جفرا نيوز : أخبار الأردن | عطية بعد فوزه بـ " النائب الاول " : سننحاز للتعددية و الاصلاح
شريط الأخبار
السفير الإيراني في عمان : علاقاتنا مع الأردن ليست على المستوى المطلوب هذا ما طلبه قاتل الطفل عبيدة قبل إعدامه اليوم السعود يعبر عن اعتزازه بالدبلوماسية الاردنية ودورها في الافراج عن المواطن الزميلي احالة 150 موظفا من الامانة للتقاعد نهاية العام المنسق الحكومي يبحث والسفيرة الهولندية منظومة حقوق الانسان الاردن صامد في وجه ضغوطات نتنياهو و وساطات كوشنر لإعادة الطاقم الدبلوماسي الى عمان الاحتلال سيفرج عن المواطن الاردني منذر الزميلي اليوم الشياب يفتتح مشروع اعادة تأهيل قسم الاطفال في مستشفى الامير فيصل - صور بالفيديو .. حريق كبير داخل مدرسة الشونه الجنوبية الأساسية للبنين لا صحة لايقاف طبيب تجميل شهير في الجويدة مركز الأميرة منى ينجح بإجراء عملية قلب مفتوح نوعية السعود يتابع مع الزعبي توقيف الاحتلال للمواطن الزميلي خبير : "صفقة القرن" تتعارض مع المصالح الاردنية بملفي اللاجئين والقدس رسميا.. اسماعيل الرفاعي سفيرا في انقرة مطلوبون لمحكمة أمن الدولة .. أسماء الشواربة من "الروتاري" : سنقضي على الفساد ! الامارات تنفذ حكم الاعدام بحق قاتل الطفل عبيدة تفاوت الدعم النقدي بين الأردنيين المستحقين بحسب الدخل مصدر: التأشيرة المسبقة للعراقيين قرار قديم ولا يؤثر على عمق العلاقات 40 % من موازنة ‘‘المالية‘‘ لبند التقاعد والتعويضات والمكافآت
عاجل
 

عطية بعد فوزه بـ " النائب الاول " : سننحاز للتعددية و الاصلاح

جفرا نيوز - قال النائب الاول لرئيس مجلس النواب خميس عطية عقب فوزه 'سيبقى مجلسنا منحازا للديمقراطية والتعددية والاصلاح السياسي'.
واكد عقب فوزه بمنصب النائب الاول على الدبلوماسية البرلمانية التي انتهجها مجلسنا الكريم بدء من قضية الاعتداءات الصهيونية على المسجد الاقصى ومرورا بموقف مجلسنا القوي تجاه ارتكاب حارس امن صهيوني في سفارة الصهاينة جريمته النكراء بقتل اثنين من ابناء الاردن واننا سنبقى على موقفنا بضرورة محاكمة الصهاينة على جرائمهم ضدنا وخاصة جريمتي السفارة والقاضي رائد ازعيتر ولن نقبل بحلول وسط لان هذا الاحتلال قائم على القتل والدم .

وتاليا نص كلمته :
الزميلات والزملاء الاعزاء ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، اتقدم بأسمى آيات الولاء الى قائدنا جلالة الملك عبدالله الثاني الذي تشرف مجلس الامة اليوم بافتتاح جلالته للدورة العادية الثانية لمجلسنا بخطاب العرش السامي الذي رسم لنا خارطة طريق للتنمية والتقدم في بلدنا .
الزملاء والزميلات الشكر والحمد والثناء لله سبحانه وتعالى كما اتقدم بالشكر لكل زميل منحنى ثقته كما اشكر كل الذين صوتوا لزملائي المتنافسين وهنا اود ان اتقدم بالشكر للزميلين احمد الصفدي وخالد البكار على روح التنافس الإيجابية التي سادت طيلة حملتنا الانتخابية
اليوم زملائي تبدأ دورة عادية لمجلسنا الكريم وشعبنا كله امل بان يحقق مجلسنا الكريم انجازات على الصعيد الاقتصادي والمعاشي باتجاه تحسين الوضع المعاشي لشعبنا وعدم الانجرار وراء وصفات صندوقيه من المؤسسات الدولية لا تراعي الدور الاجتماعي للدولة ، اننا نؤكد على سياسة اقتصادية نابعه من الاعتماد على الذات بعيده عن وصفات صندوق النقد الدولي ,
الزملاء سيبقى مجلسنا منحازا للديمقراطية والتعددية والاصلاح السياسي كما نؤكد على الدبلوماسية البرلمانية التي انتهجها مجلسنا الكريم بدء من قضية الاعتداءات الصهيونية على المسجد الاقصى ومرورا بموقف مجلسنا القوي تجاه ارتكاب حارس امن صهيوني في سفارة الصهاينة جريمته النكراء بقتل اثنين من ابناء الاردن واننا سنبقى على موقفنا بضرورة محاكمة الصهاينة على جرائمهم ضدنا وخاصة جريمتي السفارة والقاضي رائد ازعيتر ولن نقبل بحلول وسط لان هذا الاحتلال قائم على القتل والدم .