جفرا نيوز : أخبار الأردن | المسفر يناشد الملك عبدالله الثاني
شريط الأخبار
الملك يتناول الإفطار مع طاقم دورية سير على دوار صويلح- فيديو ضبط 74 متسولا في الأيام الثلاثة الأولى من رمضان حسين هزاع المجالي... فاهم الطابق بيان سلطة العقبه الخاصه... ادانة المقاول الفرعي في حادثة صوامع العقبه وفاة خامسة بانفجار صوامع العقبة الخصاونة خلفا لـ وريكات بادارة مجلس السياسات صرف 100دينار لكل منتفع من صندوق الزكاة نهاية ايار وزير الزراعة يتفقد أسواق بيع الخضار والفواكه انذار 11 مخبزا و18 محطة تحلية مياه بالزرقاء إضراب مفتوح عن العمل لموظفي الاونروا غدا ترجيح زيادة أسعار المحروقات والكهرباء الشهر المقبل ما يقارب مليوني اردني يعانون اضطرابات نفسية بالصور .. القبض على 13 شخصاً بحوزتهم كميات متفرقة من المخدرات الحكومة تُحيل "الدخل" لـ"النواب" استباقا لزيارة "النقد الدولي" الاحتلال يمنع 12 فلسطينيا من السفر عبر معبر الكرامة الضمان:شمول أصحاب العمل العاملين في منشآتهم بالضمان إلزامي وفاة و 98 إصابة في ثالث أيام رمضان وفاة رابعة بحريق صوامع العقبة اصابة طفل بجروح خطيرة اثر سقوطه عن درج منزله بالزرقاء وفاة عشريني اثر تدهور مركبته في الموجب
عاجل
 

المسفر يناشد الملك عبدالله الثاني

جفرا نيوز
 
ناشد المفكر العربي القطري محمد صالح المسفر، جلالة الملك عبد الله الثاني، بعدم التدخل بما أسماه "طبخة سياسية خليجية يعد لها كي ترى النور في الأسابيع المقبلة، والأردن الشقيق قد يكون من بين المدعوين للانضمام إلى "هيئة الطبخة"".
وقال المسفر في مقالة له نشرت اليوم : "وهنا أناشدكم، يا صاحب الجلالة، أن لا تستجيبوا لأي دعوة تتشكل بغرض النيْل من دولة قطر، لأن ذلك سيُلحق بأهلنا في الأردن أضرارا جسيمة. وأنبهكم إلى أن الخلافات الخليجية الخليجية لا يطول بها الزمن، وسرعان ما يعودون إلى طبيعتهم ويتصالحون، ويعانقون بعضهم بعضا، والخاسر الوحيد هو من ينضم إلى أي تحالفٍ يُلحق أضرارا بأي طرف. دور الأردن الشقيق إما أن يناصر الحق، ويقف إلى جانب المظلوم، أو يقف على الحياد في هذه الحالة، وسينال احترام الكل." .
وأضاف : "يعيش الأردن الشقيق في دائرة حرجة، تحيط به من كل الجهات، تتربص به، بفرض قضايا عليه أن يؤديها لصالح بعضهم، وإن لم يفعل، فإنهم ينوون العمل لإضعافة وكسر شوكته. وفات عنهم أن الجسد الأردني العربي يستعصي على كل من أراد، أو يريد، إخضاعه، أو المس بكرامته. الشعب الأردني عريق لا يقبل الضيم ولا المهانة، لا يقبل كسر كرامته وكبريائه، لا يقبل أبدا النيْل من سيد الأردن، سليل بيت النبوة، الملك عبد الله الثاني بن الحسين". 
وختم المسفر مقاله بالقول : " أعلم حال الأردن، ولكن الكرامة قبل لقمة الخبز".