شريط الأخبار
ارتفاع طفيف على الحرارة وزارة العمل تحذر الباحثين عن وظائف في قطر السفير الأردني في لبنان يوضح حقيقة صورته مع مطيع مواطن يعتذر لوزير الخارجية.. والصفدي يرد: ’كانت صوت قعيد نوم مش أكثر مطيع ينفي تورطه بمصنع الدخان.. ويتهم جهات بشن الحرب عليه العيسوي يلتقي وفدا من ابناء بني صخر وبلدية جرش السعود ينفي قطع مشاركته في قافلة كسر الحصار والعودة للاردن المهندسين: مركزان للنقابة بالقدس وعمّان الصفدي يبحث مع لافروف الأفكار الروسية لاعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم الأمن العام تشارك المجتمع المحلي ممثلاً بمبادرة حرير بحملته الانسانية تحت عنوان ( كلنا شركاء ) "المهندسين" تبحث وقف قرار حبس مجلسها الأسبق كلام سليم.. وحملة مشبوهة تفاصيل جديدة حول قضية مصنع الدخان القبض على 5 أشخاص بعد سرقتهم محطة وقود في عمان الملك يهنئ الرئيس المصري بذكرى ثورة 23 تموز "الأردنية" تقرر إلغاء رفع رسوم التأمين الصحي الاردن يدين الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة ضد المسجد الاقصى بالصور - حكومة الرزاز تحصل على ثاني أقل ثقة في آخر 4 حكومات وعناب والغرايبة وغنيمات أكثر الوزراء تعرضا للنقد الشواربة من مسلخ عمان "خطأ مطبعي" خلف ختم الدجاج بتاريخ لاحق ! الرزاز يتواصل مع مواطن من خلال خدمة الصم والبكم في الامن العام
عاجل
 

"سر الرقة القذر"

جفرا نيوز

كشفت هيئة الإذاعة البريطانية، في تحقيق تلفزيوني، تفاصيل ما قالت إنه سر لا يرغب التحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية الاعتراف به.


وأوضح التقرير أن عشرات الأشخاص كشفوا ذلك السر.

ويتعلق الأمر بانتقال مئات من مسلحي تنظيم الدولة وعائلاتهم، الذين كانوا محاصرين في مدينة الرقة، إلى مناطق أخرى من سوريا، وفق اتفاق تم بينهم وبين التحالف الغربي وقوات سوريا الديمقراطية، وهو أمر تصر تلك الجهتان على نفيه.

ووصف التقرير تلك الصفقة بـ"سر الرقة القذر".


وحسب "بي بي سي"، فقد ساعدت تلك الصفقة على خروج بعض أهم أعضاء التنظيم، والعشرات من مقاتليه الأجانب.

ونقل التقرير عن سائق إحدى الشاحنات التي كانت ضمن قافلة خروج مسلحي التنظيم من الرقة، تأكيده أن الرحلة بدأت في الـ12 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، واستمرت 3 أيام، ونقلت كذلك أطنانا من أسلحة وذخائر التنظيم.



وكشف السائق أنه هو وعشرات السواق الآخرين وعدوا بآلاف الدولارات للقيام بهذه المهمة، لكن بشرط أن تبقى سرية، لكنهم لم يستلموا أي أتعاب حتى الآن، رغم إتمامهم المهمة.



وقال أحد السائقين: "نقلنا حوالي 4 آلاف شخص، بما في ذلك النساء والأطفال، على متن مركباتنا ومركباتهم معا، عندما دخلنا الرقة، كنا نظن أن هناك 200 شخص لنقلهم، ولكن في حافلتي وحدها نقلت 112 شخصا".