جفرا نيوز : أخبار الأردن | التربية تغلق مركزا لتحفيظ القرآن في حي نزال ، والوحش يستنكر !!
شريط الأخبار
السفير الإيراني في عمان : علاقاتنا مع الأردن ليست على المستوى المطلوب هذا ما طلبه قاتل الطفل عبيدة قبل إعدامه اليوم السعود يعبر عن اعتزازه بالدبلوماسية الاردنية ودورها في الافراج عن المواطن الزميلي احالة 150 موظفا من الامانة للتقاعد نهاية العام المنسق الحكومي يبحث والسفيرة الهولندية منظومة حقوق الانسان الاردن صامد في وجه ضغوطات نتنياهو و وساطات كوشنر لإعادة الطاقم الدبلوماسي الى عمان الاحتلال سيفرج عن المواطن الاردني منذر الزميلي اليوم الشياب يفتتح مشروع اعادة تأهيل قسم الاطفال في مستشفى الامير فيصل - صور بالفيديو .. حريق كبير داخل مدرسة الشونه الجنوبية الأساسية للبنين لا صحة لايقاف طبيب تجميل شهير في الجويدة مركز الأميرة منى ينجح بإجراء عملية قلب مفتوح نوعية السعود يتابع مع الزعبي توقيف الاحتلال للمواطن الزميلي خبير : "صفقة القرن" تتعارض مع المصالح الاردنية بملفي اللاجئين والقدس رسميا.. اسماعيل الرفاعي سفيرا في انقرة مطلوبون لمحكمة أمن الدولة .. أسماء الشواربة من "الروتاري" : سنقضي على الفساد ! الامارات تنفذ حكم الاعدام بحق قاتل الطفل عبيدة تفاوت الدعم النقدي بين الأردنيين المستحقين بحسب الدخل مصدر: التأشيرة المسبقة للعراقيين قرار قديم ولا يؤثر على عمق العلاقات 40 % من موازنة ‘‘المالية‘‘ لبند التقاعد والتعويضات والمكافآت
عاجل
 

التربية تغلق مركزا لتحفيظ القرآن في حي نزال ، والوحش يستنكر !!

جفرا نيوز - استنكر النائب موسى الوحش قيام وزارة التربية والتعليم بتوجيه كتاب لمحافظ العاصمة لإغلاق مركز الصالحات في حي نزال التابع لجمعية الصالحين لتحفيظ القرآن الكريم ، وبين النائب في مذكرته ان المركز مرخص منذ العام 2005 وهو يتبع اشرافيا لوزارة الثقافة ولا علاقة لوزارة التربية والتعليم به إلا فيما يختص ببرنامج محو الأمية .
وقال الوحش ان هذا المركز وعموم مراكز تحفيظ القرآن الكريم في المملكة تلتزم القانون وأحكام الدستور الأردني ، وهي تقدم رسالة إيجابية في المجتمع وتعزز التماسك وإحياء القيم الأخلاقية والسلوكية الحميدة بين الناس ، وأنه ينبغي تعزيز وجودها ودعمها .
وطالب النائب الوحش الحكومة بالكف عن هذه السياسة تجاه هذه المراكز القرآنية التي شهد الجميع بجهدها الطيب ومحاربتها للتطرف ، وأكد على ضرورة إعادة فتح المركز فورا ، مشيرا إلى أن هذه الإجراءات لا تخدم المصلحة العامة وتستفز مشاعر الأردنيين .