جفرا نيوز : أخبار الأردن | اغتيالان للشهيد التل..والثالث يُصنع الان !
شريط الأخبار
دهس شاب في الياسمين والسائق يسلم نفسه أجواء باردة وغائمة وأمطار متفرقة طعن جنديين إسرائيليين بالقدس الدفاع المدني يشرح آلية تعامله مع حادثة "الحفرة الامتصاصية" كناكرية يوعز بإجراء مراجعة شاملة للإعفاءات المقدمة لسيارات ذوي الاحتياجات الخاصة وزير المالية يشكل لجنة خاصة للوقوف على مراحل القضايا التحقيقية وسبل تفعيل إجراءات التحصيل جمعية الإخوان المسلمين تعقد مؤتمرا صحفيا للحديث عن مؤتمرها السنوي الثاني الرزاز: الحكومة ستعلن خلال الأسابيع القليلة القادمة عن إعادة خدمة العلم وفق برنامج مشترك عسكري وتدريب مهني عطلة رسمية الثلاثاء المقبل بذكرى المولد النبوي الشريف مخالفات جديدة إلى «الفساد» والادعاء العام والقضاء بالوثائق..رئيس بلدية الازرق يتجاهل تقارير طبية رسمية ويقيل عامل وطن من عمله اللجنة الفنية للامركزية تقوم بزيارات ميدانية الى مجالس المحافظات وفاة طفلة و شاب اثر سقوطهما داخل حفرة امتصاصية في خريبة السوق .. صور الملك يعود الى ارض الوطن الرزاز يهنئ الملك: هذا الإنجاز هو مصدر فخر لكل أردني ولي العهد في ذكرى ميلاد المغفور له الحسين: ستظل حياً في القلب اقليم البترا بعلن جاهزيته التامة لأي ظروف جوية طارئة احمد سلامة يكتب : مذكرات في عيد ميلاد الملك الراحل "الحسين" و قصة هاني الملقي الذي خطط لحبس "نضال الفراعنة" الحكم بالسجن 15 عاما على منفذ عملية السطو على البنك العربي مدعي عام الجيزة يقرر كف يد رئيس بلدية الجيزة و اعضاء المجلس البلدي عن العمل
عاجل
 

اغتيالان للشهيد التل..والثالث يُصنع الان !

جفرا نيوز - سليمان الحراسيس

في الحلقة الثالثة من نشر " جفرا نيوز" ابرز ما جاء في كتاب رئيس الديوان الملكي السابق عدنان ابو عودة (يوميات عدنان ابو عودة 1970 -19888) تأتي حلقة اليوم لتبرز الاحداث الداخلية وتصعيد "المنظمات الفلسطينية" ضد الدولة الاردنية.

وبحسب ما جاء في الكتاب فإن التصعيد سبق ورافق وتلى معركة الكرامة التي خاضها الجيش الاردني ضد الصهاينة.

ويروي ابو عودة : كان هناك صحيفة اسمها بلاد الشرق ونشرت خبرا منسوبا لفصيل من الفدائيين عن معركة الكرامة بشعرك بأن الجيش الاردني تآمر على الفدائيين ، وكنت مقهورا من صمت الحكومة عن هذة الامور ، فقلت للملك ياسيدي الا تعرف الحكومة ما حصل في الكرامة : قال لي : "طبعا" ، فحدثته عن الانطباع الخاطئ الذي يمكن ان ينشأ من مطالعة تلك الاخبار وبيانات الفدائيين وتصريحات ابو عمار (ياسر عرفات) صمت الملك فثم قلت له : سيدي اخشى ان عرشكم سيهتز خلال عامين اذا استمر الحال على ما هو عليه.

للإطلاع على الحلقة الثانية "هل تنهي شهادة ابو عودة جدلا واسعا حول دور الفدائيين في معركة الكرمة" اضغط هنا

يتابع :"اطفأ سيجارته وغادر"،ثم جاءني المدير محمد رسول الى مكتبي فقال "انت مجنون ! كيف تقول للمك ان عرشك سيهتز؟ماذا حصل لعقلك ؟.

وببرز ابو عودة في كتابه قناعات الشهيد وصفي التل بضرورة استعادة القدس ، لكنه كان مقتنعا تماما ان لا وسيلة ضغط للأردن على اسرائيل بعكس مصر وسوريا.

يضيف : "ان اتهام وصفي التل بالعداء للفلسطينيين واحداث حالة عداء اردني فلسطيني هو اعدام اخر له،اول ردة كانت من أعداء داخليين ومن وزراء سابقين رأوا فيه خطرا عليهم وخافوا منه ، وأنشأوا عنه حكايات عجيبة ، والاغتيال الثاني كان في القاهرة ، والثالث هو الذي يصنع الان.

ولم يوضح ابو عودة ماذا يعني بـ"يصنع الان" ، فالصناعة يقف وراءها جهات وشخصيات !.

وعند دخول القوات السورية الى مدينة الرمثا وتقدمها الى جرش دعما للفدائيين ، يوضح ابو عودة ان الملك طلبهم (يقصد الحكومة وكبار العسكريين)حين ذاك وكان وزيرا في حكومة محمد داود ليأخذ تفويضا لاستدعاء قوات اجنبية ترددنا وتركنا وخاطبنا : "اترككم يا اخوان تتفقوا وتبلغوني".

في الحلقة القادمة ..عرض اسرائيل ضرب القوات السورية من الجو والتعليمات الامريكية والمزيد من الاحداث..
 
للإطلاع على الحلقة الاولى "يوميات ابو عودة حقد على الدولة في الصغر وتحذير مدير المخابرات في الكبر" اضغط هنا