جفرا نيوز : أخبار الأردن | الفريق عبد الرحمن باشا العدوان
شريط الأخبار
أول تعليق لمحمد بن سلمان بعد حادثة إطلاق النار بحي الخزامي قائمة التوافق النقابي والمهني المدعومة من تيار النمو تكتسح هيئة المكاتب الهندسية وقف قرار حظر تطبيقات النقل الذكية بسبب استئنافه تشكيلات إدارية في وزارة الصحة .. اسماء حماس تعزي بوفاة العمامرة توجيه بربط البنوك بمركز السيطرة 1.385 مليون دينار ذمم على مواطنين لمياه عجلون الاردن يدين التفجير الإرهابي في كابول تنقلات بين ضباط الامن العام .. اسماء الملقي يؤكد: اعتماد بطاقات الإقامة المؤقتة لأبناء غزة بالصور - 20 حزبا يتقدمون بمشروع قانون انتخاب جديد مستثمرو قطاع الاسكان يبدأون توقفا عن العمل بالصو والفيديو .. تشييع جثمان النائب العمامرة وعائلته بمشهد مؤثر وحضور كبير تمديد فترة استقبال طلبات صيفية التوجيهي القبض على مفتعل 14 حادثا مروريا في العاصمة اكثر من مليون دينار ذمم على مواطنين لمياه عجلون البريد يطرح طابع "الإعمار الهاشمي للأماكن المقدسة" مصدر أمني : " داعش الإرهابي " ما زال موجوداً ومقاتليه انخفض لـ 9 الالف مقاتل الملك يلتقي وفدا من مركز دراسات أمريكي متخصص بعملية السلام "الجيش" يحبط محاولة تهريب مخدرات عبر الحدود السورية
 

الفريق عبد الرحمن باشا العدوان

جفرا نيوز - د. فاتنة الخريشا
من شونة ابن عدوان، عنوان الزعامة والأصالة، رمز الكبرياء والشموخ، كانت الولادة عام 1940، درس في مدرستها الثانوية، ومنها إلى مصر لينال بكالوريوس حقوق/ جامعة الإسكندرية، وبعدها التحق بجهاز الأمن العام في العام1968، وقد تدرج في الرتب والمناصب حتى اعتلى صهوته مديرا، وأحيل للتقاعد عام 1996 برتبة فريق، من أهم المناصب التي شغلها: رئيسا لمحكمة الشرطة، ومديرا لشرطة لكل من محافظات العقبة والبلقاء وإربد ، وقائدا للبادية، ومساعدا لمدير الأمن العام للعمليات والتخطيط، فمديراً للأمن العام 1993، ثم عضوا في مجلس الأعيان 2005 .
الباشا أبو ياسر... قامة وهامة وطنية وأمنية أردنية شامخة، ما أغواه المنصب، ولا نالت منه المتاعب، ولا هد قامته تكالب السنين، ولا هزت كبرياءه ريح، ولم تغره المراتب، أو تغوه المكاسب، فظل الرجل محافظا على أصالته بتواضعه الجم، وأخلاقه الرفيعة، فهو رمح من رماح الوطن الباسقة، ونجم من نجومها الساطعة، وعين من شخصياتها الباهرة.
الباشا العدوان... صنع هيبة لجهاز الأمن العام، عرف الأردن زمنه الاستقرار والازدهار، له هيبة الأسود، وتواضع الحصان الأصيل، وانقضاض صقر إذا ادلهمت الخطوب.
في هذا المساء العابق بالياسمين تحية اجلال واكبار مقرونة بالدعاء للعلي القدير أن يمتعه بموفور الصحة والعافية والعمر المديد .