جفرا نيوز : أخبار الأردن | انتخابات النواب الداخلية على الابواب ..الصفدي وعطية والبكار والقيسي : " مستمرون"
شريط الأخبار
الملك يستمع إلى ردي مجلسي الأعيان والنواب على خطبة العرش السامي تفاوت الدعم النقدي بين الأردنيين المستحقين بحسب الدخل مصدر: التأشيرة المسبقة للعراقيين قرار قديم ولا يؤثر على عمق العلاقات 40 % من موازنة ‘‘المالية‘‘ لبند التقاعد والتعويضات والمكافآت أجواء باردة وغائمة بأغلب مناطق المملكة انتحار ثلاثيني في السلط سلطات الاحتلال تحتجز نائب امين عام جمعية الكشافة الاردنية اخلاء قاطني بناية في القويسمة (صور) الحكومة تلغي بند دعم "الخبز"و "جفرا نيوز" تنفرد بنشر موازنه ٢٠١٨ مجلس الوزراء يناقش ويعتمد خطاب الموازنة لعام 2018 توقيف موظف من الشؤون البلدية لمحافظة مادبا بجناية الاختلاس والتزوير الملك يستمع لرديّ الأعيان والنواب على خطاب العرش .. صور طعن شاب في السوق المركزي العمل: تسهيلات كثيرة منحت للقطاع الزراعي الاشغال المؤقتة لزوج قتل زوجته واحرق جثتها في غابات برقش المفرق تسجل اعلى معدلات تسجيل للجمعيات الخيرية الشواربة يبحث التعاون المشترك في مجال العمل البلدي مع بلدية رام الله العيسوي يسلم 18 وسيلة نقل لمؤسسات رعاية الأشخاص المعوقين والأيتام وفاة ثلاثيني وإصابة آخر اثر حادث تصادم في الزرقاء بالصور .. تفاصيل عطوة مقتل الخصبة
عاجل
 

انتخابات النواب الداخلية على الابواب ..الصفدي وعطية والبكار والقيسي : " مستمرون"

جفرا نيوز - سليمان الحراسيس
 


قال المرشح لموقع النائب الاول لرئيس مجلس النواب النائب خالد البكار في اتصال هاتفي مع "جفرا نيوز" انه مستمر في الترشح للموقع.
وأكد البكار على انه ملتزم بقرار كتلته وجمع كبير من النواب ممن عاهدوه على منحه أصواتهم،على حد قوله.
وبدا البكار واثقا من الوصل الى مقعد النائب الاول بالقول : "مستمر حتى وصولي الى اليه"".
وتجدر الاشارة الى ان خطوة البكار بفتح ابواب اجتماع رئيس الوزراء هاني الملقي مع  كتلة "الديمقراطية" امام الصحفيين لاقى ترحيب واسع من الوسط الصحفي ، ظهر اليوم الثلاثاء.
بدوره جدد النائب احمد الصفدي المرشح ايضا لموقع النائب الاول التأكيد على  استمراره في الترشح ، وإلتزامه بقرار كتلته "الوفاق الوطني" (تعد من اكبر الكتل البرلمانية) بترشيحه للمنصب ، مدعما بحشد كبير من النواب.
وبين الصفدي انه اجرى اتصالات مكثفه مع الكتل البرلمانية بهدف حشد اكبر عدد ممكن من مراكز الثقل في مجلس النواب بصفه وصولا الى المقعد.
واكد الصفدي على ان احد منطلقات ترشحه الى الموقع يتمثل بتفعيل وابراز الدور الذي يلعبه مجلس النواب في الاصلاح بمختلف جوانبه ، مشددا على ضرورة انصاف الجهود التي يبذلها النواب في هذا الصدد.
ويتوقع الصفدي ان يلعب مجلس النواب دورا كبيرا في الفترة المقبلة على المستوى التشريعي والرقابي ، قائلا بهذا الصدد : "نحن مقبلون اي في مجلس النواب على مسؤوليات وتحديات كبيرة في الملفات الاقتصادية ممثلة في الموازنة العامة التي تشهد عجزا يقدر بمئات الملايين ، فلن نسمح بالمساس في الطبقة الوسطى او الفقيرة، وهذة مسؤوليتنا جميعا في مجلس النواب للوصول الى شراكة حقيقة مع الحكومة فيما يضمن مصلحة المواطن ولقمة عيشه".
وتشهد الانتخابات النيابية الداخلية لمجلس النواب اجواء ساخنة وسط مزاحمة كبيرة بين المرشحين على مقاعد اعضاء المكتب الدائم.
من جانبه يمضي النائب خميس عطية قدما في خوض انتخابات موقع النائب الاول  والاستمرار في الحفاظ على المقعد الذي يشغله حاليا، مدعوما بعلاقات وازنة يمتلكها شقيقه النائب خليل عطية مع شريحة واسعة من النواب.
ويرى عطية في حديث مع "جفرا نيوز" ان الاولويه في الدوره العاديه المقبله هي البحث عن بدائل واقعيه للاوضاع الاقتصاديه الصعبه ويقول في هذا الصدد :" ان لمجلس النواب دور رئيسي في الدفاع عن حقوق المواطنين والوقوف بوجه ايه سياسات تمس الفقراء والطبقه الوسطى وهنا يأتي ترشحي لموقع النائب الاول لرئيس المجلس من اجل تعزيز العمل البرامجي الذي نطمح جميعا لتأسيس حاله نيابيه برامجيه كما ان الحاله السياسيه والوطنيه بحاجه الى ان يكون لمجلس النواب دورا سياسيا في كل القضايا التي تطرأ على الساحه .
ويتابع : "كما انه خلال عملنا في المكتب الدائم اسسنا لبدايه عمل موسسي جماعي في قياده مجلس النواب ومن الضروري ان نعمل على ان يكون لمجلس النواب دورا سياسيا حقيقيا في القضايا الوطنيه. وهذا يقوي مجلس النواب وكلنا شاهد دور مجلسنا في قضيه السفاره الاسرائيله وكان موقف مجلس النواب قوي ولقي موقفنا احترام من شعبنا نعم هذا مثال لذلك نحتاج الى تعزيز الدور الرقابي لمجلسنا وهذا يتطلب صياغه علاقه جديده مع الحكومه عنوانها قيام كل سلطه بصلاحياتها الدستوريه وان مجلس النواب الحالي قام بانجازات مهمه على الصعيد التشريعي والسياسي والرقابي".
ويضيف قائلا : "هذا دائما يتطلب ان تنقل هذه الانجازات الى شعبنا من خلال تعزيز دور الاعلام . طبعا مع اعتزازنا الكبير بدور الاعلام في نقل ما يجري في مجلس النواب وانا ارى ان لدى مجلسنا فرصه قويه في تطوير العمل البرامجي للوصول الى حاله الاغلبيه والاقليه و لكي استكمل مشوارنا في تعزيز دور مجلسنا في الحياه العامه وان يلمس كل نائب عداله في عمل المكتب الدائم سواء في دعم مطالب النائب العامه المتعلقه بدائرته الانتخابيه وهنا ارى يجب ان يعمل المكتب كخليه نحل في حمل مطالب النائب للحكومه ودعمها كما انه يجب تعزيز العمل اليرامجي في الدورات المقبله وان تطلق الكتل النيابيه برامج في جميع المجالات سواء السياسيه او الاقتصاديه وحتى الاجتماعيه وان يعمل المكتب الدائم على تشجيع لكتل النيايه على العمل البرامجي والجماعي واخيرا انا سأدعم ان يبدي النائب رأيه وموقفه في القضايا المطروحه على الساحه بكل سهوله . 
ويؤكد عطية على ان  الحفاظ على هيبه مجلس النواب قضيه لها اولويه قائلا :  "اتطلع لنيل ثقه النواب من اجل ان نعمل معا لتطوير الاداء النيابي الجماعي والبرامجي وان نعزز الدور الرقابي لمجلسنا . كما اتوجه بالتحيه للزملاء المرشحين على الروح الايجابيه في التنافس التي سادت اثناء الحوارات مع اعضاء محلس النواب كما اشكر الزملاء النواب على الحوارات الداخليه التي تجرى من اجل تطوير اداء مجلسنا والمكتب الدائم خميس عطيه.
وبحسب مصادر "جفرا نيوز" فإن عطية التقى مع اغلب النواب مؤخرا.
النائب نصار القيسي المرشح الرابع لانتخابات النائب الاول لرئيس مجلس النواب اكد لـ"جفرا نيوز" انه مستمر ايضا بالترشح وقال : "لاكون دقيقا امتلك 32 صوتا نيابيا ستؤهلني الى المرحلة الثانية من الانتخابات وواثق من احرازي النجاح لم ولن انسحب ومستمر في خوض الانتخابات".
وتابع : "كنت مرشحا في الانتخابات الموقع في الدورة العادية الاولى والحظ لم يكن حليفي وبفارق 3 اصوات" 
وعقدت كتلة الاصلاح النيابية اجتماعها الاول بشأن الانتخابات الداخلية  مع عطية قبل ايام ، تلاه اجتماعين مع الصفدي والبكار ،لكنها لم تصل الى اي ارضية لعقد تحالفات مع اياً منهم ، في مسعى منها لحصد مقعد مساعد رئيس المجلس والحصول على رئاسة عدد من اللجان.
مصدر متابع للمشهد الانتخابي همس لـ"جفرا نيوز" قائلا : "من يستطع استمالة اصوات كتلة الاصلاح بالرغم من قلة عدد اعضائها سيصل الى المقعد بسهولة فالاصلاح اكثر الكتل البرلمانية تماسكا واعضائها ملتزمون بقراراتها" على اختلاف باقي الكتل".
ولا تتباين احاديث المرشحين الاربعة، فجميعهم وواثقون من وصولهم مقعد الرجل الثاني في مجلس النواب ولديهم برامج انتخابية توصف بأنها متلزمة وملمه بجميع القضايا المهمه.
ويُحسب للمرشحين الاربعة إنفتاحهم على وسائل الاعلام ومنحها حرية كاملة خلال الاجتماعات،  فالصفدي فتح ابواب اجتماعات اللجنة المالية كاملة للصحفيين  في الدورة العادية الاولى، وعطية يتمتع بعلاقات قوية مع الوسط الصحفي ما يجعله مرجعا مهما  لاخبار المجلس ، وكما أسلفنا ذكره ، فتح البكار اجتماع الملقي بكتلته امام الصحفيين مدججا بعبارته "لا نريد ان نخفي شيئا عن مواطنينا لنصارحهم" ، اما القيسي فمن المعروف ان ابوابه مفتوحه مفتوحة لرجال الوسط الصحفي المعنيين بمجلس النواب ولا يتوانى عن الرد على استفساراتهم.