شريط الأخبار
انخفاض على الحرارة وفرصة لأمطار ورياح نشطة “النواب” يحيل “أسهم ميقاتي بالملكية” لـ “النزاهة” مصادر: الفحص هو ما يقرر سلامة شحنات البنزين المستورد العثور على جثة ثلاثينية داخل منزلها في ماركا العفو العام يصل النواب الاربعاء ويشمل كل مقيم على أرض المملكة بيان للدفاع المدني: شقيق المدير العام حاصل على دكتوراه ولم نصرف «شيك» لرئيس الديوان الملكي الملكة تشارك أهالي مدينة الفحيص في إضاءة شجرة الميلاد الصفدي يعقد جلسة محادثات مع نظيرته البلغارية سرقة مبلغ مالي من بائع خضار والأجهزة الأمنية تعمم عن لوحة المركبة المستخدمة الاخوان ينتظرون دورهم في تعديل حكومة الرزاز .. والحصة المطلوبة وزيران!! البدور يحاور طلبة الأردنية ويؤكد : قانون الضريبة تعرض للتشويه والأهم من قانون الانتخابات كيفية اليتها وادارتها رئيس مجلس إدارة بورصة عمان : عسر سيولة في السوق المحلية ومحلات مهددة بالإفلاس اهالي ماحص والفحيص يقاضون مصنع الاسمنت "لافارج" و يعتصمون ضده .. صور امين عام وزارة العمل ينقل شقيقته كرئيسة لوحدة الخدمات الإدارية بالرغم من أحقية غيرها (وثيقة) اللاجئون السوريون يفضلون العيش في الأردن على كندا (صور) بالاسماء .. إحالات للتقاعد بين عدد من ضباط الامن العام الدفاع المدني يؤكد على ضرورة الالتزام بالسلوكيات السليمة خلال المنخفض الجوي بدران يفجر مفاجأة حول اسباب رحيل حكومته ومن كان يقف خلف ذلك .. تفاصيل المصري يعترف بوجود عيوب بتنفيذ المدرج الشمالي لمطار الملكة علياء "الدغمي" ممنوع من الظهور على التلفزيون الاردني
عاجل
 

الرئيس اللبناني : الحريري " محتجز و موقوف " في السعودية

جفرا نيوز - أعلن رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون، ان رئيس الحكومة سعد الحريري محتجز وموقوف في السعودية، ونعتبره عملا عدائيا ضد لبنان.
وأضاف في تصريح امام وسائل الاعلام ، "ما يجري مع الرئيس الحريري في السعودية من احتجاز لحريته يمس كل اللبنانيين”.
وتابع: "لبنان سيقوم بكل ما عليه للمطالبة بالإفراج عن الرئيس الحريري ويتواصل مع الدول العربية والغربية بهذا الغرض، وسنواصل السعي لعودته من خلال الوحدة الوطنية التي تجلت بأبهى حللها.
واعتبر عون أن الرئيس الحريري وعائلته مقيدو الحرية وهم تحت المراقبة، مضيفاً أنه "مستعد للنقاش مع الحريري في ما جاء في مضمون بيان استقالته شرط عدم المساس بالسيادة والأمن اللبنانيين، لأن الوحدة الوطنية هي المدخل الفعلي للاستقرار ولا خوف على السوق المالية والوضع اكثر من جيد حتى على صعيد الواردات والصادرات”.
ورأى أن عودة الحريري لها علاقة بالحصانة الدولية وبالسيادة الوطنية وأن للتحرك الخارجي دور مهم في المساعدة في عودته سريعاً.
وأردف: "هناك انتهاك لحقوق الانسان في ما يحصل مع الرئيس الحريري لأنه لا يمكن توقيف إنسان من دون سبب و لا يوجد رابط بين توقيف الحريري و توقيفات الأمراء في السعودية لان الحريري سوّى أموره المالية من قبل”.
وتابع: "لا يمكن البت باستقالة قدمت من الخارج، فليعد الى لبنان لتقديم استقالته او للرجوع عنها او لبحث أسبابها وسبل معالجتها، ولا شيء يبرر عدم عودة الرئيس الحريري بعد مضي ١٢ يوماً. وعليه نعتبره محتجزا وموقوفا، ما يخالف اتفاقية فيينا وشرعة حقوق الانسان”.