جفرا نيوز : أخبار الأردن | حصانة النواب .. تغول و توريث !!
شريط الأخبار
كيف برر وزير الاوقاف تعميمه حول مكبرات الصوت الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز الاوقاف سمحت ثم تراجعت عن الموافقة لمسلسل تطبيعي التصوير داخل مسجد و تمنع الصلاة بمكبرات الصوت تعرف على التهم الـ(5) المسندة لـ"محمد الوكيل" نقيب المقاولين يكشف عن الاشخاص الذين يقفون خلف تعثر استكمال تعبيد الطريق الصحراوي منخفض جوي يتمركز فوق المملكة قادم من تركيا يوم غداً الاربعاء فيديو .. شاب اردني يغني للرزاز "طفران" يشعل مواقع التواصل الزبن: "الصحة" مترهلة إداريا أجواء مستقرة مع استمرارها باردة الملكة: ليس كل ما يبرق ذهباً .. ولنسعى أن تكون للحقائق الكلمة الأخيرة وزير المالية : قرار تمديد اعفاء الشقق جاء للمساهمة في تمكين المواطن الاردني من امتلاك مسكن خطة جديدة للأذان الموحد الدغمي: رؤساء حكومات لا يستحقون أكثر من منصب أمين عام وزارة الروابدة: يوجد تيار واحد فقط يدير الدولة وسنرى ماذا سيفعل عطية يسال عن وجود متورطين بتسريب منازل القدس لليهود هذا من رفضناه وزيرا.. الحكومة تجديد اعفاء رسوم تسجيل الشقق التي لا تزيد مساحتها عن 150 متر مجلس الوزراء يقرّ مشروع قانون معدِّل لقانون الجرائم الإلكترونيّة وزير الصحة: التأمين الصحي الشامل وافتتاح مستشفيات جديدة أهم أولويات العامين المقبلين الزبن: تأمين صحي حكومي لمن يقل دخله عن 350 دينار عام 2020
عاجل
 

حصانة النواب .. تغول و توريث !!

جفرا نيوز - ليث الكردي 

يبدو ان بعض النواب تركوا كل هموم الوطن وقضايا التشريع والرقابة النيابيه وانبروا هم وأقاربهم وأبنائهم للتصدي لكل من ينتقد مواقفهم او يخالفهم الرأي من المواطنين بدلا من التصدي لتغول الحكومة وقراراتها المجحفة بحق الناخبين الذين اوصلوهم الى النمرة والحصانة.
ويتفنن اولئك النواب بطرق الاقتصاص من معارضيهم فتارة نجد الهجوم عبر الجيوش الالكترونية المؤيدة لهم على مواقع التواصل الاجتماعي وما يتضمن ذلك من شتم وذم وترهيب ووعيد.
وتارة اخرى تتدخل البلطجة من أعوان وأبناء بعض النواب للهجوم على المعارضين جسديا حتى تتحول الدائرة الانتخابية ساحة معركة لتصفية الحسابات .
والمشهد الاخر الذي يتبعه بعض النواب ايضا هو أصطياد المنتقدين على مواقع التواصل الاجتماعي والزج بهم في دوامة القضايا عبر قانون الجرائم الالكترونية .
الطامة الكبرى أن اولئك النواب يستخدمون حصانتهم ليس لهم فقط بل للتغطية على كافة الممارسات السلبية والبلطجية التي يقوم بها اعوانهم حتى بتنا نشهد توريثا لتلك الحصانة .
فالى متى سيبقى المواطن تحت وطأة تغول النواب وأبنائهم و"سحيجتهم "على الشعب المغلوب على امره والذي بات لا يعلم من اين سيتلقى الضربات ,هل هي من الحكومة وسياساتها في تكميم الافواة ام من النواب الذين يفترض بهم تمثيل المواطنين والدفاع عن حقوقهم .
*للعلم فقط:تم الافراج عن أبناء احد النواب الذين تم توقيفهم سابقا بعد 24 ساعه فقط من التوقيف على اثر اعتدائهم اللفضي على أحد المواطنين في دائرة والدهم الانتخابية.