جفرا نيوز : أخبار الأردن | مجددا .. البنك الدولي يطالب الاردنيين بمساعدة الحكومة بدفع الضرائب
شريط الأخبار
خليفات مديرا للعطاءات الحكومية الحكومة تقر قانون الجرائم الإلكترونية المعدل وفاة سادسة من مصابي انفجار صوامع العقبه الملك يحضر مأدبة افطار القوات المسلحة "مكافحة المخدرات " تدرس حلقة "صح يا صلاح" وإجراءات رسمية منتظرة بتكليف من رئيس الوزراء .. المبيضين يزور مصابي غزة .. صور لا عطلة رسمية الخميس وفاة 3 أطفال غرقا في مأدبا الملكة رانيا تزور جمعية دار الأيتام الأردنية في ماركا اقرار قانون الجرائم الإلكترونية (مسودة القانون) الملقي: قانون الضريبة الجديد أنجز وسيحال الثلاثاء للنواب السفارة الامريكية ترجح عودة ووستر قائما باعمال السفارة في عمّان وزير الداخلية ومدير الامن العام يتفقدان جسر الملك حسين .. صور صدور الارادة الملكية بقبول استقالة مبيضين من إدارة موارد تنقلات ادارية واسعة في التربية - اسماء "القلم القاتل" ينتشر في إسرائيل ويقلق أجهزة الأمن إنجاز الأعمال الخرسانية في نفق الصحافة والمباشرة بالأعمال التكميلية الأردن يدين قرار بارغواي نقل سفارتها إلى القدس " رقيبات سير " في الزرقاء الاردن ينتج 14 بالمئة من تمور المجهول عالميا
عاجل
 

مجددا .. البنك الدولي يطالب الاردنيين بمساعدة الحكومة بدفع الضرائب

جفرا نيوز - أطل صندوق النقد الدولي مجددا على الوضع الإقتصادي الحرج في الأردن وطالب الجمهور بمساندة موقف الحكومة في سياسة التوسع الضريبي مصرحا بان توسيع مستويات التضامن في الإلزام الضريبي من الأساسيات للإصلاح الهيكلي للإقتصاد الأردني .
وصدرت تصريحات مجددا عن ممثل شمال افريقيا والشرق الأوسط في الصندوق جهاز أزعور تتحدث عن توسيع شرائح دفع الضريبة في الأردن بإعتبارها الخطة الأفضل لبناء اقتصاد أردني أكثر متانة.
وإعبتر الصندوق في تصريحه الجديد بان فرض ضريبة جديدة في الأردن مسألة”سيادية” لا يتدخل فيها البنك الدولي وتقررها السلطات الأردنية .
وكانت تصريحات ازعور تحديدا قد لفتت الأنظار عدة مرات في الرأي العام الأردني خصوصا وانها تضمنت تحذيرات مباشرة للجمهور بضرورة تقبل خطوات التصعيد الضريبي وهي المسألة التي تثير الجدل اصلا في الوسطين البرلماني والشعبي.
ووصف ازعور العبء الضريبي على الأردنيين بأنه ” منخفض” متحدثا عن وجود كرم مبالغ فيه بالإعفاءات الضريبية.
وصدرت الإشارة الجديدة عشية تدشين الدورة العادية المقبلة للبرلمان الأسبوع المقبل .
وهي الدورة التي يعتقد انها ستشهد نقاشا ساخنا حول ملفات الضريبة حيث قالت الحكومة في أكثر من مناسبة بانها تبحث زيادة الشرائح المكلفة بالضريبة وتحسين بيئة التحصيل.
وفترت نسبيا مستوويات الجدل في هذا الموضوع في الأسابيع القليلة الماضية .
لكن مصادر  كشفت بان الطاقم الإقتصادي لحكومة الرئيس هاني الملقي وضع خطته المتكاملة للتحدث مع كتل البرلمان قريبا مطالبا بتعديلات على قانون الضريبة مع إجراءات هيكيلية يمكنها ان تبدل وتغير في تسعيرة رغيف الخبز وهو الموضوع الذي يعتقد انه أكثر إثارة للحساسية.
وكشف مسئول وزاري بأن المواجهة مع مسألة الخبز باتت إضطرارية ووشيكة خصوصا في ظل البينات الرقمية التي تقول بان دعم الخزينة للخبز تحديدا يستفيد منه نحو خمسة ملايين غير أردني وأجنبي من العمالة الوافدة واللاجئين وهي مسألة قالت الحكومة بوضوح انها ينبغي ان تعالج.رأي اليوم