وفاة سيدة وإصابة 4 آخرين اثر حادث تدهور في المفرق تواصل الأجواء الباردة وعودة عدم الاستقرار غدا البرلمان الأوروبي يدعو لدعم الأردن بملف اللاجئين تعليق دوام مدارس عجلون الأحد شويكة: سنقدم خدمات مميزة للسياح حفل تأبين يستذكر مواقف الراحل سلطان العدوان.. صور التعليم العالي يستثني الطلبة المتواجدين في هنغاريا من تقديم امتحان اللغة الإنجليزية ضعف الهطول المطري الليلة وحالة جديدة من عدم الاستقرار تؤثر على المملكة غدا بلتاجي يؤكد تعيينه في منصب جديد توقف العمل بإعادة تأهيل طريق المفرق الصفاوي الغذاء والدواء تحذر من هذا المنتج احباط تهريب "قات" من عدن إلى الأردن الجغبير يدعو لتخفيض اشتراكات الضمان الشهرية مصدر عراقي: قوة أميركية تحاصر زعيم داعش قرب الحدود مع سوريا مصدر حكومي ينفي لجفرا اخلاء مبنى محافظة عجلون نتائج القبول الموحد في الجامعات الرسمية (رابط) "التربية الاعلامية" متطلب اجباري لطلبة الجامعات وقبول معدلات 60% على برنامج الموازي - قرارات محافظ عجلون يؤكد وقف اطلاق النار وجاري التواصل مع الوجهاء ابو السعود: مشاريع زراعية ومائية في وادي الاردن لتحسين كفاءة مياه الري ل الاحد آخر موعد للتسجيل الأولي للحج - تفاصيل
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الخميس-2017-10-19 | 10:54 am

اغتيالان للشهيد التل..والثالث يُصنع الان !

اغتيالان للشهيد التل..والثالث يُصنع الان !

جفرا نيوز - سليمان الحراسيس

في الحلقة الثالثة من نشر " جفرا نيوز" ابرز ما جاء في كتاب رئيس الديوان الملكي السابق عدنان ابو عودة (يوميات عدنان ابو عودة 1970 -19888) تأتي حلقة اليوم لتبرز الاحداث الداخلية وتصعيد "المنظمات الفلسطينية" ضد الدولة الاردنية.

وبحسب ما جاء في الكتاب فإن التصعيد سبق ورافق وتلى معركة الكرامة التي خاضها الجيش الاردني ضد الصهاينة.

ويروي ابو عودة : كان هناك صحيفة اسمها بلاد الشرق ونشرت خبرا منسوبا لفصيل من الفدائيين عن معركة الكرامة بشعرك بأن الجيش الاردني تآمر على الفدائيين ، وكنت مقهورا من صمت الحكومة عن هذة الامور ، فقلت للملك ياسيدي الا تعرف الحكومة ما حصل في الكرامة : قال لي : "طبعا" ، فحدثته عن الانطباع الخاطئ الذي يمكن ان ينشأ من مطالعة تلك الاخبار وبيانات الفدائيين وتصريحات ابو عمار (ياسر عرفات) صمت الملك فثم قلت له : سيدي اخشى ان عرشكم سيهتز خلال عامين اذا استمر الحال على ما هو عليه.

للإطلاع على الحلقة الثانية "هل تنهي شهادة ابو عودة جدلا واسعا حول دور الفدائيين في معركة الكرمة" اضغط هنا

يتابع :"اطفأ سيجارته وغادر"،ثم جاءني المدير محمد رسول الى مكتبي فقال "انت مجنون ! كيف تقول للمك ان عرشك سيهتز؟ماذا حصل لعقلك ؟.

وببرز ابو عودة في كتابه قناعات الشهيد وصفي التل بضرورة استعادة القدس ، لكنه كان مقتنعا تماما ان لا وسيلة ضغط للأردن على اسرائيل بعكس مصر وسوريا.

يضيف : "ان اتهام وصفي التل بالعداء للفلسطينيين واحداث حالة عداء اردني فلسطيني هو اعدام اخر له،اول ردة كانت من أعداء داخليين ومن وزراء سابقين رأوا فيه خطرا عليهم وخافوا منه ، وأنشأوا عنه حكايات عجيبة ، والاغتيال الثاني كان في القاهرة ، والثالث هو الذي يصنع الان.

ولم يوضح ابو عودة ماذا يعني بـ"يصنع الان" ، فالصناعة يقف وراءها جهات وشخصيات !.

وعند دخول القوات السورية الى مدينة الرمثا وتقدمها الى جرش دعما للفدائيين ، يوضح ابو عودة ان الملك طلبهم (يقصد الحكومة وكبار العسكريين)حين ذاك وكان وزيرا في حكومة محمد داود ليأخذ تفويضا لاستدعاء قوات اجنبية ترددنا وتركنا وخاطبنا : "اترككم يا اخوان تتفقوا وتبلغوني".

في الحلقة القادمة ..عرض اسرائيل ضرب القوات السورية من الجو والتعليمات الامريكية والمزيد من الاحداث..
 
للإطلاع على الحلقة الاولى "يوميات ابو عودة حقد على الدولة في الصغر وتحذير مدير المخابرات في الكبر" اضغط هنا