جفرا نيوز : أخبار الأردن | حصانة النواب .. تغول و توريث !!
شريط الأخبار
سفير طهران في عمان :علاقتنا مع الاردن دون المستوى المطلوب اربد: القبض على شخص حاول سلب صيدلية " الصحة " تلزم المستشفيات الخاصة بكشوفات تفصيلية عن المرضى استمرار الأجواء الباردة خطاب الموازنة الأحد و‘‘النواب‘‘ يحيل 13 مشروع قانون للجانه المختصة التحقيق بوفاة شابة بشبهة خطأ طبي الفايز والطراونة يتسلمان تقرير "المحاسبة" 2016 المفرق: وفاة زوجين وطفلتهما إثر حادث تصادم الملقي: إعادة بناء سوريا والعراق يعزز قدرة العرب على التعاون ترجيح رفع أسعار المحروقات 2-3% الشهر القادم الأحوال المدنية توقف دوام السبت باستثناء مكتبي جبل عمان والمطار السفير الإيراني في عمان : علاقاتنا مع الأردن ليست على المستوى المطلوب هذا ما طلبه قاتل الطفل عبيدة قبل إعدامه اليوم السعود يعبر عن اعتزازه بالدبلوماسية الاردنية ودورها في الافراج عن المواطن الزميلي احالة 150 موظفا من الامانة للتقاعد نهاية العام المنسق الحكومي يبحث والسفيرة الهولندية منظومة حقوق الانسان الاردن صامد في وجه ضغوطات نتنياهو و وساطات كوشنر لإعادة الطاقم الدبلوماسي الى عمان الاحتلال سيفرج عن المواطن الاردني منذر الزميلي اليوم الشياب يفتتح مشروع اعادة تأهيل قسم الاطفال في مستشفى الامير فيصل - صور بالفيديو .. حريق كبير داخل مدرسة الشونه الجنوبية الأساسية للبنين
عاجل
 

حصانة النواب .. تغول و توريث !!

جفرا نيوز - ليث الكردي 

يبدو ان بعض النواب تركوا كل هموم الوطن وقضايا التشريع والرقابة النيابيه وانبروا هم وأقاربهم وأبنائهم للتصدي لكل من ينتقد مواقفهم او يخالفهم الرأي من المواطنين بدلا من التصدي لتغول الحكومة وقراراتها المجحفة بحق الناخبين الذين اوصلوهم الى النمرة والحصانة.
ويتفنن اولئك النواب بطرق الاقتصاص من معارضيهم فتارة نجد الهجوم عبر الجيوش الالكترونية المؤيدة لهم على مواقع التواصل الاجتماعي وما يتضمن ذلك من شتم وذم وترهيب ووعيد.
وتارة اخرى تتدخل البلطجة من أعوان وأبناء بعض النواب للهجوم على المعارضين جسديا حتى تتحول الدائرة الانتخابية ساحة معركة لتصفية الحسابات .
والمشهد الاخر الذي يتبعه بعض النواب ايضا هو أصطياد المنتقدين على مواقع التواصل الاجتماعي والزج بهم في دوامة القضايا عبر قانون الجرائم الالكترونية .
الطامة الكبرى أن اولئك النواب يستخدمون حصانتهم ليس لهم فقط بل للتغطية على كافة الممارسات السلبية والبلطجية التي يقوم بها اعوانهم حتى بتنا نشهد توريثا لتلك الحصانة .
فالى متى سيبقى المواطن تحت وطأة تغول النواب وأبنائهم و"سحيجتهم "على الشعب المغلوب على امره والذي بات لا يعلم من اين سيتلقى الضربات ,هل هي من الحكومة وسياساتها في تكميم الافواة ام من النواب الذين يفترض بهم تمثيل المواطنين والدفاع عن حقوقهم .
*للعلم فقط:تم الافراج عن أبناء احد النواب الذين تم توقيفهم سابقا بعد 24 ساعه فقط من التوقيف على اثر اعتدائهم اللفضي على أحد المواطنين في دائرة والدهم الانتخابية.