جفرا نيوز : أخبار الأردن | مقدونيا تنشر الرعب بين تلاميذ مدارسها من المهجرين
شريط الأخبار
أول تعليق لمحمد بن سلمان بعد حادثة إطلاق النار بحي الخزامي قائمة التوافق النقابي والمهني المدعومة من تيار النمو تكتسح هيئة المكاتب الهندسية وقف قرار حظر تطبيقات النقل الذكية بسبب استئنافه تشكيلات إدارية في وزارة الصحة .. اسماء حماس تعزي بوفاة العمامرة توجيه بربط البنوك بمركز السيطرة 1.385 مليون دينار ذمم على مواطنين لمياه عجلون الاردن يدين التفجير الإرهابي في كابول تنقلات بين ضباط الامن العام .. اسماء الملقي يؤكد: اعتماد بطاقات الإقامة المؤقتة لأبناء غزة بالصور - 20 حزبا يتقدمون بمشروع قانون انتخاب جديد مستثمرو قطاع الاسكان يبدأون توقفا عن العمل بالصو والفيديو .. تشييع جثمان النائب العمامرة وعائلته بمشهد مؤثر وحضور كبير تمديد فترة استقبال طلبات صيفية التوجيهي القبض على مفتعل 14 حادثا مروريا في العاصمة اكثر من مليون دينار ذمم على مواطنين لمياه عجلون البريد يطرح طابع "الإعمار الهاشمي للأماكن المقدسة" مصدر أمني : " داعش الإرهابي " ما زال موجوداً ومقاتليه انخفض لـ 9 الالف مقاتل الملك يلتقي وفدا من مركز دراسات أمريكي متخصص بعملية السلام "الجيش" يحبط محاولة تهريب مخدرات عبر الحدود السورية
 

مقدونيا تنشر الرعب بين تلاميذ مدارسها من المهجرين

جفرا نيوز - ريما أحمد أبو ريشة
إشتهر إسم مقدونيا وهي إحدى الجمهوريات اليوغوسلافية السابقة في الوسط العربي بعد اندلاع الثورة السورية . حيث أصبحت حدودها مع اليونان معبراً لتسلل المهجرين من العراق وسوريا وغيرهما من البلدان العربية والآسيوية كأفغانستان وإيران . واضطرت حكومتها السابقة وهي قومية بزعامة نيكولا غرويفسكي إلى تخفيف إساءاتها تجاه المهجرين رغم حربها المعلنة ضد الملياردير جورج سوروس الذي اتهمته روسيا باستغلال قضية الهجرة واللجوء . ولا تزال تعارض سياسة الحكومة الحالية بزعامة الإشتراكي زوران زايف الموالي للإمبراطور الخفي جورج سوروس منتظرة انتصار دونالد ترمب عليه تماماً كما هو حال حكومة المجر بزعامة فكتور أوربان . فيما ينتظر الآخرون انتصار سوروس على ترمب وعودتهم إلى مراكز النفوذ والقوى .
ألإستبيان الذي وصلني من مدينة غفغيليا المقدونية الحدودية يدل على أن الحكومة القومية السابقة هي التي تقف خلفه . ففيه بث للرعب بين السكان من المهجرين القادمين من العراق وسوريا وإيران بالإضافة إلى أفغانستان . وبتوزيعه عادت البلاد إلى فترة ما قبل الإنتخابات .
يحمل الإستبيان أسئلة مشبوهة وقد تم تسليم نسختين منه إلى كل تلميذ وتلميذة , فبالإضافة إلى نسخة التلميذ / التلميذة هناك نسخة للأهل . والأسئلة هي :
أريد قدومه كزائر فقط ؟
أريد قدومه كمقيم دائم ؟
يعيش في نفس البناية التي أعيش فيها أو في البنايات المجاورة ؟
ليكن صديقي ؟
ليذهب مع طفلي أو أطفالي إلى المدرسة ؟
هذه الأسئلة تضمينية يراد منها تخويف الأهالي من هؤلاء المهجرين . ولست أدري إن اقتصر التوزيع على مدارس غفغيليا أو تم تعميمه في جميع أنحاء مقدونيا .