جفرا نيوز : أخبار الأردن | أندية الإمارات والسعودية تطالب بمواجهة فرق قطر في الأردن أو عُمان
شريط الأخبار
السعودية تهنئ جلالة الملك بذكرى الاستقلال إرادة ملكية بتعيين 5 أعضاء في مجلس التعليم العالي - أسماء كشافة الفيصلي" يمهلون الإدارة حتى نهاية رمضان" عمليات عظام متقدمة في مستشفى الأمير راشد العسكري الأمانة : 40 ملاحظة يومياً حول أعمال إنشائية وحفر خارج أوقات الدوام العتوم : لا افراج عن فارضي الاتاوات الا بالقانون الامن ينفي اطلاق نار داخل بلدية الكرك احباط محاولة سلب على احد البنوك والقبض على المتورط الحالة الجوية خلال الأسبوع الثاني من رمضان الملك ينعم على مؤسسات ورواد بوسام الاستقلال (أسماء) الملقي في عيد الاستقلال: الاردنيون يجددون البيعة مع كل مطلع شمس تشرق عليهم عندما يُكرّم الملك الباشا قطيشات .. بالصور - الملك يرعى الاحتفال الوطني بالعيد الـ72 لاستقلال المملكة مشروع لانتاج الغاز الحيوي في المناطق النائية في الاردن الملك والرئيس المصري يعقدان مباحثات في القاهرة الأمانة توقف مراقبا وتحيله للتحقيق لاساءته لعامل وطن الكهرباء تعطل اقسام العناية الحثيثة والكلى في مستشفى جرش العمل تنهي احتجاجا عمالياً في مدينة الحسن الصناعية الأردنيون يحتفلون بالعيد الـ72 لاستقلال المملكة غدا ارتفاع حوالات المغتربين الأردنيين
عاجل
 

أندية الإمارات والسعودية تطالب بمواجهة فرق قطر في الأردن أو عُمان


يناقش الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، الخميس، طلبا لنقل مباريات أندية الإمارات والسعودية بنقل مبارياتها مع الأندية القطرية والإيرانية بدوري أبطال آسيا إلى الأردن أو عُمان، حسب صحيفة الاتحاد الإمارتية.

وأشارت الصحيفة إلى أن الاتحاد الآسيوي في طريقه للموافقة على المبادرة، خاصةً بعد حرمان منتخب الإمارات للشباب من المشاركة في التصفيات المؤهلة إلى كأس آسيا.

ومن المقرر أن ترفع التوصيات عن اجتماع اليوم إلى الاتحاد الآسيوي بشكل رسمي ليتم مناقشتها يوم ٢٤ نوفمبر الجاري.
ويفرض الاتحاد الآسيوي ضرورة تقديم الدول التي تطلب إقامة المباريات على أرض محايدة، موافقات حكومية رسمية من الدول المحايدة نفسها تبدي فيها استعدادها لاستقبال المباريات على ملاعبها.

وفي ٥ من حزيران/ يونيو الماضي، أعلنت كل من المملكة العربية السعودية، جمهورية مصر العربية، الإمارات العربية المتحدة، ومملكة البحرين، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع دولة قطر في خطوة أحدثت زلزالا دبلوماسيا في أرجاء العالم، فيما انضمت دولا عربية وإسلامية للدول المقاطعة بينها اليمن، موريتانيا، وجزر القمر، فيما قامت دول أخرى بتخفيض التمثيل الدبلوماسي لديها في قطر، أمثال الأردن وجيبوتي.

من جانبها، نفت قطر الاتهامات التي وجهتها لها دول خليجية بـ'دعم الإرهاب'، وقالت إنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب وصلت حد الفبركة الكاملة؛ بهدف فرض الوصاية عليها، والضغط عليها، على حد قولها.