شريط الأخبار
وفاة و3 اصابات بتدهور شاحنة في إربد الصفدي يوكد أهمية الحفاظ على اتفاق خفض التصعيد بجنوب سورية الامانة ترفع 8500 طن نفايات خلال العيد غنيمات تتعهد بتسهيل حق الحصول على المعلومات مصريون: لو لم اكن مصريا لوددت ان اكون اردنيا رئيس الوزراء يتقبل التهاني يوم غد الاثنين قبل بضعة أسابيع عاجل القبض على مطلوب خطير في مادبا بحوزته سلاح اوتوماتيكي تعليمات تبيح للأمن والقضاء الوصول لخوادم وبيانات شركات النقل بواسطة التطبيقات الذكية عيد ميلاد الأميرة تغريد محمد يصادف غدا بدء العمل بنظام لمعادلة شهادات الثانوية العامة صدور الإرادة الملكية بتعيين رؤساء وأعضاء مجالس أمناء الجامعات الرسمية فقدان طفلين شقيقين في اربد والأمن يعمم كوشنير يزور الاردن وقطر لبحث الاوضاع في غزة اعتقال داعية لبناني في الأردن ووالده يروي التفاصيل وفاة طفل نتيجة سقوط عمود إسمنتي عليه في غور الصافي الأمن يحذر الأردنيين من إعلانات توظيف "مضلله" في دول الخليج وفاة وإصابة بحادث تصادم على الطريق الصحراوي الاحد .. إنخفاض درجات الحرارة وأجواء معتدلة الملك يتبادل التهاني مع عدد من قادة الدول العربية بمناسبة عيد الفطر المبارك
عاجل
 

رؤساء بلديات يستهجنون فرض ضرائب عليهم

جفرا نيوز
 
انتقد رؤساء بلديات كبرى في الاردن تطبيق الحكومة قانون الضريبة على البلديات والمشاريع التي تعود لها، سواء من ناحية تأخير انجازالمعاملات العائدة للبلديات بانتظار براءة الذمة أو من ناحية تحصيل مبالغ من البلديات لصالح الضريبة، لافتين إلى أن ذلك الأمر أصبح يشكل عائقا امام الاستثمار في مختلف المناطق.
وقالوا إن معاناة البلديات زادت في ظل تطبيق القرارات التي تفرض عليها من قبل الحكومة، لافتين إلى أن أي معاملة تجريها البلدية تحتاج إلى براءة ذمة من ضريبة الدخل.
وتساءلوا : "كيف يمكن أن يفهم أحدنا مطالبة دائرة رسمية بدفع ضريبة للحكومة، بالرغم من كون ميزانية البلديات تدخل في الموازنة العامة للدولة، الأمر هنا يشبه الأب الذي يعطي ابنه مصروفه، ثم يأخذ جزءا منه كي يشتري له طعامه
وشرابه".
وأشاروا إلى أن موازنة البلدية لا يمكن أن تتحمل تطبيق مثل هذه القرارات لانها تعاني من العجز اصلا، فكيف لها ان تدفع الضرائب للجهة المسؤولة عنها.
وطالبوا رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي ووزير البلديات المهندس وليد المصري والجهات ذات العلاقة باعادة النظر بهذا القرار الذي يعتبر مجحفا للجهة التي تقدم الخدمات للمواطنين.