جفرا نيوز : أخبار الأردن | مليار و 200 مليون خسارة الوليد بن طلال منذ اعتقاله
شريط الأخبار
الامانة: مواتير شفط عملاقة لسحب المياه من الانفاق الامن يحذر السائقين من الحالة الجوية السائدة التعليم العالي يرفض الموافقة على انشاء جامعات طبية في المملكة المالية تؤكد : تعديلات "ضريبة الدخل" لن تمس الشريحة الأكبر من الموظفين الرزاز يؤكد: التربية تحترم حق المعلمين في التعبير الحمود يكرم ثلاثة من مرتبات امن العقبة مهندس أردني يرفض العمل بمشروع الغاز الإسرائيلي الخدمة المدنية: التشريعات تحظر إضراب واعتصام مـوظفي القطـاع العام تنقلات لقضاة متدرجين - اسماء بالصور - %69 من الاردنيين :ظروفنا الاقتصادية اسوء من قبل عام والحكومة تسير بالاتجاه الخاطيء جلسة مشتركة لمجلس الامة حول قانوني "المسؤولية الطبية" و"الاعلى للشباب" 168 مليون دينار تنفق سنويا على مساعدات الأسر الفقيرة الطويسي يحاضر في معهد الدوحة القطري .. الاحد النائب السابق البطاينة..( النخب السياسية الاردنية بين الغياب والتغيب!!؟؟) الأمير خالد يوجه دعوة لمؤازرة المنتخب السعودي لذوي الاحتياجات الخاصه «مخمور» باجتماع حكومي في الأردن بيان لمطاعم «سنترو»: وزير حالي وموظفو الأمانة جماعة عمان لحوارات المستقبل تصدر ورقة رأي ورؤيا حول الحالة الوطنية العثور على سياح ضلوا طريقهم في عمق صحراء البادية الشرقية اضراب للمعلمين بعد الحصة الثالثة
عاجل
 

مليار و 200 مليون خسارة الوليد بن طلال منذ اعتقاله

جفرا نيوز - 
قالت شبكة "بلومبرغ" الإخبارية الاقتصادية الأميركية، الثلاثاء إن الملياردير السعودي الوليد بن طلال، فقد جزءاً من ثروته يقدر بنحو 1.2 مليار دولار خلال 48 ساعة فقط، بعد قرار الاعتقال ضمن عدد من الأمراء ورجال الأعمال والوزراء السعوديين الحاليين والسابقين.وأكدت الشبكة الإخبارية، فى تقرير لها، أنه على الرغم من التراجع فى القيمة السوقية فى أسهم شركات الوليد بن طلال إلا أن ثروته تسجل 17.8 مليار دولار، مؤكدة أن أسهم شركة المملكة القابضة المملوكة للوليد بن طلال أغلقت تعاملات أمس الإثنين في البورصة السعودية، عند أدنى مستوى لها منذ 2011.وأعلنت شركة المملكة القابضة، الإثنين، أنها على اطلاع بالأخبار التي تم تداولها من قبل بعض مصادر الإعلام المختلفة عن الأحداث المتعلقة برئيس مجلس الإدارة، الوليد بن طلال، وتؤكد الشركة أنها مستمرة بنشاطها التجاري كما هو معتاد والتزامها التام بأعمال الشركة واستمرارها في خدمة مصالح مساهميها وكل من له مصلحة بها.والوليد بن طلال هو واحد من بين عشرات الأمراء والوزراء المعتقلين في فندق ريتز كارلتون بالسعودية، إثر بدء المملكة حملة لمكافحة الفساد.