شريط الأخبار
مجموعة مطارات باريس تستحوذ على 51% من أسهم مطار الملكة علياء في الاردن ضبط منشطات جنسية ولحوم فاسدة في "سوق الجمعة" بإربد .. صور الجمعة.. طقس دافئ وكتلة هوائية معتدلة الحرارة انطلاق انتخابات نقابة الممرضين اليوم الأردن: نقل السفارة الأميركية للقدس يخدم المتطرفين ٣٠٠ دينار كلفه علاج المدمن يوميا !! 45% نسبة الاقتراع بانتخابات الأردنية تحطيم أحد المطاعم في إربد إثر مشاجرة جماعية البنك الدولي: معاملة خاصة للأردن لدوره الإنساني في المنطقة "الثقافة" تروج للأردني صالح الهقيش في "شاعر المليون" «أردنية» العقبة تختار مجلس اتحاد الطلبة .. أسماء الحافظ: الحكومة اقترضت من الضمان مليارين دينار الحمود : المحافظة على الأرواح والممتلكات العنوان الرئيس لنهج عملنا ولي العهد يتفقد خدمة الجمهور في الديوان الملكي .. صور 300 دينار يومياً تكلفة علاج مدمني المخدرات قائمة النشامى تكتسح انتخابات الأردنية بـ 9 مقاعد ..نتائج الانتخابات .. صور القاضي زياد الضمور أميناً عاماً لوزارة العدل توقيف منفذ سطو صويلح 15 يوما على ذمة التحقيق المجالي يحذر من عودة الخصخصة وبدعم من مسؤولين سابقين ايقاف تطبيق "كريم" وحجبه بقرار قضائي
عاجل
 

بالصور والفيديو .. عائلة تعيش "تحت" درج بناية منذ 7 سنوات مع العفن والرطوبة

جفرا نيوز - جمال فخيده 
في غرفة أسفل درج إحدى البنايات القديمة في منطقة جبل النظيف تعيش الحاجة "أم خليل" مع أبنائها الأربعة (ثلاث فتيات وولد)، في ظروف صحية غاية بالسوء ودون أدنى مقومات المسكن الملائم.
حمام على قارعة الطريق، لا يغلق الا بستارة متهالكة، يقبع عن مدخل الغرفة الوحيدة التي تفوح منها رائحة الرطوبة و العفونة، وتمر بالقرب منها أنابيب الصرف الصحي لشقق العمارة، لتفاقم الوضع سوءا وتشكل بيئة خصبة للأمراض التي تظهر بشكل جلي على أفراد الاسرة المنكوبة وخصوصا الامراض الصدرية.
برنامج #فزعة_خير الذي تسلط من خلاله "جفرا نيوز" الضوء على القضايا و القصص الإنسانية، زار الاسرة في مسكنها الذي لا يصلح تسميته بيت، لتسليط الضوء على معاناة أم خليل و أسرتها بعد أن إختفى معيلهم الوحيد تاركاً خلفه أسرة لا تملك من حطام الدنيا شيئاً.
الدخل الوحيد للأسرة هو المساعدة النقدية التي تتلقاها من صندوق الزكاة والبالغة 65 دينار شهريأً لا غير وتقدم إحدى الجمعيات المحلية مبلغ 25 دينار، وهو مبلغ لا يكفي لسد رمق الأسرة و تسديد إحتياجاتها الضرورية من طعام وكسوة، مما يضطر الام للعمل في خدمة المنازل بشكل متقطع ودون ان تتمكن من الحصول على عمل دائم، حيث تمنعها ظروف اسرتها و اطفالها من تركهم لساعات طويلة.
في اللقاء مع "أم خليل" كانت المرأة متواضعة في كل شيء، حتى بطلباتها و التعبير عن معاناتها، وكانت كلمة "الحمد لله" جوابها الدائم على كل الاسئلة المتعلقة بحياتها وحياة ابنائها، على الرغم من أنها تبيت وإياهم بلا طعام وإن تالوه كان متواضعا ولا يتعدى الخبز وبعض الخضار.
تقول أم خليل أنها حاولت التواصل مع الجهات المعنية مثل صندوق المعونة الوطنية و و وزارة التنمية الاجتماعية التي ترفع شعار (نمد جسراً معك أينما كنت فكن شريكاً لنا) ولكن يبدو ان هذا الجسر توقفت نهايته قبل وصول عائلة أم خليل التي عاشت 7 سنوات اي 2555 يوم بأغطية خفيفة على أرض جرداء باردة في فصل الشتاء في غرفة مكشوفة لا تحميها نوافذ ولا حتى ستارة تسترهم عن العيون .
وحاولت أم خليل ما استطاعت أن تتواصل أيضا مع العاملين من الديوان الملكي للكشف على حالها ومساعدتها لكن دون جدوى 
أم خليل طلبها الوحيد الذي لم تفصح به إلا بعد جهد جهيد (لا أريد سوى منزل يحميني مع أولادي أما بالنسبة للطعام فالخبز و الماء فيبقينا القليل منه أحياء، لكني أريد بيتا ]اويني وبناتي ويخرجنا من هذه الغرفة المتهالكة التي تمدنا بالامراض ولا تستر عورتنا عن عيون الناس.
"جفرانيوز" تضع معاناة هذه العائلة بين أيديكم و تناشدكم مد يد العون لها، فالأسرة ضعيفة أمامنا، قوية أمام الله .

للتواصل مباشرة للإطلاع على وضع العائلة بالإتصال على الأرقام التالية 
هاتف : 065523323
موبايل: 0797199993