شريط الأخبار
بالصور..انقلاب شاحنة متوسطة محملة بالغاز وإصابة سائقها الاردن يدين قرار استراليا بالاعتراف بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل احد الاشقاء "الدعامسة" لجفرا : تركوا عوني مطيع واتهمونا بالفساد و يروي تفاصيل تعيينهم في امانة عمان اخطر ما قاله سمير الرفاعي عن الولاية العامة ومن يختبىء وراء الملك .. تفاصيل امانة عمان تعترف بتعيين (11) شقيق وشقيقة من عائلة واحدة .. و تصدر بيان الملك يهنئ ملك البحرين بالعيد الوطني وذكرى الجلوس على العرش إغلاق معصرة و توقيف مالكيها بعد ضبط (137) تنكة زيت زيتون مغشوش بداخلها في عمان .. صور "ابو حسان" يسأل امين عمان عن تعيين (11) شخصاً جميعهم اشقاء في امانة عمان الملك وعباس يبحثان وقف التصعيد الاسرائيلي غدا الشهوان: الاحوال المدنية ستصدر البطاقات الذكية للمشمولين بالعفو العام مجاناً "الصحة" توضح حقيقة فيديو "قص الحديد" في مستشفى البشير انخفاض على درجات الحرارة و عودة الامطار الاحد و الاثنين .. تفاصيل "الضمان": حريصون على تمكين المؤمن عليهم من راتب الشيخوخة ما هي اسباب غياب ديوان المحاسبة ومكافحة الفساد عن تعيين (11) شقيق وشقيقة من عائلة واحدة في امانة عمان وين الشرشف .. ؟ مين أخذ الشرشف ؟ قرض ياباني للأردن بقيمة 300 مليون دولار قريبا فتاة موظفة في امانة عمان تشتم رجال الامن والدرك و تحاول استفزازهم بإهانتهم وفاة شخصين و إصابة (3) اخرين بحادث تدهور مركبتهم اثناء "الصيد" بيان صادر عن حزب المؤتمر الوطني "زمزم" حول الحراك الوطني صورة تعذيب احد المحتجين على الدوار الرابع "غير صحيحة" ومفبركة
 

المجالي : الجامعة الاردنية في العقبة تعاني وعلى "المركز" دعمها بكافة الطرق

جفرا نيوز - سلط النائب حازم المجالي الضوء على التحديات التي تواجه الجامعة الاردنية / فرع العقبة ، وذلك عبر عزلها ماليا عن المركز ، وحصر الإعداد المقبولة في برامج الدراسات العليا ، ومنعها من فتح المزيد من التخصصات امام الطلبة المحتملين،وتلميحات المركز المتكررة بإغلاقها ما تسبب بتحطيم اَي استراتيجيات ادارية كانت قيد التنفيذ.
وتتمتع الجامعة بمقومات جغرافية إيجابية لوقوعها في منطقة اقليم العقبة الخاصة ، وتوفر جميع متطلبات استقطاب الطلبة الاجانب.
وتاليا ما كتبه المجالي في منشور على "فيسبوك" بعد زيارته الى فرع الجامعة في العقبة.
الجامعه الأردنيه ،،فرع العقبه
ان المتتبع لمسيرة الجامعة الاردنية / العقبة , والتصريحات المتواترة من قبل ادارة الجامعة عن وضع الفرع يجد ان المشاكل التي يواجهها الفرع مشاكل إدارية في مجملها ناجمة عن سوء إدارة موارد الفرع وتهميش واضح من قبل ادارة الجامعة حيث لا تتواءم مخرجات الفرع مع متطلبات سوق العمل مما أدى الى ضعف واضح في إقبال الطلبة خصوصاً إذا ما علمنا أن عدد الطلبة في ثلاث كليات لا يتجاوز ثلاثمائة طالب. علما ان الفرع يوجد في منطقة اقتصادية متكاملة متوفر فيها كل الخدمات الاساسية من مطار ومنفذ بحري ومستشفيات ومشاريع سياحية عملاقة , حيث جغرافية المكان متوسطة بين اربع دول ووجود منطقة سلطة العقبة الاقتصادية الخاصة يقع على عاتقها تنمية المجتمع المحلي ولايوجد مشاريع للتنمية افضل من الجامعات الامر الذي لم تقم به السلطة في دعم الفرع في ظل هذه الظروف .
نورد لكم بعض الأرقام والحقائق الصادمة التي حصلت عليها من زيارتي الأخيرة للفرع على النحو الآتي: اولا :
أ – العمل المبرمج على افشال واحباط اي خطة للنهوض بالفرع حيث كان التوجه للتوسع ببرامج الدراسات العليا في اكثر من تخصص , وتم الاعلان عن ذلك وتقدم اكثر من 250 طالب لخمس برامج الا ان الر فض جاء من الجامعة الاردنية وقبل فقط 25 طالب .

ب - تقدمت الجامعة الاردنية بمشروع فتح دبلوم التربية وقد تقدمت له جامعة اخرى من خلال استئجار مدارس في العقبة لتنفيذه ويوجد شعبتين عدد الطلبة يزيد فبها العدد عن 100طالب ورسوم الساعة 65 دينار .
ج- دبلوم الادلاء السياحيين والذي تم رفضه هو الاخر من ادارة الجامعة .
ثانيا : وجود كلية العلوم البحرية بعدد طلبة لايتجاوز الخمسون طالب مع ضعف واضح في الاقبال على تخصصات الكلية المطروحة في جميع السنوات, علما ان مصاريف ونفقات هذه الكلية يزيد عن 380.000 الف دينار رواتب فقط سنويا , وايراداتها من رسوم الطلبه لاتزيد عن 50.000 الف دينار، وبالتالي ان نسبة العجز تزيد سنويا عن330.000 الف دون النظر الى الكلف التشغيلية الاخرى من ماء وكهرباء وقرطاسية .............الخ ) .
ثانيا : وجود كليات مشتركة بين الجامعة الاردنية فرع العقبة وجامعة البلقاء التطبيقية مما ادى الى ضعف واضح على اقبال الطلبة في هذه الكليات حيث يبدو انها تسبب مشكلة واضحة للجامعة الأردنية وتزيد من العجز على خلاف جامعة البلقاء التي تعتبر هذه التخصصات داعمة لمسيرتها الامر الذي يقتضي قيام الجامعة الاردنية باغلاق هذه التخصصات وتركها للبلقاء على ان تتوسع الاردنية بتخصصات اخرى جاذبة للطلبة قادرة على رفد مالية الفرع المتواضعة ومنها:
أ - كلية النظم وتكنولوجيا المعلومات عدد طلبتها يبلغ 124 طالب وهذا التخصص من التخصصات المشبعة في سوق العمل وعدد اعضاء الهيئة التدريسية 14ومجمل الراتب 300.000 الف سنويا .وبعجز 150.000 الف وعليه تبدو هذه المشكلة واضحة انها ادارية قبل ان تكون مشكلة مالية , حيث ظهرت تصريحات الادارة ان العجز المقدر بالفرع مليون دينار ولو جمعنا هذه الارقام لإنخفض العجز الى اقل من النصف في سبيل ذلك نقترح الحلول الاتية :
اولا : اغلاق التخصصات المتشابهة بحيث ان لايكون هناك منافسة بين الجامعتين تنافس على هذه التخصصات .
ثانيا : اغلاق كلية العلوم البحرية التي تمثل كلفتها التشغيلية ثلث العجز في الجامعة الاردنية الفرع وقد قامت ادارة الجامعة الاردنية بهذه الخطوة وكانت في الاتجاه الصحيح تمهيدا لاغلاقها بنقل عدد من اعضاء الهيئة التدريسية الى الجامعة الاردنية عمان حيث تبدو الحاجة لهم هناك اكثر , الا ان ادارة الجامعة الحالية قامت بالغاء هذه القرارات وإعادة ممن يرغب الى الفرع وبالتالي استمرار العجز والنزف .
ثالثا : التوسع في استحداث تخصصات جديدة تلبي احتياجات المجتمع الاردني ومحافظة العقبة بشكل خاص ومنها :
1 فتح كلية طب
2 فتح كليات المهن الطبية المساندة
3 فتح كليات هندسة
4 فتح كلية خطابة ) وعظ وارشاد
5 - فتح تخصصات دراسات عليا تلبي منطقة العقبة واقليم الجنوب
6 – التنسيق مع مؤسسات والشركات لدعم مسيرة الفرع دعم مادي ليتمكن الفرع بالقيام بدوره الاكاديمي والعلمي والمجتمعي والاستفادة من الخبرات الموجودة في الفرع للترويج للسياحة وجلب الاستثمار .
اقدم شكري الى شركه البوتاس لدعمها المستمر للفرع متمنيا المزيد من الدعم