العثور على جثتين مصابتين بالرصاص لمواطن ووالدته في البادية الوسطى نزيل في مركز إصلاح و تأهيل "ام اللولو" يضرب عن الطعام للمطالبة بإنصافه فيديو .. ضبط ساقي باصين عمومي اثناء قيادتهما بشكل متهور في عمان هيومن رايتس: تعديلات "الجرائم الالكترونية" في الاردن تقيد حرية التعبير الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز تعثر مصنع الملابس و توقفه عن العمل في الشوبك يهدد بفقدان (150) موظفاً عملهم تغيرات على الحالة الجوية وعودة الاجواء الباردة و امطار اليوم وغداً الحكومة: لا طلبات تعويض من شركات دخان عالمية (العمل) تحمّل المواطن (100) دينار بدل استبدال «العاملة» الحكومة تدرس منح الأرامل حق الجمع بين الرواتب التقاعدية 15 دينارا زيادة شهرية لعاملي “الكهربـاء الأردنيـة” وجبة أحكام بالسجن لمتهمين بـ”الإرهاب” تعيين ألفي باحث عن عمل منذ بداية 2019 تحذير من الصقيع مساء الخميس "البلديات" توضح التعديلات الأخيرة بشأن "نظام الأبنية" 200 الف طلب للدعم النقدي استشهاد الرائد سعيد الذيب من المخابرات العامة متأثراً بجراحه إثر إنفجار اللغم الذي وقع في السلط الأسبوع الماضي الرزاز: أي مجتمع لا يوظف الطاقات الشابة فهو خاسر الدميسي والظهراوي يهاجمان المصري بعد فرض 500 دينار لتجديد رخص المهن الرزاز يتوجه الى الكويت غدا
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الخميس-2017-11-09 | 11:30 am

الملقي لن يجري تعديلاً وزاريا .. وباقٍ إلى هذا الموعد

الملقي لن يجري تعديلاً وزاريا .. وباقٍ إلى هذا الموعد

جفرا نيوز- خاص
علم موقع جفرا نيوز من مصادر موثوقة إن الرئيس هاني الملقي قد تراجع عن فكرة إجراء تعديل وزاري كما خطّط وطلب من المراجع العليا خلال الأشهر القليلة المقبلة، وسط تأكيدات المصادر أن الملقي توصل إلى قناعة سياسية بأن الدخول بفريق وزاري "مُعدّل" إلى الدورة البرلمانية الجديدة التي تبدأ الأحد سيكون له آثار غير محمودة، إذ سيجري "حرق" الوزراء الجدد سياسياً، ولاسيما أن الحكومة ستُقدّم للبرلمان مشروع موازنة 2018.
وتتوقع أوساط حكومية أن يشن عدد كبير من النواب هجوما حادا على وزراء حكومة الملقي مع بيان الموازنة، وربما حال افتتاح الدورة العادية، لكن الملقي يريد للوزراء أن يتفاعلوا مع النواب عبر الرد على أسئلتهم، واستيعاب هجماتهم وقسوتهم وملاحظاتهم، إذ يلمس الملقي أنه نجح باستيعاب أكبر قدر ممكن من غضب النواب خلال اللقاءات الأخيرة معهم، إذ يُقال في أوساط الرئيس المواكبة لما جرى في تلك اللقاءات أن نهج الملقي كان يُركز على إفهام النواب أن القرارات التي يتخذها صعبة وقاسية، لكنه لا بديل لها في ظل نهج "إدارة الظهر" إقليمياً ودولياً للأردن، وهو أمر تفهمه قدر كبير من النواب.
وتتوقع أوساط سياسية أن يمضي الرئيس الملقي بتنفيذ برنامجه للإصلاح الاقتصادي رغم الصعوبات والمخاطر السياسية التي تتهدد فريقه الوزاري، لكن أوساط أخرى تؤكد بأن الرئيس الملقي يحظى بثقة القيادة السياسية، وأن استمراره رئيسا للحكومة بات شبه مؤكد إلى ما بعد انتهاء الدورة البرلمانية التي ستبدأ الأحد، وربما بما يتجاوز هذا الموعد وصولا إلى الدورة البرلمانية الثالثة في شهر أكتوبر من العام المقبل.