جفرا نيوز : أخبار الأردن | النائب البدور يكتب : نحن الوطن
شريط الأخبار
ضبط 3 اشخاص حاولوا الاحتيال على عربي ببيعه "مليون دولار" مزورة التنمية : فيديو اساءة فتاة الـ 15 عاما (قديم) الرزاز : نسعى للوصول لحكومة برلمانية خلال عامين والأردن سيدفع ثمنا غاليا بدون قانون الضريبة كناكرية: المواطنون سيلمسون اثر اعفاء وتخفيض ضريبة المبيعات بدء تطبيق تخفيض وإعفاء سلع من ضريبة المبيعات اعتبارا من اليوم اغلاق مخبز واتلاف 7 اطنان من المواد الغذائية بالعقبة العيسوي يلتقي وفدا من نادي البرلمانيين اعمال شغب في مستشفى المفرق اثر وفاة شاب وتحطيم قسم الطوارئ 66 اصابة في 122 حادثا الغذاء والدواء تتلف أسماكا فاسدة كانت معدة للتوزيع على الفقراء في مخيم اربد - وثائق البدء بتأهيل شارع الملك غازي في وسط البلد قريبا تفكيك مخيم الركبان وآلاف النازحين سينقلون إلى مناطق سيطرة الدولة السورية "الخارجية": لا رد رسمي بشأن المعتقلين الأردنيين الثلاثة المعشر: الأردن يُعاني من غياب الاستقلال الاقتصادي أجواء معتدلة نهارا ولطيفة ليلا الاتفاق على حلول لخلاف نظام الأبنية سي ان ان : ألمانيا تمدد الأردن بـ 385 صاروخا مضادا للدبابات "القوات المسلحة: "علاقة الياسين بشركة الولاء" عارٍ عن الصحة تشكيلات أكاديمية في "الأردنية" (أسماء) الطاقة : احتراق مادة كبريتية هو سبب المادة السوداء وفقاعات "فيديو الازرق"
 

النائب البدور يكتب : نحن الوطن

جفرا نيوز

أي كلمات سأكتب ونحن نتحدث عن وطن ؛هل نعرّفه بتجرد گأرض وشعب أم نعرّفه بالحب والإنتماء . كلنا يقف عاجزاً أمام هذا الوطن الشامخ بشموخ ابنائه ، الأصيل بأصالة شعبه متعدد المنابت والاصول .
الاردن وطن ليس ككل وطن ، فما مر ويمر به الاردن وما يواجه من أزمات على جميع المستويات يثبت كل يوم مدى صلابته وقوته في وجه هذه التيارات العاتيه والمحن المتتالية نتيجة الاحداث المتسارعه في العالم ككل وفي الدول العربية بشكل خاص. فبالرغم من كل الاحداث التي شكلت منعطفات حاده في تاريخ الاردن منذ حرب عام ١٩٤٨ لغاية اليوم في كل مره تمر الخطوب علينا بردا وسلاما ونجتاز الازمات ولو بصعوبة احيانا إنما بحكمة واقتدار حتى وصلنا الى ما وصلنا إليه اليوم من تقدم يواكب دول العالم الاول .
نسمع كل فتره واُخرى أصوات تنعق بالخراب وتوجه اسهمها المسمومه نحو الوطن وتعقد مؤتمرات بتآمر مع (الكيان الصهيوني ) نقول لهم ان هذه القدرة التي يمتاز بها وطننا الحبيب لا يمكن لها أن تأتي من فراغ او بمحض الصدف ، بل اعتقد جازماً أن لها ثلاث عناصر رئيسية وهي

أولاً : القيادة الهاشمية الحكيمة
فهذه الاسرة الهاشمية التي حبانا الله بها شكلت للاردن صمام أمان بحكمتها السياسية ونظرتها الثاقبة المستشرفة للمستقبل ذات رؤية ورسالة خالدة وتسير بخطى واثقة نحو مستقبل افضل لكل الاردنيين.
فضلاً عن امتدادها التاريخي المبارك لتعود اصولها الى سيدنا محمد ( ص ) فاجتمع لديها شرف النسب وشرف الرسالة.
ثانياً : الوحدة الوطنية
فهذا الشعب العظيم مختلف الاصول متعدد المنابت يمثل أنموذجاً عالمياً للوحدة الوطنية المتماسكة المنتمية لتراب الوطن .
فتلك الاحداث التاريخية جعلت من الاردن وطن يلجأ إليه كل ملهوف ومستغيث ، كل من يحلم بوطن بالأمان وكل من مالت به الخطوب فأصبح بلا وطن
فاحتضن الجميع بين اضلاعه ، واصبحنا كأردنيين لا نفرق بين اي اردني واخر ، فكلنا الاردن ننتمي لهذا التراب والماء ونفديه بالمهج والأرواح .
ومهما حدث من أزمات تجدنا جميعا نتسابق للدفاع عن وطننا ونحمي مكتسباتنا التاريخية وثوابتنا الوطنية ، وكان اخر مثال على هذا التماسك احداث الكرك الاخيرة فشاهدنا كيف وقف الشعب الاردني العظيم واجهزته الامنية في وجه الارهاب الذي يسعى لتدميرنا
ثالثاً : الارض المباركة
فقد ذكر الله عز وجل هذه الارض في كتابه العظيم ، وذكرها سيدنا محمد (ص) فيما صح عنه من احاديث ،وسيدنا عيسى وباتفاق الجميع فإن الارض المباركة هي القدس الشريف وما حولها (واكناف بيت المقدس).
لذا ليس عبثاً أن جمع الله عز وجل هذه العناصر الثلاثة في هذا الوطن ( القياده، الشعب ، المكان )
بل ليكون الاردن وطناً ليس ككل وطن


اردن ارض العزم اغنية الظبى
نبت السيوف وحد سيفك ما نبا
في حجم بعض الورد إلا أنه
لك شوكة ردّت الى الشرق الصبا

النائب د.ابراهيم البدور
رئيس كتله وطن النيابيه