جفرا نيوز : أخبار الأردن | حصانة النواب .. تغول و توريث !!
شريط الأخبار
كناكرية: المواطنون سيلمسون اثر اعفاء وتخفيض ضريبة المبيعات بدء تطبيق تخفيض وإعفاء سلع من ضريبة المبيعات اعتبارا من اليوم اغلاق مخبز واتلاف 7 اطنان من المواد الغذائية بالعقبة العيسوي يلتقي وفدا من نادي البرلمانيين اعمال شغب في مستشفى المفرق اثر وفاة شاب وتحطيم قسم الطوارئ 66 اصابة في 122 حادثا الغذاء والدواء تتلف أسماكا فاسدة كانت معدة للتوزيع على الفقراء في مخيم اربد - وثائق البدء بتأهيل شارع الملك غازي في وسط البلد قريبا تفكيك مخيم الركبان وآلاف النازحين سينقلون إلى مناطق سيطرة الدولة السورية "الخارجية": لا رد رسمي بشأن المعتقلين الأردنيين الثلاثة المعشر: الأردن يُعاني من غياب الاستقلال الاقتصادي أجواء معتدلة نهارا ولطيفة ليلا الاتفاق على حلول لخلاف نظام الأبنية سي ان ان : ألمانيا تمدد الأردن بـ 385 صاروخا مضادا للدبابات "القوات المسلحة: "علاقة الياسين بشركة الولاء" عارٍ عن الصحة تشكيلات أكاديمية في "الأردنية" (أسماء) الطاقة : احتراق مادة كبريتية هو سبب المادة السوداء وفقاعات "فيديو الازرق" السلطة تهدد الاحتلال بالتوجه للأردن تجاريا الملك يهنئ خادم الحرمين بالعيد الوطني السعودي البحث الجنائي يلقي القبض على مطلوب بحقه ١١ طلب في العاصمة
عاجل
 

حصانة النواب .. تغول و توريث !!

جفرا نيوز - ليث الكردي 

يبدو ان بعض النواب تركوا كل هموم الوطن وقضايا التشريع والرقابة النيابيه وانبروا هم وأقاربهم وأبنائهم للتصدي لكل من ينتقد مواقفهم او يخالفهم الرأي من المواطنين بدلا من التصدي لتغول الحكومة وقراراتها المجحفة بحق الناخبين الذين اوصلوهم الى النمرة والحصانة.
ويتفنن اولئك النواب بطرق الاقتصاص من معارضيهم فتارة نجد الهجوم عبر الجيوش الالكترونية المؤيدة لهم على مواقع التواصل الاجتماعي وما يتضمن ذلك من شتم وذم وترهيب ووعيد.
وتارة اخرى تتدخل البلطجة من أعوان وأبناء بعض النواب للهجوم على المعارضين جسديا حتى تتحول الدائرة الانتخابية ساحة معركة لتصفية الحسابات .
والمشهد الاخر الذي يتبعه بعض النواب ايضا هو أصطياد المنتقدين على مواقع التواصل الاجتماعي والزج بهم في دوامة القضايا عبر قانون الجرائم الالكترونية .
الطامة الكبرى أن اولئك النواب يستخدمون حصانتهم ليس لهم فقط بل للتغطية على كافة الممارسات السلبية والبلطجية التي يقوم بها اعوانهم حتى بتنا نشهد توريثا لتلك الحصانة .
فالى متى سيبقى المواطن تحت وطأة تغول النواب وأبنائهم و"سحيجتهم "على الشعب المغلوب على امره والذي بات لا يعلم من اين سيتلقى الضربات ,هل هي من الحكومة وسياساتها في تكميم الافواة ام من النواب الذين يفترض بهم تمثيل المواطنين والدفاع عن حقوقهم .
*للعلم فقط:تم الافراج عن أبناء احد النواب الذين تم توقيفهم سابقا بعد 24 ساعه فقط من التوقيف على اثر اعتدائهم اللفضي على أحد المواطنين في دائرة والدهم الانتخابية.