شريط الأخبار
انتحار فتاة شنقاً في منزل ذويها بالزرقاء إعادة فتح مدخل مدينة السلط بعد إغلاقه من قبل محتجين العثور على الفتاة المتغيبة ١٩ عاما عن منزل ذويها في حي نزال الحكومة تعلن استقالة جميع الوزراء من عضويّة الشركات الملك يغادر إلى الولايات المتحدة في زيارة عمل بدء امتحانات الشامل النظرية .. الرابع من اب المقبل صدور الإرادة الملكية السامية بتعين رؤساء واعضاء مجالس أمناء الجامعات الرسمية "زراعة اربد" :لا وجود لخراف بمواصفات الخنازير في أسواقنا اعضاء الفريق الوزاري يستكملون اشهار ذممهم المالية الدميسي يطالب الحكومة بشمول ابناء قطاع غزة "باعفاءات السرطان" وحصرها بمركز الحسين النسور ينفي علاقة مدير الضريبة السابق برئاسة حملته الانتخابية اعفاء جميع مرضى السرطان وتأمينهم صحيا ومنح مدراء المستشفيات صلاحية تحويلهم "التعليم العالي": لم نتلقّ أية أسماء مرشحة لرئاسة "الأردنية" شركة الكهرباء تنفي اعفاء المواطنين من الذمم المترتبة عليهم الأميرة غيداء: الحكم على مرضى السرطان بالموت عار الاشغال : تفويض الصلاحيات للامين العام ومدراء الميدان وزير الخارجية ومدير المخابرات يحذران من الانسداد السياسي للقضية الفلسطينية العمل تحذر من مكاتب تشغيل خاصة تدعو لوظائف داخل وخارج المملكة بالوثيقة..الحجز على أموال مدير ضريبة الدخل السابق وشريكه وصاحب شركة فرصة الاردن لحل الخلاف الخليجي وتجديد الوحدة
عاجل
 

بالصور : أفتتاح المؤتمر الوطني الثالث للنقل متعدد الوسائط تحت عنوان "تحديات واقع النقل وتطلعات المستقبل".

افتتح وزير النقل المهندس جميل علي مجاهد اليوم السبت المؤتمر الوطني الثالث للنقل متعدد الوسائط الذي نظمته مؤسسة الياسمين بالتعاون مع وزارة النقل تحت عنوان "تحديات واقع النقل وتطلعات المستقبل".

وقال مجاهد في افتتاح المؤتمر انه على الرغم من التطور الكبير الذي حصل في قطاع النقل في الاردن خلال العقدين الماضيين الا انه ما يزال يواجه العديد من التحديات من ابرزها التطور الديموغرافي الذي اظهر نموا سريعا في اعداد السكان ما ولد طلبا متزايدا على وسائل النقل وارتفاع معدلات حوادث النقل والاصابات والوفيات الناتجة عنها والتأثيرات السلبية على البيئة.

واضاف، ان ضعف التمويل والاستثمار يشكل احد اهم التحديات التي تواجه قطاع النقل في المملكة ما يتطلب اعتماد اساليب مبتكرة في مجال التمويل، مشيرا الى اهمية التخطيط الشمولي للقطاع وعدم الاستمرار في قيام كل جهة في التخطيط لنمط الخط الذي يدخل ضمن مسؤولياتها من اجل تأمين منظومة نقل متكاملة ذات كفاءة عالية لمواجهة التحديات الاقتصادية التي تواجه الاردن .

وبين ان الحكومة تسعى الى تطبيق برنامج النمو الاقتصادي خلال الخمس سنوات القادمة بهدف زيادة النمو الاقتصادي واستغلال الامكانيات الكامنة للتنمية في الاردن، مشيرا الى ان خطة التحفيز الاقتصادي الاردني للأعوام 2018-2022 في مجال النقل تهدف الى توفير وتطوير خدمات نقل نوعية وآمنة يكون لها اثر ايجابي على المواطن وتحافظ على السلامة والبيئة وتقدم خدمات النقل اللازمة لقطاعات الاقتصاد الوطني بأقل تكلفة واكثر كفاءة ممكنة من خلال14 مشروعا اما بتمويل حكومي او عن طريق استثمار القطاع الخاص .

واشار مجاهد الى ان السياسة العامة لقطاع النقل ترتكز في المرحلة المقبلة على استكمال وتحديث البنية التحتية لشبكات النقل وتوفير نظام نقل عام آمن وفعال ومتكامل، وتعزيز كفاءة قطاع نقل البضائع البري واتباع نهج النقل متعدد الوسائط وتعزيز مساهمة القطاع الخاص .
وناقش المؤتمر الذي أستمر يوما واحدا عدة محاور اهمها تطوير قطاع النقل والموانئ البرية، وتطوير قطاع النقل الجوي، تطوير النقل واثره على الاقتصاد الوطني، تطوير النقل واثره على السياحة الداخلية، تطوير قطاع النقل العام واثره على حركة المرور وتطوير الموانئ البحرية .
وكان من أبرز المشاركين في المؤتمر شركة تطوير العقبة وهيئة النقل البري وسكة حديد العقبة وهيئة تنظيم الطيران المدني واكاديمية الطيران الملكية وهيئة تنظيم الاتصالات ودائرة الجمارك العامة والاتحاد العربي للنقل البري ووزارة السياحة وادارة السير المركزية وأمانة عمان الكبرى والهيئة البحرية الاردنية والمعهد المروري ومرفق لشحن الجوي وقرية العقبة اللوجستية ونقابة أصحاب الشاحنات واكاديمية ايلا للطيران وهيئة الطيران المدني وشركة المطارات الأردنية وشركة التكسي المميز وشركة جت وشركة الفا للنقل السياحي وشركة مسك للنقل ووزارة البيئة ووزارة النقل ووزارة الصناعة والتجارة ومديرية الأقامة الحدود في الامن العام .
وفينهاية المؤتمر اوصى المؤتمرون عدد من التوصيات وهي على النحو التالي :
1 : تطوير الموانئ البرية في الأردن والأرتقاء بخدمات النقل البري المتعلقة بنقل الركاب والبضائع بوسائطه المتعددة ( النقل العام , السكك الحديدية , الشاحنات ).
2 : التأكيد على أهمية السلامة العامة للنقل المتخصص بنقل المواد الخطرة على الطرق وضرورة تعميم تجربة الشركاتالمحترفة في النقل وذلك لتجنب الأثار السلبية لنقل المواد الخطرة .
3 : ضرورة عمل دراسة تفصيلية لقطاع تدريب الطيران لبيان الأسباب الحقيقية وراء تراجع هذا القطاع .
4 : نشر الخطط والأستراتجيات الخاصة في التطبيقات الذكية الخاصة في لنقل من اجل نشر الوعي في تلك التطبيقات .
5 : تأمين وسائط نقل متطورة ومجهزة لأستقطاب السائحين
6 : رفع وتيرة الأستثمار في النقل السياحي بالشراكة بين القطاعين العام والخاص .
7 : أجراء الدراسات الكامة لأحتساب مساهمة قطاع الطيران المدني في الناتج الأجمالي المحلي .
8 : دراسة أمكانية دعم قطاع الأكاديميات الخاصة في لديران المدني وذلك لتمكين هذه الأكاديميات من الاستمرار في العمل في الأردن في ضور توجهات لهذه الأكاديميات بمغادرة الأردن .
9 : التوسع في أجراءات تحرير الأجواء الأردنية وعلى أساس تبادلي وصولاً الى أجواء مفتوحة لحركة الطيران العالمي .
10 : التأكيد على تنفيذ وتطبيق متطلبات الأتفاقيات البحرية الدولية الخاصة في السفن والموانئ .