شريط الأخبار
بدء استقبال طلبات استيراد الاغنام الحية فتاة سورية تشنق نفسها بـ«شال» في المفرق اعادة فتح " الصحراوي " بعد اغلاقه لفترة وجيزة الامطار تزور عدة محافظات في المملكة اعتقال عدد من تجار ومروجي المخدرات واحباط عمليات تهريب كبيرة -صور ضبط 7 مطلوبين امنيا ومواد مخدرة في البادية الشمالية "الحوار الديمقراطي الوطني" تزور ضريح الشهيد هزاع المجالي- صور 3 مطبات تلخص فشل الامانة ! اربد: توقيف عدد من الأشخاص رفضوا الامتثال لدورية شرطة حراك أردني ناشط مع دمشق… و«حزب الله» لا يريد تصعيدا بين إيران وإسرائيل قبل انتخابات لبنان انخفاض على درجات الحرارة وتوقعات بأمطار السبت والأحد الأردن يحذر من تحركات إرهابية وخروقات في الجنوب السوري اجتماع الهيئة العامة لنقابة الصحفيين.. غاب 853 صحفياً صندوق النقد: ارتفاع نسبة الدين في الاردن يستدعي سياسية مالية حكيمة إعلان أسماء الحجاج الأسبوع الجاري الربابعة نقيبا للممرضين الجرائم الالكترونية تحذر من صفحات توظيف وهمية على "فيسبوك" عودة مواقع الكترونية حكومية للعمل بعد تعطلها عدة ساعات مراد: ما يثار حول أموال الضمان زوبعة .. ولا تفرد بالقرار الاستثماري الأمانة تنفي اعفاء المواطنين من مخالفات السير
عاجل
 

الفقيه يلتقي رئيس وأعضاء جمعية الحوار الديمقراطي الوطني

جفرا نيوز - التقى مدير الأمن العام اللواء الركن احمد سرحان الفقيه رئيس وأعضاء جمعية الحوار الديمقراطي الوطني داخل مبنى المديرية اليوم للحديث عن دور جهاز الأمن العام في حماية منظومة الأمن الوطني ودور مؤسسات المجتمع المدني فيها وتسليط الضوء على النهج الذي يعمل به جهاز الأمن العام في محاربة الفكر المتطرف والتصدي له.
وأكد اللواء الركن الفقيه بأننا في مديرية الأمن العام نسعى دوماً لمحاربة الجريمة ونسعى لزيادة قدراتنا في مكافحتها بكافة اشكالها ونواكب التقدم والتغيرات التي تطرأ عليها والتي صاحبت الحداثة والحضارة وما تخللها من تطور في وسائل الاتصال والتكنولوجيا الحديثة من خلال برامج التدريب المتخصصة التي يتلقاها العاملون في مختلف الإدارات والوحدات ، مضيفاً بأن مؤسسات المجتمع المدني تعتبر أحد العناصر الرئيسية التي يعتمد عليها جهاز الأمن العام في مكافحة الجريمة والحد من انتشارها من خلال الوعي الذي وصل إليه المواطن الأردني المتحصِّل من الشراكة الحقيقية والتعاون المستمر مع مديرية الأمن العام عبر البرامج التوعوية الأمنية والتثقيفية والبرامج المجتمعية التي تركز على دور الشباب وإشراك جميع أطياف المجتمع في العملية الأمنية. و قال مدير الأمن العام بأننا نركز جل اهتمامنا وطاقاتنا في محاربة الفكر المتطرف ونعمل على التصدي له ومحاربته بشتى الوسائل والامكانات المتاحة جنباً الى جنب مع مؤسسات الدولة وبإشراك كل الهيئات والجمعيات والمؤسسات الوطنية المعنية في هذا المجال حيث تم إنشاء مركز للسلم المجتمعي يتبع لإدارة الأمن الوقائي والذي يعتبر من المراكز الرائدة في المنطقة وعلى مستوى دول العالم في مكافحة الفكر المتطرف والتصدي له ، مشيراً الى ان هذا المركز مزوّد بكادر متخصص في هذا المجال من ضباط تحقيق مدربين واخصائيين في المجالين الطبي والنفسي ومرشدين اجتماعيين وأئمة ووعاظ قادرين على إدارة حوار يستند لأسس ومنهج إسلامي سليم للتعامل مع قضايا التطرّف والارهاب ومن يقع ضحية لها ممن يتم التغرير بهم وتشويه فكرهم بأفكار سوداوية تهز صورة الإسلام ولا تمت له بأية صلة.
واستعرض الفقيه الواجبات التي تضطلع بها عدد من إدارات الأمن العام مبرزاً الجهود المبذولة واحصائيات الجرائم التي تم التعامل معها واكتشافها خلال الاعوام الماضية وأدوارها الأمنية والمرورية والإنسانية اضافة الى الجانب التوعوي من خلال البرامج المجتمعية الهادفة التي وضعتها مديرية الأمن العام والتي ترمي لتعزيز التواصل مع المجتمع المحلي وزيادة الوعي والحس الأمني لدى المواطن لتتظافر كل الجهود في المجتمع في مكافحة الجريمة والتصدي لها.
من جانبه أكد رئيس جمعية الحوار الديمقراطي الوطني محمد داودية على اننا في جمعية الحوار الديمقراطي نشارك كل القوى الاجتماعية في المجتمع في إنفاذ البرامج الثقافية والتوعوية واعتماد برامج العدالة الاجتماعية والوحدة الوطنية لمكافحة الجريمة بكل اشكالها وتعميق مسئولية المجتمع وتكاتف كل الجهود ليظل هدفنا واحد وغايتنا مصلحة المواطن والمحافظة على أمنه واستقراره مثمناً هذه اللفتة من مديرية الأمن العام في عمل لقاءات دورية تهدف لإشراك المؤسسات الوطنية في العملية الأمنية لمحاربة كل ما يمس امن الوطن والمواطن.
وتخلل اللقاء عدد من المداخلات والاستفسارات من قبل رئيس وأعضاء الجمعية والتي أجاب عليها مدير الأمن العام الفقيه اضافة الى التطرق لعدد من الموضوعات التي تتعلق بتطوير الية حماية منظومة الامن الوطني وزيادة فاعلية المؤسسات الوطنية واشراكها بالعملية الامنية.