13 ألف غارمة مهددات بالتوقيف والحبس شروط التسديد عن الغارمات بالفيديو..النائب الزعبي ينتقد غياب مؤسسات حكومية عن احتفال يوم الكرامة ويحتفل بالدبكة الرمثاوية إنقلاب الكبير على الأجواء و خطر تشكل السيول وارتفاع منسوب المياه بالصور ..برعاية وزير الثقافة مهرجان وطني بمناسبة يوم الكرامة عهد ووفاء وتجديد البيعة الملك يهنئ باحتفالات إيران بعيد النيروز غبطة بطريرك الروم الارثودكس يتبرع بمبلغ (50) الف دينار للغارمات ارتفاع مجموع تبرعات الغارمات الى (2.4) مليون دينار .. تفاصيل الملك يشارك بقمة ثلاثية تضم مصر و العراق لا تخليص على السيارات الكهربائية في المناطق الحرة ايار المقبل "ثلجة آذار" على مرتفعات 1300 متر الاثنين و اجواء باردة جداً الأحد - تفاصيل "صناعة الزرقاء" تمكين وتشغيل الغارمات في القطاع الصناعي بالصور..الأمير الحسن يصلي بمسجد النور في نيوزيلندا اعوان قضاة وموظفون في المحاكم الشرعية يلوحون بالاضراب عن العمل الأسبوع القادم اعتداء على اثنين من موظفي الرقابة العامة في سلطة العقبة الخاصة الضريبة : تبرع الشركات و الافراد لسداد ديون الغارمات سيتم احتسابه من ضريبة الدخل موسوعة جينيس : "الاردن" يسجل أطول عبارة تهنئة للأم في العالم البدء بإكمال مشروع طريق بغداد الدولي الاسبوع المقبل "الأوقاف": الإمارات سددت جزءا من ديون الغارمات والمشكلة لا زالت قائمة وحجمها كبير ضبط شخص سرق (٤٧٠٠) دينار في البادية الوسطى
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الثلاثاء-2017-12-05 | 09:18 am

إتفاق "هزيل" ينهي الأزمة بين السلطتين و تجاهل لرفع المحروقات والخبز ، والحكومة تكسب الجولة !

إتفاق "هزيل" ينهي الأزمة بين السلطتين و تجاهل لرفع المحروقات والخبز ، والحكومة تكسب الجولة !

جفرا نيوز - جهاد حسني
انتهت مناورة مجلس النواب الاردني عند التصعيد مع الحكومة بسبب رفع الاسعار بحلول وسطية تراجعت الحكومة بموجبها عن رفع اسعار الكهرباء على ذوي الدخول المحدودة في اتفاق وصفه مراقبون بانه”هزيل” وتضمن بعض التفاصيل بعد لقاء خاص بين رئيسي السلطتين التنفيذية والتشريعية.
وكان الراي العام قد تفائل بموقف قوي لمجلس النواب بعد توقيع مذكرة من 100 نائب ترفض نقاش الموازنة المالية الى ان تتراجع الحكومة عن رفع اسعار الكهرباء قبل التشاور مع المجلس النيابي.
الخلاف كاد يؤدي الى ازمة بين السلطتين وبدا ان مجلس النواب يستعيد زمام المبادرة ويحد من تغول الحكومة على جيوب المواطنين على حد تعبير بيان للاخوان المسلمين ارسل لراي اليوم محذرا الحكومة من الرهان على صبر الاردنيين المرهقين برفع الضرائب والاسعار.
لكن لقاء عمل بين هاني الملقي وعاطف الطراونة بعد غداء بضيافة الوزير الدكتور ممدوح العبادي اجهض التحرك النيابي عبر التفاهم على تراجع الحكومة عن قرار رفع اسعار الكهرباء لن يستهلك اقل من 160 كيلو واط من المواطنين.
الاتفاق لم يتطرق الى رفع اسعار المحروقات التي كانت الحكومة قد رفعتها فعلا ولا الى اطلاق موقع حكومي لآلية دعم النقد بدل الخبز.
وظهر الاتفاق بين الرئيسين وكأنه إحتواء للأزمة وحل وسطي توافق لا يمس بجوهر الخطط الحكومية ويمنح مجلس النواب فرصة لإظهار قدرته على التاثير في المجريات امام الراي العام.
ناشطون على وسائط التواصل وصفوا التفاهم بانه "هزيل” ولا يقدم للجمهور حتى حلولا وسطية ويؤدي الى صفقة تنزل النواب عن الشجرة وتخدم مشروع الميزانية في نهاية المطاف بعد نشاط خاص على صعيد”تبريد” جبهة الانفعال البرلمانية كما قال الصحفي المتخصص بشؤون البرلمان وليد حسني.
وعلى ضوء الاتفاق الجديد يفترض ان يسحب النواب مذكرتهم الاعتراضية وتعود اللجنة المالية للنقاشات التي كانت تنظمها مع الوزراء في الحكومة.