جفرا نيوز : أخبار الأردن | إتفاق "هزيل" ينهي الأزمة بين السلطتين و تجاهل لرفع المحروقات والخبز ، والحكومة تكسب الجولة !
شريط الأخبار
مفاجآت وتساؤلات حول القبول الجامعي كناكرية: لا تخفيض حاليا لضريبة المبيعات على مواد أساسية ‘‘التربية‘‘: نتائج تقييم اللغة الإنجليزية دون المستوى المطلوب أجواء حارة نسبيا وانخفاضها غدا دمشق تعلن الانتهاء من تأهيل نصيب العثور على جثة عشريني في منزله بالجبيهة إرادة ملكية بإضافة بنود جديدة على جدول أعمال الدورة الاستثنائية لمجلس الأمة مجلس الوزراء يقر مشروعي القانونين المعدلين لقانوني الكسب غير المشروع والنزاهة ومكافحة الفساد العيسوي يلتقي عدد من المتقاعدين العسكرين لواء ذيبان .. صور الحكومة تقر قانون الضريبة وترسله للنواب بعد تجاهل نتائج لقائهم بالرزاز "الزراعيين" تنوي الاعتصام مجددا الحمود ينتصر لرجال الامن ويكرم رقيب سير طبق القانون على احد النواب ابرز تعديلات الضريبة ..إعادة اعفاءات الصحة والتعليم وفرض تكافل على البنوك النسور تحل مجلس نقابة الفنانين النزاهة تحيل قضايا "موظف قيادي في الاوقاف واخر في العمل ونائب رئيس جامعة" الى المحاكم السياحة : منع دخول السياح لجبل نيبو "امر تنظيمي" رجل سير لنائب "سولف بادب" !! (فيديو) تعاون بين منصة إدراك وشركات الإتصالات في الأردن بالتفاصيل والارقام - بطاقات أداء لأعضاء مجلس الوزراء لأول مرة الحكومة تنفذ 53% من التزامات الـ 100يوم و38% من قراراتها مستمرة من حكومات سابقة
عاجل
 

إتفاق "هزيل" ينهي الأزمة بين السلطتين و تجاهل لرفع المحروقات والخبز ، والحكومة تكسب الجولة !

جفرا نيوز - جهاد حسني
انتهت مناورة مجلس النواب الاردني عند التصعيد مع الحكومة بسبب رفع الاسعار بحلول وسطية تراجعت الحكومة بموجبها عن رفع اسعار الكهرباء على ذوي الدخول المحدودة في اتفاق وصفه مراقبون بانه”هزيل” وتضمن بعض التفاصيل بعد لقاء خاص بين رئيسي السلطتين التنفيذية والتشريعية.
وكان الراي العام قد تفائل بموقف قوي لمجلس النواب بعد توقيع مذكرة من 100 نائب ترفض نقاش الموازنة المالية الى ان تتراجع الحكومة عن رفع اسعار الكهرباء قبل التشاور مع المجلس النيابي.
الخلاف كاد يؤدي الى ازمة بين السلطتين وبدا ان مجلس النواب يستعيد زمام المبادرة ويحد من تغول الحكومة على جيوب المواطنين على حد تعبير بيان للاخوان المسلمين ارسل لراي اليوم محذرا الحكومة من الرهان على صبر الاردنيين المرهقين برفع الضرائب والاسعار.
لكن لقاء عمل بين هاني الملقي وعاطف الطراونة بعد غداء بضيافة الوزير الدكتور ممدوح العبادي اجهض التحرك النيابي عبر التفاهم على تراجع الحكومة عن قرار رفع اسعار الكهرباء لن يستهلك اقل من 160 كيلو واط من المواطنين.
الاتفاق لم يتطرق الى رفع اسعار المحروقات التي كانت الحكومة قد رفعتها فعلا ولا الى اطلاق موقع حكومي لآلية دعم النقد بدل الخبز.
وظهر الاتفاق بين الرئيسين وكأنه إحتواء للأزمة وحل وسطي توافق لا يمس بجوهر الخطط الحكومية ويمنح مجلس النواب فرصة لإظهار قدرته على التاثير في المجريات امام الراي العام.
ناشطون على وسائط التواصل وصفوا التفاهم بانه "هزيل” ولا يقدم للجمهور حتى حلولا وسطية ويؤدي الى صفقة تنزل النواب عن الشجرة وتخدم مشروع الميزانية في نهاية المطاف بعد نشاط خاص على صعيد”تبريد” جبهة الانفعال البرلمانية كما قال الصحفي المتخصص بشؤون البرلمان وليد حسني.
وعلى ضوء الاتفاق الجديد يفترض ان يسحب النواب مذكرتهم الاعتراضية وتعود اللجنة المالية للنقاشات التي كانت تنظمها مع الوزراء في الحكومة.