شريط الأخبار
العقبة: 75 بالمائة نسبة اشغال الفنادق والشقق في عطلة العيد الامن:الطفلان الللذان تم العثور عليهما بحماية الاسرة وسبب الاختفاء شأن خاص بوالديهم القبض على مطلوب بحقه 27 طلبا قضائيا في دير علا تدخّل أردني ينزع فتيل توتر في المسجد الأقصى الأمن يحقق بشبهة انتحار فتاة في إربد "الأمن العام" يشارك الأطفال المرضى في مستشفى الملكة رانيا فرحتهم بالعيد خادمة تنهي حياتها شنقاً بـ "شال" في عمان حضور خجول للمهنئين في رئاسة الوزراء ..صور انخفاض أسعار الذهب محليا 40 قرشا أجواء معتدلة لثلاثة أيام 4 وفيات بحادث دهس في الزرقاء العثور على الطفلين المفقودين في اربد وفاة و3 اصابات بتدهور شاحنة في إربد الصفدي يوكد أهمية الحفاظ على اتفاق خفض التصعيد بجنوب سورية الامانة ترفع 8500 طن نفايات خلال العيد غنيمات تتعهد بتسهيل حق الحصول على المعلومات مصريون: لو لم اكن مصريا لوددت ان اكون اردنيا رئيس الوزراء يتقبل التهاني يوم غد الاثنين قبل بضعة أسابيع عاجل القبض على مطلوب خطير في مادبا بحوزته سلاح اوتوماتيكي
عاجل
 

إتفاق "هزيل" ينهي الأزمة بين السلطتين و تجاهل لرفع المحروقات والخبز ، والحكومة تكسب الجولة !

جفرا نيوز - جهاد حسني
انتهت مناورة مجلس النواب الاردني عند التصعيد مع الحكومة بسبب رفع الاسعار بحلول وسطية تراجعت الحكومة بموجبها عن رفع اسعار الكهرباء على ذوي الدخول المحدودة في اتفاق وصفه مراقبون بانه”هزيل” وتضمن بعض التفاصيل بعد لقاء خاص بين رئيسي السلطتين التنفيذية والتشريعية.
وكان الراي العام قد تفائل بموقف قوي لمجلس النواب بعد توقيع مذكرة من 100 نائب ترفض نقاش الموازنة المالية الى ان تتراجع الحكومة عن رفع اسعار الكهرباء قبل التشاور مع المجلس النيابي.
الخلاف كاد يؤدي الى ازمة بين السلطتين وبدا ان مجلس النواب يستعيد زمام المبادرة ويحد من تغول الحكومة على جيوب المواطنين على حد تعبير بيان للاخوان المسلمين ارسل لراي اليوم محذرا الحكومة من الرهان على صبر الاردنيين المرهقين برفع الضرائب والاسعار.
لكن لقاء عمل بين هاني الملقي وعاطف الطراونة بعد غداء بضيافة الوزير الدكتور ممدوح العبادي اجهض التحرك النيابي عبر التفاهم على تراجع الحكومة عن قرار رفع اسعار الكهرباء لن يستهلك اقل من 160 كيلو واط من المواطنين.
الاتفاق لم يتطرق الى رفع اسعار المحروقات التي كانت الحكومة قد رفعتها فعلا ولا الى اطلاق موقع حكومي لآلية دعم النقد بدل الخبز.
وظهر الاتفاق بين الرئيسين وكأنه إحتواء للأزمة وحل وسطي توافق لا يمس بجوهر الخطط الحكومية ويمنح مجلس النواب فرصة لإظهار قدرته على التاثير في المجريات امام الراي العام.
ناشطون على وسائط التواصل وصفوا التفاهم بانه "هزيل” ولا يقدم للجمهور حتى حلولا وسطية ويؤدي الى صفقة تنزل النواب عن الشجرة وتخدم مشروع الميزانية في نهاية المطاف بعد نشاط خاص على صعيد”تبريد” جبهة الانفعال البرلمانية كما قال الصحفي المتخصص بشؤون البرلمان وليد حسني.
وعلى ضوء الاتفاق الجديد يفترض ان يسحب النواب مذكرتهم الاعتراضية وتعود اللجنة المالية للنقاشات التي كانت تنظمها مع الوزراء في الحكومة.