جفرا نيوز : أخبار الأردن | بالصور والفيديو .. عائلة تعيش "تحت" درج بناية منذ 7 سنوات مع العفن والرطوبة
شريط الأخبار
وفاة مواطنين غرقا في بركة زراعية في الجفر وزير الصناعة يقرر اجراء انتخابات الغرف التجارية انباء عن الغاء قرار كف يد 38 موظفا في ال البيت الأرصاد الجوية : الأحد المقبل أول أيام فصل الخريف توثيق الخطوط الخلوية بالبصمة نهاية العام اربد : كان يبحث عن خردوات فوجد جثة !! الرزاز يطلق خدمة تقييم الرضى عن خدمات دائرة الاراضي - صور لا استيراد لاي منتج زراعي في حال الاكتفاء محليا شركات الاتصالات : لا نيّة لرفع أسعار الخدمات ضبط شخصا انتحل صفة طبيب اسنان ونقابة الاسنان تطالب باشد العقوبات المعشر : إقرار "الضريبة" بصيغته النهائية من صلاحيات مجلس الأمة استثمار إيجابية و تفاؤل الملك لتجاوز الصعاب التي يمر فيها الأردن عمل الطفيلة: مصنع بصيرا خال من حشرة "البق" "المالية": صرف الرواتب يبدأ الأحد "مياه اليرموك" توقف التزويد المائي عن محافظات الشمال 9 إصابات بحادثي سير منفصلين بعمان والبلقاء طقس معتدل بأغلب مناطق المملكة شخص ينتحل صفة طبيب أسنان ويدير عيادة بأوراق مزورة حصر أصول مباني المؤسسات الحكومية لنقلها الى الخزينة الرزاز: يجب الوصول لشبكة نقل تعفي الشباب من قروض السيارات
عاجل
 

بالصور والفيديو .. عائلة تعيش "تحت" درج بناية منذ 7 سنوات مع العفن والرطوبة

جفرا نيوز - جمال فخيده 
في غرفة أسفل درج إحدى البنايات القديمة في منطقة جبل النظيف تعيش الحاجة "أم خليل" مع أبنائها الأربعة (ثلاث فتيات وولد)، في ظروف صحية غاية بالسوء ودون أدنى مقومات المسكن الملائم.
حمام على قارعة الطريق، لا يغلق الا بستارة متهالكة، يقبع عن مدخل الغرفة الوحيدة التي تفوح منها رائحة الرطوبة و العفونة، وتمر بالقرب منها أنابيب الصرف الصحي لشقق العمارة، لتفاقم الوضع سوءا وتشكل بيئة خصبة للأمراض التي تظهر بشكل جلي على أفراد الاسرة المنكوبة وخصوصا الامراض الصدرية.
برنامج #فزعة_خير الذي تسلط من خلاله "جفرا نيوز" الضوء على القضايا و القصص الإنسانية، زار الاسرة في مسكنها الذي لا يصلح تسميته بيت، لتسليط الضوء على معاناة أم خليل و أسرتها بعد أن إختفى معيلهم الوحيد تاركاً خلفه أسرة لا تملك من حطام الدنيا شيئاً.
الدخل الوحيد للأسرة هو المساعدة النقدية التي تتلقاها من صندوق الزكاة والبالغة 65 دينار شهريأً لا غير وتقدم إحدى الجمعيات المحلية مبلغ 25 دينار، وهو مبلغ لا يكفي لسد رمق الأسرة و تسديد إحتياجاتها الضرورية من طعام وكسوة، مما يضطر الام للعمل في خدمة المنازل بشكل متقطع ودون ان تتمكن من الحصول على عمل دائم، حيث تمنعها ظروف اسرتها و اطفالها من تركهم لساعات طويلة.
في اللقاء مع "أم خليل" كانت المرأة متواضعة في كل شيء، حتى بطلباتها و التعبير عن معاناتها، وكانت كلمة "الحمد لله" جوابها الدائم على كل الاسئلة المتعلقة بحياتها وحياة ابنائها، على الرغم من أنها تبيت وإياهم بلا طعام وإن تالوه كان متواضعا ولا يتعدى الخبز وبعض الخضار.
تقول أم خليل أنها حاولت التواصل مع الجهات المعنية مثل صندوق المعونة الوطنية و و وزارة التنمية الاجتماعية التي ترفع شعار (نمد جسراً معك أينما كنت فكن شريكاً لنا) ولكن يبدو ان هذا الجسر توقفت نهايته قبل وصول عائلة أم خليل التي عاشت 7 سنوات اي 2555 يوم بأغطية خفيفة على أرض جرداء باردة في فصل الشتاء في غرفة مكشوفة لا تحميها نوافذ ولا حتى ستارة تسترهم عن العيون .
وحاولت أم خليل ما استطاعت أن تتواصل أيضا مع العاملين من الديوان الملكي للكشف على حالها ومساعدتها لكن دون جدوى 
أم خليل طلبها الوحيد الذي لم تفصح به إلا بعد جهد جهيد (لا أريد سوى منزل يحميني مع أولادي أما بالنسبة للطعام فالخبز و الماء فيبقينا القليل منه أحياء، لكني أريد بيتا ]اويني وبناتي ويخرجنا من هذه الغرفة المتهالكة التي تمدنا بالامراض ولا تستر عورتنا عن عيون الناس.
"جفرانيوز" تضع معاناة هذه العائلة بين أيديكم و تناشدكم مد يد العون لها، فالأسرة ضعيفة أمامنا، قوية أمام الله .

للتواصل مباشرة للإطلاع على وضع العائلة بالإتصال على الأرقام التالية 
هاتف : 065523323
موبايل: 0797199993