جفرا نيوز : أخبار الأردن | البيع الإلكتروني يهدد تجارة الألبسة والأحذية
شريط الأخبار
‘‘بداية عمان‘‘ ترد دعوى شركات حج وعمرة ضد ‘‘الأوقاف‘‘ اجتماع أمني مع وجهاء السلط السبت.. طقس معتدل وزخات محلية من المطر ‘‘المياه‘‘: تنفيذ قرار التحكيم بقضية "الديسي" ملزم ‘‘الأمانة‘‘ تشرع بدراسة ملف التشوهات في المكافآت والحوافز القبض على مطلوب بحقه 95 قيد في غرب اربد نائبان لرئيس الوزراء الصرايرة و الحسان اعلان نتائج القبول الموحد للجامعات صباح الاحد العكور يعتذر عن الحقيبة الوزارية توقيف الناشط سياج المجالي وفاة شاب وطفل اثر حادثي غرق في اربد مادبا سوريون سيحصلون على الجنسية الأردنية..تعرف عليهم! الشونه الشمالية: تعرض منزل لسرقة طوق ذهب وأجهزة حاسوب .. والأمن يحقق قروض ميسرة للعسكريين بلا فوائد الاحتلال سيصادق على تعيين سفيراً له بالاردن الأردن: قوى الظل تهيمن على " المطبخ " وتقلص ظاهرة " الاسيتزار " عدم استقرار جوي الجمعة النتائج الأولية لانتخابات مجلس طلبة "العلوم والتكنولوجيا" اتفاقية عمالية بين العاملين في ‘‘الرأي‘‘ ومجلس إدارتهم المومني: إجراءات لردع المعتدين على المستثمرين
عاجل
 

البيع الإلكتروني يهدد تجارة الألبسة والأحذية

جفرا نيوز - أكد نقيب تجار الألبسة والاحذية سلطان علان أن البيع الالكتروني بات يشكل معضلة كبيرة تواجه تجار قطاع الالبسة والاحذية التقليديين.

وقال علان في تصريح صحافي لـ (بترا) "ان البيع الالكتروني أصبح يهدد قطاعا عريضا من تجار الالبسة والاحذية بالسوق المحلية"، مؤكدا انه ليس من العدل ترك الباب مفتوحا لتسويق بضائع من خارج المملكة تنافس بشكل غير عادل تجار القطاع.

وشدد على ضرورة انجاز قانون ينظم البيع الالكتروني كما هو معمول به في اغلب الدول، مستغربا الاستمرار بمنح الاعفاءات للطرود البريدية بحجم يفوق حاجة المستهلك بعشرات الأضعاف، لافتا الى ان استمرار هذا الخلل الجسيم سيكون له انعكاسات غير حميدة على اعمال قطاع تجارة الالبسة والاحذية ويهدد استثماراتهم.

وتقدر النقابة أن أكثر من 35 بالمئة من مستهلكات الالبسة والأحذية ترد من خلال البيع الالكتروني فيما يصل نمو هذا النمط من التجارة السنوي بنحو 25 بالمئة، يقابله تراجع بالمستوردات من قبل التجار.

واوضح علان ان التجارة السلعية الالكترونية في الاردن بلغت خلال العام الماضي ما قيمته 289 مليون دولار تمت بواسطة 8ر1 مليون عملية شراء كان نصيب قطاع الالبسة والاحذية منها 56 بالمئة من اجمالي التجارة السلعية.