جفرا نيوز : أخبار الأردن | دراسة بحثية للطاهات حول دور قناة رؤيا في مكافحة الإرهاب
شريط الأخبار
الجيش ينقذ لاجئين سوريين في ام الرصاص 273 ألف أسرة تسجل في "دعمك" ‘‘النقد الدولي‘‘: إجراءات الحكومة ضمن جهود الإصلاح السبت.. انحسار المنخفض وارتفاع الحرارة التربية: أسئلة امتحان إنجليزي التوجيهي المتداولة ‘‘مزورة‘‘ مصادر: السفارة الإسرائيلية لن تفتح قبل ‘‘الاستمزاج لتعيين سفير جديد‘‘ مصدر امني يوضح حقيقة فيديو لشاب يحرق نفسه ويحذر من تداوله اربد: أطلاق نار بشارع الثلاثين وإصابة خمسيني بعيار ناري على خلفية ثأر الاغوار الشمالية: سقوط اسقف 3 منازل بسبب الاحوال الجوية "الكهرباء الاردنية" تسجل 2519 عطلا كهربائيا لا تأجيل لامتحانات الثانوية العامة بالارقام - كميات الأمطار اليوم الجمعة بالفيديو: شاهد امتلاء سد الوالة بالمياه استقرار الأجواء مساء الجمعة وتحذيرات من الإنجماد إجراءات تصعيدية لنقابة الصيادلة (لا ضريبة على المرض) بالصور - انهيارات في شارعي عبدالله غوشة ووصفي التل والنعيمات يحذر امانه عمان وزير المياه يوضح مصدر المياه العذبة المتدفقة بالبحر الميت - فيديو الأمانة : جميع الطرق في عمان سالكة تأمين 14 شخصاً يقطنون داخل خيم في الحلابات لسوء الأحوال الجوية و50 في البادية الوسطى مصادر: السفارة الإسرائيلية لن تفتح قبل ‘‘الاستمزاج لتعيين سفير جديد‘‘
عاجل
 

دراسة بحثية للطاهات حول دور قناة رؤيا في مكافحة الإرهاب

جفرا نيوز - 
اظهرت دراسة علمية اعدها الدكتور عثمان الطاهات ان قناة رؤيا تلعب دورا متوسطا في مكافحة ظاهرة الإرهاب. 
    واكدت الدراسة التي جاءت بعنوان قناة رؤيا ودرها في مكافحة الارهاب من وجة نظر الصحفيين الاردنيين والتي قدمت في فعاليات المؤتمر الدولي الثالث "الاعلام والتحولات السياسية في الشرق الاوسط " الذي عقد بجامعة اليرموك انه لا توجد فروق ذات دالة احصائية بين اجابات الصحفيين حول دور القناة في مكافحة الارهاب                 وقالت الدراسة التي استخدمت المنهج الوصفي التحليلي والاستبانة لجمع البيانات وتحليلها للوصل الى النتائج انه لا يوجد تعريف محدد للارهاب بسبب البعد الايدلوجي واختلاف البيئة الثقافية والفكرية للمجتمعات.                                  واشارت الدراسة التي استخدمت العينة القصدية وطبقت على ٢٠٠ صحفي الى دوافع الارهاب والتي تتمثل بالدوافع الشخصية والنفسية والاجتماعية والاعلامية والاقتصادية والسياسية والتاريخية                      ودعت الدراسة الى معالجة دوافع الارهاب من خلال تحقيق العدالة الاجتماعية والقضاء على الفساد والاضطهاد وتوفير فرص العمل للشباب وتوعية فئات المجتمع بمخاطر الارهاب وخططه التي اصبحت تهدد المجتمعات والدول