جفرا نيوز : أخبار الأردن | هل كانت ورقة الملقي " صك براءة " للحكومة امام النواب ؟
شريط الأخبار
الأعيان يعيد "المسؤولية الطبية" و"البنوك" إلى النواب الأردن: تحول سوريا الى مناطق نفوذ متنوعة صار يشكل عبئاً متزايداً علينا هيئة تنظيم الطيران المدني تحصل على شهادة تميز من (الأيكاو) "صندوق الزكاة" يتوجه لسداد دين مساجين ذكور شقيقان اردنيا يحصدان ذهبية وفضية في بطولة ابوظبي للجيوجتسو د. عبد الهادي يدعو لإنشاء هيئة مستقلة تُعنى بصناعة السياحة العلاجية التيار الاسلامي يتراجع بالانتخابات النقابية والطلابية والعين على نقابة المهندسين الحاج توفيق نقيبا لتجار المواد الغذائية مجددا صافرة "إنذار خاطئ" في بنك تستنفر الامن في اربد مزاد علني جديد لارقام اللوحات الاكثر تميزا لماذا لا يستقيل «المرضى» في المناصب العليا؟ حســم منــح تراخيـص لجامعات طبية الخميس تمرين أردني أمريكي على التعامل مع أسلحة الدمار الشامل استقرار في الأجواء وارتفاع بدرجات الحرارة أول تعليق لمحمد بن سلمان بعد حادثة إطلاق النار بحي الخزامي قائمة التوافق النقابي والمهني المدعومة من تيار النمو تكتسح هيئة المكاتب الهندسية بعد حجب "كريم" ..لا حجب لـ "اوبر" !! تشكيلات إدارية في وزارة الصحة .. اسماء حماس تعزي بوفاة العمامرة توجيه بربط البنوك بمركز السيطرة
عاجل
 

هل كانت ورقة الملقي " صك براءة " للحكومة امام النواب ؟

جفرا نيوز -شـادي الزيناتي

رصدت جفرا نيوز ورقة ملاحظات كان رئيس الوزراء قد خطها للرد على احتجاجات النواب على قرار حكومته برفع اسعار الكهرباء والمحروقات الخميس الماضي.
و يبدو ان الملقي كان متحضرا لاسئلة النواب ،و جاهزا للتبرير والرد ، واعلان براءة حكومته امام البرلمان ، حيث نصت ورقة الملقي على تواريخ اقرار رفع اسعار المحروقات وكانت على النحو التالي :
تم اتخاذ قرار تعديل اسعار المشتقات النفطية شهريا بتاريخ 8/3/2008 ، وتم وقف العمل به في الفترة ما بين شهر فبراير من العام 2011 ولغاية شهر نوفمبر للعام 2012، الا ان عودة العمل بذلك القرار تمت بشهر ديسمبر من العام 2012.
وبذلك يكون رئيس الوزراء الحالي قد رمى بكل المسؤولية على حكومة عبدالله النسور السابقة التي اعادت العمل بالقرار مخليا ساحة حكومته ، ومتذرعا بان حكومته ليست صاحبة قرار تعديل اسعار المشتقات النفطية !