جفرا نيوز : أخبار الأردن | المسفر يناشد الملك عبدالله الثاني
شريط الأخبار
طقس بارد وماطر وتحذيرات من تدني الرؤية الأفقية الأردنيون يحيون ذكرى الراحل الكبير الحسين اليوم شحادة: 9 طلبات من أصحاب مشاريع قائمة للحصول على الجنسية "صندوق النقد" يخفض توقعات النمو الاقتصادي الأردني إلى 2.3% بتوجيهات من الملك، العيسوي يزور مخيمات البقعة وحطين والزرقاء والسخنة والأمير حسن اصابة اثنين من رجال الأمن في إربد محمد بن راشد يأمر بشحنة ثالثة من المساعدات العاجلة لإغاثة المتضررين من فيضانات الأردن الملك يلتقي وزير الخارجية الأمريكي الضريبة تدعو للاستفادة من إعفاء الغرامات العموش: طرح عطاءات للقطاع الصحي والتربوي والقطاعات الاخرى بالمحافظات "الدفاع المدني" تدعو للحيطة والحذر حال هطول الأمطار الحكومة تستجيب لـ" 7 " من مطالب سائقي وأصحاب السيارات العمومي محافظ جرش يقرر اخلاء وترحيل عدد من المواطنين خوفا من مداهمة مياه الامطار النواب يقر "التقاصّ" بنسبة 100% ما بين "ضريبة الابنية والاراضي والدخل" المسلماني يضع مقرة الخدمي الدائم تحت تصرف الاخوة المواطنين إخلاء عدد من المواطنين القاطنين في بيوت الشعر بمحافظة ماديا النواب يعفي دخل النشاط الزراعي كاملا من ضريبة الدخل النواب يقر "ضريبة 9%" على نهاية الخدمة للموظفين ويعفي راتب الـ (2500) التقاعدي - تفاصيل إعلان حالة الطوارىء في عمان استعداداً للمنخفض الجوي المعشر للنواب "الملك معفى من الضريبة ولايوجد له مخصصات في الموازنة"
 

المسفر يناشد الملك عبدالله الثاني

جفرا نيوز
 
ناشد المفكر العربي القطري محمد صالح المسفر، جلالة الملك عبد الله الثاني، بعدم التدخل بما أسماه "طبخة سياسية خليجية يعد لها كي ترى النور في الأسابيع المقبلة، والأردن الشقيق قد يكون من بين المدعوين للانضمام إلى "هيئة الطبخة"".
وقال المسفر في مقالة له نشرت اليوم : "وهنا أناشدكم، يا صاحب الجلالة، أن لا تستجيبوا لأي دعوة تتشكل بغرض النيْل من دولة قطر، لأن ذلك سيُلحق بأهلنا في الأردن أضرارا جسيمة. وأنبهكم إلى أن الخلافات الخليجية الخليجية لا يطول بها الزمن، وسرعان ما يعودون إلى طبيعتهم ويتصالحون، ويعانقون بعضهم بعضا، والخاسر الوحيد هو من ينضم إلى أي تحالفٍ يُلحق أضرارا بأي طرف. دور الأردن الشقيق إما أن يناصر الحق، ويقف إلى جانب المظلوم، أو يقف على الحياد في هذه الحالة، وسينال احترام الكل." .
وأضاف : "يعيش الأردن الشقيق في دائرة حرجة، تحيط به من كل الجهات، تتربص به، بفرض قضايا عليه أن يؤديها لصالح بعضهم، وإن لم يفعل، فإنهم ينوون العمل لإضعافة وكسر شوكته. وفات عنهم أن الجسد الأردني العربي يستعصي على كل من أراد، أو يريد، إخضاعه، أو المس بكرامته. الشعب الأردني عريق لا يقبل الضيم ولا المهانة، لا يقبل كسر كرامته وكبريائه، لا يقبل أبدا النيْل من سيد الأردن، سليل بيت النبوة، الملك عبد الله الثاني بن الحسين". 
وختم المسفر مقاله بالقول : " أعلم حال الأردن، ولكن الكرامة قبل لقمة الخبز".