة الوافدين: إنشاء حساب مالي خاص وتسجيل إلكتروني اولي الفايز ... لست قلقا على رئاسة مجلس الأعيان من فايز الطراونة وفاة شاب بعيار ناري خاطئ بالكرك محافظ اربد يقرر توقيف معتدين على مركبات نقل النائب حجازي من مجلس النواب الى المستشفى جامعي يطلق النار على زميله في محيط "الأردنية" ويهرب ! انخفاض اسعار البندورة في السوق المركزي لـ 60 قرشا الحنيفات يمنع استيراد اللحوم المبردة "برّا" يحدث في مجلس النواب "لطفا الميكرفون معطل" لجنة تحقيق بملابسات وضع جثمان متوفى امام احد مصاعد البشير عضو مجلس العاصمة العجارمة يطالب بتحسين اوضاع المراكز الصحية في عمان نواب يطالبون الرزاز بانصاف موظف تم فصله من الخارجية بتنسيب "سفيرة" !! بالفيديو - الوزيرة عناب يغلب عليها الجوع تحت القبه بالفيديو ..خوري حاجبا للثقة : "عباءة الحكومة كبيرة على بعض الوزراء " بالصور - ذوي محكومين في السجون يطالبون بعفو عام العاطلون عن العمل يرتكبون 42 جريمة إغتصاب و190 جريمة هتك عرض في 2017 تعليق رحلات الملكية الى النجف العراقية
عاجل
 

الرحيمي يكتب : تخسى يا زهران

جفرا نيوز - بقلم النائب السابق المحامي مفلح الرحيمي
تابعت مثلي مقل اي مواطن اردني من شتى الاصول والمنابت الفيديو المنشور على مواقع التواصل الاجتماعي حول ما يسمى " مضر زهران " وأعوانه الصهاينه ومن يسمون انفسهم الائتلاف الاردني للمعارضة ونيتهم الذهب الى القدس للمشاركة في المؤتمر المشار اليه .
وليعود المدعز زهران واعوانه الى معنى الاردن في المعاجم العربية وغيرها وان كنت لا تعلم في تعني " الامن والطمأنينة " وايضا تعني القوة والشجاعة وقد قال معناها باني نهضة الاردن المغفور له جلالة الملك الراحل الحسين بن طلال رحمه الله وطيب ثراه في احدى المواقف الشهيرة وقال : الاردن حجر الصوان التي ينكسر على صمودها اسنان كل من اراد الاساءة لها او اراد لها السوء .
انتظر يا مهلوس قليلا وعد الى تاريخ الاردن الماضي والحاضر وحتى المستقبل الواعد ان شاء الله بقيادة ال هاشم الاخيار وتذكر ان الاردن رجال ابطال ما كانوا يوما تحت امرة الصهيونية والمتصهينين امثال والائتلاف تبعك عد واقرأ جيدا للتاريخ البطولي للاردن والاردنيين جميعا وعلى رأسهم احرار بني هاشم العز الميامين بدأ من انطلاق الثورة العربية الكبرى وعدم التفريط بفلسطين الحبيبة والاقصى والمقدسات في فلسطين وعدم الاعتراف بوعد بلفور المشؤوم مثلك ومثل اعوانك الخونة مرورا بتأسيس الجيش العربي المصطفوي ومن جميع احرار العرب انذاك ووصولا الى بناء الدولة الاردنية المتحدية بديمقراطيتها التي نفاخر بها العالم وبمؤسساتها الدستورية المتجذرة وعلى رأسها فارس من فرسان ال هاشم الاخيار جلالة الملك المعزز عبد الله الثاني بن الحسين ويدعمه رجال صادقين العهد احرار لا يباعوا ويشتروا ولا يهمهم الا الايمان بالله ووطنهم وملكيهم المفدى معززين بجيش عربي وأجهزة امنية ترفع لها القبعات في الانجاز وحماية البناء والمنجزات .

اعتقد جرب غيرك الكثير مؤسسات ودول ومنظمات وكل تجاربهم باءت بالفشل والهزيمة .
وفي النهاية اقول لكم ان كنتم موجودين على الارض واعتقد انكم وهم وخيال اقول لكم عبارة بسيطة واسمعها ويجب ان تسمعها جيدا وتحك جبهتك وصابرك ان كنت تعرف معناها ؟؟
تخسى يا كوبان ما انت ولف الي .. ولفي ابو حسين لابس عسكري .. وولفي شاري الموت جيشنا وأجهزتنا الامنية .

عاش الوطن وعاش الملك .. وعاش الشعب الاردني .. وعاشت قواتنا المسلحة الاردنية الباسلة ومخابراتنا العامة واجهزتنا الامنية عنوان فخرنا وعزنا ..
ويخسئ الخونة والمتصهينين .