جفرا نيوز : أخبار الأردن | الأردن وفلسطين.. ملف خاص
شريط الأخبار
سفير طهران في عمان :علاقتنا مع الاردن دون المستوى المطلوب اربد: القبض على شخص حاول سلب صيدلية " الصحة " تلزم المستشفيات الخاصة بكشوفات تفصيلية عن المرضى استمرار الأجواء الباردة خطاب الموازنة الأحد و‘‘النواب‘‘ يحيل 13 مشروع قانون للجانه المختصة التحقيق بوفاة شابة بشبهة خطأ طبي الفايز والطراونة يتسلمان تقرير "المحاسبة" 2016 المفرق: وفاة زوجين وطفلتهما إثر حادث تصادم الملقي: إعادة بناء سوريا والعراق يعزز قدرة العرب على التعاون ترجيح رفع أسعار المحروقات 2-3% الشهر القادم الأحوال المدنية توقف دوام السبت باستثناء مكتبي جبل عمان والمطار السفير الإيراني في عمان : علاقاتنا مع الأردن ليست على المستوى المطلوب هذا ما طلبه قاتل الطفل عبيدة قبل إعدامه اليوم السعود يعبر عن اعتزازه بالدبلوماسية الاردنية ودورها في الافراج عن المواطن الزميلي احالة 150 موظفا من الامانة للتقاعد نهاية العام المنسق الحكومي يبحث والسفيرة الهولندية منظومة حقوق الانسان الاردن صامد في وجه ضغوطات نتنياهو و وساطات كوشنر لإعادة الطاقم الدبلوماسي الى عمان الاحتلال سيفرج عن المواطن الاردني منذر الزميلي اليوم الشياب يفتتح مشروع اعادة تأهيل قسم الاطفال في مستشفى الامير فيصل - صور بالفيديو .. حريق كبير داخل مدرسة الشونه الجنوبية الأساسية للبنين
عاجل
 

الأردن وفلسطين.. ملف خاص

جفرا نيوز
 

العقيد المهندس المتقاعد عامر غالب الضمور
-
-الوطن البديل اطروحة وفكرة اليميين الاسرائيلي المتطرف ، وانا لا استغرب عدة دعوات لاقامة مؤتمرات ولقاءات من قبلهم في هذا الوقت ودعوة شخصيات فلسطينية واردنية واسرائيلية وعالمية للمشاركة في مثل هذه المؤامرات ، وهذة الفكرة ظهرت في القرن الماضي قبل تهجير الفلسطينين من اراضيهم .
-نكبة عام 48 تم تهجير الفلسطينين لشرق الاردن وتوطينهم واعطائهم الهوية الاردنية ، وبعدها تم تاسيس المملكة الاردنية الهاشمية بضفتيه الشرقية (يقطنها الشرق اردني) بالاضافة الى الفلسطينين المهجرين والذين يقيمون في الضفة الغربية التي ضمت باقي الاراضي الفلسطينية واصبح الفلسطينين المقيمين في مخيمات اللاجئين في الضفة الشرقية والفلسطينين في الضفة الغربية رعايا المملكة الاردنية الهاشمية ، بعد نكسة عام 67 نزح للمملكة اعداد كبيرة من الفلسطينين وتوزعوا على مناطق عدة في المملكة وايضا ذهب اعداد لا باس بها للخارج وخصوصا للعمل في دول الخليج العربي .
-بعد فك الارتباط عام 1988 بين الضفتين زادت المشاكل التي تتعلق بالاعتراف بالهوية الاردنية من قبل النظام الاردني وايضا التمسك بالهوية الفلسطينية من قبل منظمة التحرير الفلسطينية من اجل ذلك تم سحب الجنسية الاردنية من الفلسطينين الذين لا تنطبق عليهم التعليمات التي وضعت انذاك .
-بعد حرب الخليج عاد اعداد كبيرة من الاردنيين من اصول فلسطينية الى الاردن ، والذين كانوا قوة اقتصادية لامتلاكهم الاموال التي جمعوها من الخليج حيث سيطروا على الاقتصاد في البلاد ودخلوا وبقوة في مجال الصناعة والزراعة والتجارة وامتلكوا الاراضي والعقارات وبسبب ذلك ظهر وقتها دعوات تطالب بالمساواة في المواطنة بين الشرق اردني والاردني من اصل فلسطيني حيث شعر الشرق اردني بالخوف على هويته الوطنية وبالمقابل طالب الاردني من اصل فلسطيني بالسماح لهم لدخول المجالات الحكومية ( الجيش والامن العام ، ... ) ، وظهور ما يسمى باصحاب المواطنة المنقوصة ، كان هذا سبب لظهور ابواق تنادي بان يكون الاردن وطنا بديلا للفلسطينين لانهم يسيطرون على اقتصاد الاردن وكذلك دخولهم وبقوة في مجالات حكومية حساسة وايضا لاعدادهم والتي تفوق الشرق اردني باضعاف .

المواقف العالمية والاقليمية :
 
-تجاهل الدول العربية والاجنبية لموضوع الوطن البديل وبضغط من اللوبي الصهيوني العالمي لتهجير الفلسطينين من اراضيهم واخلاء الارض واقامة ما يسمى بأسرائيل الكبرى ، حيث جاءت دعوات اليمين المتطرف في هذا الوقت لاسباب عدة منها ضعف الدول العربية ، حيث ان وضع النظام العربي الرسمي سيء للغاية ولا يوجد آفاق لتقديم أي شيء من أي نوع للعرب والفلسطينيين ، وان اسرائيل بكيانها المحتل ذاهبه نحو يهودية الدولة وبالتالي تصفية القضية الفلسطينية على حساب الاردن .
- الكيان الصهيوني في الوقت الحالي اكثر تطرفا لوجود حكومة يمينية متطرف واشد تطرفا من الحكومات الاسرائيلية السابقة ولان اغلب اعضاء الكنيست الاسرائيلي يغلب عليهم طابع الفاشية والتطرف .
-العلاقات الاردنية الاسرائيلية اليوم تمر بأزمة دبلوماسية بعد حادثة السفارة ، وانا اعتقد ان اسرائيل ( الدولة العميقة ) تمعن في المراوغة ولا يؤمن جانبها ويجب على الدولة الاردنية اخذ اشد انواع الحذر من التعامل معها ، لانها تشجع على اقامة الوطن البديل ، لا بل تعمل لانجاحه في جميع المحافل الدولية وتشجع القائمبن على هذة الدعوات وتصرف الاموال من اجل اسرائيل الكبرى ، ولا ننسى ايضا مسألة التوسع في المستوطنات والذي يزيد يوم بعد يوم على حساب الاراضي الفلسطينية .
- مواقف الادارة الامريكية من ملف نقل السفارة الأمريكية إلى القدس برهان على ان الموقف الامريكي على ما اعتقد اصبح معروفا وخاصة بعد الالتزام الأمريكي الجديد الذي حصل عليه نتنياهو في قمة نتنياهو ترامب الاخيرة في واشنطن لحل الدولتين .
-مؤخرا نصح طرف أوروبي عمان بان السلطة الفلسطينية في طريقها للاتفاق مع إسرائيل ، وان نتنياهو يخطط للتحكم بالمنطقة بمبادرة من أطراف عربية وخليجية ، علما اننا نتجاهل ان الجنرال اليميني المتطرف الذي قال إن دولة فلسطين في الأردن وإن الملكية في آخر محطاتها في عمان هو اليوم نائب رئيس الأركان الإسرائيلي وبعد مدة قد يكون الرئيس ، بمعنى أن اليمين يختطف حتى تلك المؤسسات العميقة في اسرائيل ، فاليمين يختطف كل شيء في الكيان الصهيوني المحتل .



افشال المخطط

-الاردن اليوم يواجه كل هذه التعقيدات ويعلم مسبقا بالتفاصيل وهو في حالة عجز تام ولا يمكنه فعل أي شيء سوى الانتظار ما ستقدمه له الايام ، ولكن يجب علينا افشال هذا المخطط وعدم الجلوس والانتظار بل التحرك السريع على المستوى الشعبي والحكومي وانا واثق بان اي اردني من اصل فلسطيني لا يقبل ولمجرد التفكير بالتخلي عن ارضه وارض ابائه واجداده وان يتخلى عن القدس والمسجد الاقصى المبارك ولا يمكن ان يفكر بالوقوف مع افكار يهودية متطرفة لتهجيره من اراضيه وان يكون عدوا لبلده الاردن ويقف في خندق من يشعل الفتنة ضد الشعبيين الاردني والفلسطيني ، وعلى الشرق اردني عدم النظر لاخوانة من الاصول الفلسطينية بانهم مع اقامة الوطن البديل وانهم من الممكن التخلي عن شبر من ثرى فلسطين ، وايضا يجب التحرك على مستوى دبلوماسي مع الحكومة الاسرائيلية وكذلك تفعيل دور المؤسسات الرسمية في الامم المتحدة وجميع المحافل الدولية وتفعيل دور السفارات للعمل على وئد هذة الفكرة التي تخرج من متطرفين وخقودين على الاردن وفلسطين .
-الاردنين من شتى الاصول والمنابت يرفضون هذة الطروحات المتطرفة لان الاردن دولة عربية ذات كيان لها حدود وشعب ، لا يرضى عن طروحات زمرة حاقدة يعشعش في فكرهم التطرف والتبعية للصهاينة ، لان فكر المتطرفين الخلاص من الفلسطينين وهي بداية التوسع والسير في مشروع عنوانه من النيل الى الفرات ارضك يا اسرائيل ، ويجب ان يكون هناك هدف لنا كاردنين من شتى الاصول والمنابت عدم التخلي عن الهوية الاردنية بارضهم الاردن وعدم التخلي عن الهوية الفلسطينية بارض فلسطين والعيش الكريم بين الشعبين بعلاقات اخوية تاريخية والتي منبعها وحدة الهدف والمصير المشترك والاصرار بعدم المساس والتفريط بالقدس عاصمة ابدية لفلسطين .

اسماء تتبنى هذه المخطط اللعين :

-مضر عدنان زهران / امين سر الائتلاف الاردني للمعارضة بالخارج ، اردني من اصل فلسطيني مواليد القدس عام 1973 ، مقيم في لندن ، رئيس ما يسمى حكومة الظل الاردنية ، حاصل على شهادة الدكتوراة في ادارة الاعمال من جامعة بدفوردشاير ، عمل سابقا خبير في السفارة اليابانية والاسترالية والامريكية في عمان ، حاصل على حق اللجوء السياسي في بريطانيا بحجة اضطهاده في الاردن ، يكتب في مواقع المحافظين الجدد ويتبنى افكار اليمين الصهيوني المتشدد ويطعن في امته واسلامه والقضية الفلسطينية ، يدعو في كتاباته لتهجير الفلسطينيين الى الاردن واخلاء فلسطين لليهود ، ويتبنى فكرة الاستمرار ببناء المستوطنات لانها شرعية على ارض اسرائيلية .
-سامر مصطفى لبدة / اردني من اصل فلسطيني محلل سياسي بريطاني المدير الاداري في منتدى التفاعل ، عمل سابقا في وزارة الخارجية البريطانية شغل منصب بارز كمحلل بحوث في معاهد ابحاث في واشنطن ولندن ، عمل في عام 2003 مراسل صحفي لقناة (MSNBC ) الاخبارية في بغداد ، وعمل محرر لمكتب الشؤون الخارجية في صخيفة الاسواق في الاردن .
-يهودا غليك / حاخام يهودي ناسط سياسيا ، صهيوني متطرف عضو كنيست يميني متطرف سابقا ، يعمل على تمكين اليهود من الصلاة في المسجد الاقصى والذي يزعم انه الهيكل المزعوم ، زعيم منظمة هاليا المتطرفة وهي ائتلاف من جماعات يهودية متطرفة تهدف الى تحقيق بناء الهيكل المزعوم ، رئيس مؤسسة تراث جبل الهيكل وهو مدير تنفيذي سابقا لمعهد الهيكل ، عمل سابقا في وزارة الاستسعاب والهحرة وكان ناطقا باسم الوزيرة تسيفي ليفي والوزير السابق يولي ادلشتاين ، مدير مكتب عسقلان الاقليمي يعيش في مستوطنة عتنائيل قرب الخليل ، حاصل على الماجستير في دراسات التوراة وتاريخ الشعب اليهودي ، المذكور استفزازي خطير لانة دائما يتزعم محاولات اقتحام الحرم القدسي الشريف ، نجا من محاولة اغتيال عام 2014 واتهمت اسرائيل الاسير معتز حجازي بالمحاولة .
-اريية الداد / مواليد تل ابيب عام 1950 ، استاذ ورئيس قسم جراحة التجميل والحروق في مستشفى هاداساه الطبي في القدس ، كان ضابط طبيب ورئيس القوات الطبية في جيش الدفاع ، وكان عضو في الكنيست الاسرائيلي عام 2007 ، اعلن عن تاسيس حزب جديد باسم هاتيكفا .
-مايكل روس / ملحد ، من قيادات المنظمات الامريكية اليهودية .
-مارتن شيرمان / ولد في بنسلفانيا ، للمهاجرين اليهود الروس عام 1938 ، مسرحي وكاتب سيناريو أميركي ، كانت شهرته الفنية عام 1979 ، يهودي مثلي الجنس ، يقيم ويعمل في لندن منذ عام 1980 .
-ايدي كوهين / دكتور ، باحث واكاديمي اسرائيلي ، محاضر بجامعة بار ايلان في اسرائيل / قسم الدراسات الشرق أوسطية ، خبير في الشؤون العربية والاسرائيلية ، رئيس منتدى كيديم لدراسات الشرق الأوسط .
-عبدالاله المعلا الزيود / اردني ، معارض ، وزير التجاره والاقتصاد في ما يسمى حكومة الظل الاردنيه ، مقيم في واشنطن .