جفرا نيوز : أخبار الأردن | و يستمر الصراع ما بين بني هاني والمصري .. " أرض النعيّمة " !!
شريط الأخبار
وقف العمل بعقوبة السجن في بعض الحالات اعتباراً من الشهر القادم وفاة شخص بعد تعرضه للطعن من قبل زوجته في عمّان الطراونة يعود الوحش انخفاض درجات الحرارة وفرصة لزخات من المطر ضبط مروج مخدرات في السلط وبحوزته كمية كبيرة منها شحادة: "المعاملة بالمثل" شرطا رئيسيا لمنح الجنسية للمستثمرين الأردن في مؤشر مدركات الفساد لعام 2017 توجيه بتوفير مقرات لمجالس المحافظات الأشغال الشاقة لمتهمين بالترويج لداعش اتفاق بين موظفي "الرأي" وإدارتها الملك يستقبل وفد كبار الضباط بجامعة الدفاع الوطني الأميركية الملك يستقبل وفد كبار الضباط بجامعة الدفاع الوطني الأمريكية القبض على شخص قام بسلب احد المصانع في احدى مناطق البادية الوسطى تنقلات واسعة في الجمارك (أسماء) وفاة طفلين غرقاً في عجلون البدء بتطبيق "العقوبات المجتمعية" بدلا من "الحبس" اذار المقبل السعودية تنفذ حكم القتل تعزيرًا في الأردني ’العجالين‘ أمن الدولة تدين 11 متهما بينهم طالبة جامعية في 11 قضية إرهابية الطراونة يعلن اجراءات الحكومة حيال تقرير المركز الوطني لحقوق الانسان في عامهم الاول : 995 يوم حصيلة غياب النواب ولا مناقشة لطلب استجواب
عاجل
 

و يستمر الصراع ما بين بني هاني والمصري .. " أرض النعيّمة " !!

جفرا نيوز - شـادي الزيناتي

علمت جفرا نيوز انه و خلال فترة تعيين اللجان البلدية المؤقتة قبل انتخابات البلديات التي اقيمت مؤخرا، قام رئيس لجنة بلدية اربد الكبرى انذاك م.حسين مهيدات بالحصول على موافقة وزير البلديات وليد المصري على شراء قطعة ارض مساحتها 300 دونم من اراضي قرية النعيمه استكمالا للاجراءات التي قام بها المجلس السابق وذلك لاقامة سوق مركزي عليها ، ولم يتم دفع اي مبلغ مالي من ثمن تلك الارض حسب مصادر خاصة .
كما قام المهيدات بتوقيع اتفاقية مع صاحب تلك القطعة ، وقدم طلبا للحصول على قرض لتمويل تلك الصفقة وذلك المشروع ، حيث وافق بنك تنمية المدن والقرى على منح البلدية ذلك القرض المطلوب والذي اكد عليه المجلس المنتخب الجديد ،  فهل كانت البلدية بحاجة تلك الارض وذلك المشروع الذي بدأ به بني هاني سابقا واكمله المهيدات فعليا ؟ 
ولماذا لا يتم الانتهاء من هذا المشروع لغاية الان ، وتتم المماطلة من قبل الوزارة  بتوفير الدعم او القرض الخاص باستكمال شراء قطعة الارض ، ومن ثم المشروع المقام عليها ، علما ان هناك تعهدا من السفارة التركية بدعم المشروع من خلال اعداد الدراسات والتصاميم والشروط المرجعية اللازمة لطرح العطاء .
ام الان الامر له علاقة بالصراع المكشوف والعلني ما بين وزير البلديات وليد المصري وبين الرئيس الحالي لبلدية اربد حسين بني هاني ، بحيث يتم وضع العقبات امام البدء بهذا المشروع الحيوي ؟
هذا ويعد بني هاني من افضل الرؤساء الذين مروا على بلدية اربد حيث قام خلال رئاسته السابقة بسداد مديونية البلدية البالغة 17 مليون دينار ، وقرر رفع موازنتها من 22 الى 50 مليون دينار .
 بيد أن رئيس لجنة البلدية السابق حسين مهيدات أكد أن البلدية مديونة لبنك تنمية المدن والقرى بحوالي 8 ملايين ونصف، إضافة إلى ديون لجهات اخرى ، مشيرا إلى أن تلك الأرقام موثقة في البلدية وفي وزارة البلديات ولا يمكن لأي جهة التلاعب بها.
يذكر ان لجنة الاستثمار في بلدية اربد كانت قد اطلعت على مجموعة اراض في منطقة النعيمة في العام 2016 ، وفي عهد م.حسين بني هاني ، تراوحت مساحتها ما بين 250 الى 360 دونما ، تمهيدا لشراء احداها لانشاء سوق مركزي للخضار والفواكه، حيث اكد بني هاني وقتها ان كلفة الارض ستتراوح ما بين مليونين الى خمسة ملايين دينار ، وستبلغ كلفة انشاء السوق نحو 16 مليون دينار.