شريط الأخبار
الحسين للسرطان: لسنا طرفا بقرار الحكومة مصدر لـ"جفرا نيوز" : تأجيل لقاء الاغلبية النيابية بالطراونة يعود لسفر الاخير إسناد تهمة القيام باعمال ارهابية لساطي بنك عبدون "المستهلك" تدعو الى تحديد سقف سعري للألبان ومراقبة جودتها توجه لتطوير معبر الكرامة الحدودي وزيادة سعته الاستيعابية إحالة تجاوزات بملايين الدنانير بعطاء لشركة الفوسفات إلى القضاء وتوقيف مدير مياه الملك يتفقد الخدمات في مدينة الحسين الطبية ويطمئن على أحوال المرضى الناصر: أمطار أمس رفعت نسبة تخزين السدود إلى 40% توصيات باعفاء الاعمار "فوق 50 و دون 15" والنساء من "التأشيرة" للعلاج العثور على جثة فتاة معلقة بحبل بمنزل ذويها في عجلون آلية تقديم الطلبات إلكترونياً للالتحاق بالجامعات العثور على عائلة فُقدت بمنطقة نائية في قضاء الجفر " الاعلام " تتعامل مع 11 شكوى العام الماضي سفير الاتحاد الأوروبي يُهنيء النَّاجِحين في "الحارة" بعدما أَيْقَظوه ! ابتزاز نيابي "خدماتي" للحكومة بسبب الثقة بداية عمان تقضي بسجن "شخصية معارضة" على خلفية شيك بدون رصيد أوغلو في عمان اليوم أجواء باردة وماطرة وزيادة في سرعة الرياح النواب والحكومة: حجب أم ثقة جديدة؟ ‘‘الصحة‘‘ تعيد 76 ألف دينار لمرضى متظلمين
عاجل
 

قوات سوريا الديموقراطية تسيطر على مدينة الرقة

جفرا نيوز - قال المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الثلاثاء (17 تشرين الأول/أكتوبر 2017) إن قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة استعادت مدينة الرقة بالكامل من تنظيم "الدولة الإسلامية" (المعروف إعلاميا بداعش). وكانت قوات سوريا الديمقراطية تقاتل التنظيم داخل الرقة منذ يونيو/ حزيران.

وكان استاد الرقة من آخر المواقع المهمة الخاضعة لسيطرة "داعش" بعد أربعة أشهر من القتال في الرقة ومغادرة بعض من مقاتلي "داعش" بموجب اتفاق تم التوصل إليه يوم الأحد حيث لم يتبق سوى مقاتلين أجانب.

جاء هذا التقدم غداة إعلان قوات سوريا الديمقراطية سيطرتها ليلاً على دوار النعيم في وسط الرقة أيضاً، والذي كان مسرحاً لاعتداءات وحشية وعمليات إعدام جماعية نفذها التنظيم منذ سيطرته على الرقة عام 2014.

ويقدر عدد مقاتلي التنظيم المتبقين في وسط المدينة بنحو 300 عنصر.

هل انتهت معركة الرقة؟
وتخوض قوات سوريا الديمقراطية بدعم من التحالف الدولي بقيادة أمريكية منذ حزيران/يونيو معارك عنيفة داخل المدينة التي كانت تعد أبرز معاقل التنظيم في سوريا.

وخرج نحو ثلاثة آلاف مدني فضلاً عن عشرات المقاتلين المحليين في صفوف التنظيم المتطرف من المدينة في الأيام الأخيرة، بموجب اتفاق بوساطة وجهاء عشائر.

وخسر تنظيم "الدولة الإسلامية" مساحات من الأراضي في سوريا والعراق العام الجاري بما في ذلك الموصل في العراق وفي سوريا تقهقر إلى قطاع من وادي الفرات ومناطق صحراوية محيطة.