الملك يزور المدينة الطبية ويجري فحوصات طبية دورية تعيين دبلوماسي أردني برتبة مستشار كقائم بالأعمال بالإنابة في السفارة الأردنية في دمشق القبض على منفذ عملية السطو على البنك الاهلي في سحاب فريق من الخدمات الطبية يستبدل مفصل كتف لمريضة بآخر معكوس توقيع مذكرة تفاهم بين صندوق استثمار اموال الضمان الاجتماعي وهيئة التقاعد الفلسطينية التربية: صرف مستحقات معلمي الإضافي غدا الاربعاء اغلاقات مرورية في صويلح وشارع الجامعة الجمعة 110 قضايا "مياه" سيشملها العفو العام قيمتها 30 مليون - تفاصيل "مكافحة الفساد" : احالة 25 ملفا متعلقا بالبلديات للنيابة العامة مجلس الوزراء يوافق على تقسيط الارصدة المشمولة بإعفاء الغرامات وزير الداخلية يلتقي امين عام مجلس وزراء الداخلية العرب لجنة تدقيق قبولات العضوية تدعو مجلس الصحفيين إلى الإسراع بتطبيق القانون الامن العام يحذر من الوقوع ضحية لحوادث السير المفتعلة الوزراء الجدد يؤدون اليمين الساعة الثانية ظهراً امام الملك .. والوزراء يعقد اجتماعاً الان ضبط 21 مطلوبا احدهم على قضايا مالية بنصف مليون دينار الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز فصل الكهرباء عن مناطق في لواء فقوع غدا امانة عمان " تدرس طلب حکومي لاستملاك أرض مخيم "المحطة" الوزراء الجدد .. المعاني للتربية والتعليم العالي وشويكة للسياحة والخصاونة للنقل سطو مسلح على البنك الأهلي في سحاب وسرقة (14) ألف دينار
شريط الأخبار

الرئيسية / إقتصاد
السبت-2017-11-04 | 03:09 pm

59 مليون دولار الصادرات الاردنية للسوق الكندي

59 مليون دولار الصادرات الاردنية للسوق الكندي

جفرا نيوز - إلتقى وزير الدولة لشؤون الإستثمار مهند شحادة وفداً من رجال الأعمال الكنديين والذين يمثلون عدة قطاعات إستثمارية، مؤكداً خلال اللقاء والذي عقد في مبنى هيئة الإستثمار على عمق العلاقات الاردنية الكندية والتي تشهد تطوراً في كافة المجالات خصوصاً الاقتصادية والتجارية منها، وأضاف أن الأردن وكندا يرتبطان بإتفاقية تجارة حرة بينهما وهي أول إتفاقية للتجارة الحرة تبرمها كندا مع دولة عربية.
وقال أن إتفاقية التجارة الحرة بين الاردن وكندا ساهمت في فتح آفاق واسعة للتعاون الثنائي بينهما، ما كان له كبير الأثر في الإرتقاء بالإستثمارات الكندية في الاردن، وتعزيز الزيارات المتبادلة سواء على الصعيد الرسمي أو القطاع الخاص، مؤكداً أن اتفاقية التجارة الحرة مع كندا اسهمت في زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين، حيث بلغت الصادرات الأردنية للسوق الكندي في عام 2016 ما مجموعه 59 مليون دولار، في المقابل بلغت المستوردات الأردنية من السوق الكندي 55 مليون دولار أمريكي.
وأشار وزير الدولة لشؤون الإستثمار أن الجهود الملكية السامية لجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم وعمله الدؤوب والمتواصل كان له الأثر الأكبر في إكساب المملكة الأردنية الهاشمية السمعة الطيبة في المنطقة ودول الجوار، وإن ما يتمتع به الأردن من نقاط قوة كبيرة جاذبة للإستثمارات كالبنية التحتية وتوفر الموارد البشرية المؤهلة ونوعية الحياة، ساهمت في خلق بيئة أعمال جاذبة وجعلت من المملكة وجهة استثمارية في المنطقة.
وأضاف ان الحكومة الأردنية اولت موضوع تحسين بيئة الأعمال وتنافسية الاقتصاد أولوية قصوى على سلم اعمالها، لافتا الى انه وتحقيقاً لهذه الغاية، تبنى الأردن العديد من السياسات الهادفة إلى تحسين بيئة الأعمال، إلى جانب البناء على ما تتمتع به المملكة من استقرار سياسي وأمني واقتصادي. فالمؤشرات الاقتصادية تشير إلى انتعاش متجدد في المملكة بالرغم من جميع الظروف المحيطة بنا.
مؤكداً أن الأردن تقدم حسب تقرير ممارسة الاعمال لعام 2018 بمقدار خمسة عشر نقطة وهذا يعتبر إنجازاً واضحاً في بيئة الأعمال والتجارة.
وتطرق وزير الدولة لشؤون الإستثمار إلى أهم ميزات الإستثمار في المملكة، مبيناً، إن الأردن تميز في الشركات الناشئة حيت تشير التقارير الصادرة عن المنتدى الاقتصادي العالمي إلى أنه من بين ١٠٠ شركة ناشئة في المنطقة ٢١ شركة اردنية، مؤكدا أن تنمية هذه الشركات يسهم في تخفيف معدل البطالة وتوفير فرص عمل نوعية للشباب.
واستعرض شحادة خلال اللقاء أهم الاصلاحات الاقتصادية التي افضت الى تطورات مهمة في المجالات الاقتصادية تمثلت بتعديل القوانين والتشريعات وتوقيع اتفاقيات عربية وعالمية فتحت أسواقا تصديرية جديدة وسياسات اقتصادية كلية ونقدية ومالية حافظت على تطور الاقتصاد الأردني، كما تم عرض أهم الفرص الإستثمارية في المملكة، وختم اللقاء بدعوة رجال الأعمال الكنديين إلى توجيه إستثماراتهم للمملكة مع تقديم كافة الدعم لهم من قبل الحكومة الأردنية وهيئة الإستثمار.
من جانب أخر أشاد رجال الأعمال الكنديين بمتانة العلاقات الثنائية القائمة بين المملكة الأردنية الهاشمية ودولة كندا في المجالات كافة وعلى رأسها الاقتصادية، مؤكدين أن هذه الزيارة وبرفقة كبريات الشركات الكندية تهدف إلى التعرف على أهم الفرص الإستثمارية في المملكة والرغبة في التعاون المستقبلي.