جفرا نيوز : أخبار الأردن | موظفوا ضريبة الدخل والمبيعات في حالة عدم استقرار وترقب !
شريط الأخبار
على مكتب وزير الصحة طفل يصارع المرض فهل تنقذه ؟ الاناضول التركية : "ضنك العيش يخيم على اجواء اللاجئين في الاردن" إخلاء (20) معلمة أردنية في ظفار العُمانية إصابة شخصين دهساً في الجاردنز أبوظبي: العلم الأردني يزين أهم المعالم الوطنية بذكرى الاستقلال مقتل اربعيني طعنا في البقعة وفاتان بحادث سير على الطريق الصحراوي الحرارة اعلى من معدلاتها اليوم وغدا بلدية الزرقاء تطرح عطاء بقيمة مليوني دينار لتعبيد شوارعها والقرار بيد المصري وزير الطاقة : سنستقبل الغاز الإسرائيلي في 2020 هل هذا حدث في وزارة التربية؟ امير قطر يهنئ الملك القبض على 3 اشخاص حاولوا سرقة صرافيين آليين في عمان «الخارجية» تتابع أوضاع الاردنيين في سلطنة عمان.. وإخلاء (20) معلمة أردنية في ظفار الحكومة تعزي بضحايا “إنفجار العقبة” بعد أكثر من اسبوع والصرايره:”الإنسان ثروتنا” «جوجل» يحتفل بعيد استقلال الأردن المومني: إسرائيل تقوض السلام ببناء المستوطنات بالفيديو..فراجين يعتذر الأردن : ضمانات باستمرار هدنة جنوب سوريا أجواء معتدلة وزخات خفيفة من المطر
عاجل
 

موظفوا ضريبة الدخل والمبيعات في حالة عدم استقرار وترقب !

 جفرا نيوز - خاص

يعتبر عام 2017 من اقسى الاعوام التي مرت على موظفي الدائرة حيث ان الاحداث المتعاقبة التي عاشوها غير مفهومة ويشوبها عدم الوضوح , خاصة وان المطلع خلف قرارات التقاعد والاحالة الى الاستيداع والنقل الداخلي الى وظائف ادارية المنجزة خلال العام يشتم منها رائحة الظلم وتصفية الحسابات الشخصية مع منظومة الادارة العامة, وان الدافع لاتخاذ تلك القرارات هو قيام نخبة من الموظفين الغيورين على مصلحة الوطن بتوصيل واقع الحال المرير والمتردي الذي وصل اليه هذا الصريح الاقتصادي الى سيد البلاد المفدى حفظه الله ورعاه باعتباره صمام الامان لكل الاردنيين .
فبالرغم من استحقاق التقاعد لعدد كبير ممن تجاوزت خدمتهم الثلاثون عاما , الا ان مسطرة الادارة لم تطلهم بسبب المحسوبية والواسطة , (في الدائرة سيدة بلغت من العمر 55 سنة وخدمة 34 سنة) فاي شخص اليوم للادارة العامة ديون واستحقاقات قديمة عليه اضحى يترقب قرار احالته على التقاعد او الاستيداع او نقله الى خارج الدائرة ,
وان أجواء الاشاعات والسخط تخيم على صفوف الموظفين قبل انتهاء هذا العام العصيب عليهم , ناهيك عن تلويح الادارة العامة والتهديد بسكين قراراتها غير الموضوعية بنقل كل من يتقدم لاخذ اجازة بدون راتب للعمل في الخليج العربي الى خارج الدائرة .
كل ذلك سيكون له اثر سلبي على تحصيلات وتقديرات الدائرة في الفترة المقبلة في ظل الاوضاع الصعبة التي تمر بها المملكة , وحقيقة الوضع فالرجل الاول في الدائرة لم يعد جديرا وقادرا على القيام بالمهام الموكولة اليه بسبب تدميره لنظرية الامن الوظيفي روح الفريق, خاصة وان هذه المؤسسة قوتها تكمن بقوة وارتباط الموظفين فيها واستغلال الادارة لعناصر القوة فيها لتحقيق الاهداف الوطنية المنشودة.
فواقع الحال يشير الى تهتك النسيج الاجتماعي فيها وحدوث فجوة توقعات مهولة بينها وبين الادارة العامة , فرأس مالها موظفيها وما لديهم من خبرات وكفاءة, وعلى رأي المثل فان " فاقد الشيء لا يعطيه "