جفرا نيوز : أخبار الأردن | موظفوا ضريبة الدخل والمبيعات في حالة عدم استقرار وترقب !
شريط الأخبار
متحف امريكي يفجر مفاجأة : مخطوطات البحر الميت "مزورة" (صور) الملك يغادر الى السعودية للقاء خادم الحرمين الشريفين و اجراء مباحثات ضبط اعتداءات كبيرة على المياه في سحاب و الرمثا و الكفرين (صور) (4) شهور على انتهاء عقد مجلس إدارة التلفزيون الاردني دون تعيين بديل له السفير "ابو شتال" يسلم رئيس الوزراء الكويتي دعوة رسمية لزيارة الاردن لجنة تحقيق بتدخل شقيق ونجل رئيس بلدية الزرقاء وابو سكر يستهجن الرئيس السوري يأمر باطلاق اسم " الرمثا" على احد شوارع دمشق بالاسماء .. مدعوون للتعيين في مختلف الوزرارات و المؤسسات الحكومية (14) اصابة بحادث تصادم بين باص مدرسة و عدة مركبات في عمان أجواء خريفية دافئة في عموم المناطق الثلاثاء العفو العام إلى مجلس الوزراء الأسبوع القادم %80 إعفاءات سورية للبضائع الأردنية المصدرة عبر "طرطوس" ربط متهمين بكفالات 100 ألف دينار لمحاولتهما خطف أطفال في «بني كنانة» مشروع قانون ينقل اختصاص تحريك القضايا الجمركية إلى القضاء النظامي الصفدي: اسرائيل لم تطلب بعد البدء بمشاورات حول الباقورة والغمر لجنة تحقيق بتدخل شقيق ونجل ابو السكر باعمال بلدية الزرقاء رئيس مجلس الاعيان فيصل الفايز يتنازل عن دعوى قضائية بحق النائب السابق هند الفايز مجلس الوزراء يقرر نقل موازنة 12 هيئة ومؤسّسة مستقلّة إلى الموازنة الملك اتخذ قراره بخصوص الباقورة والغمر قبل 5 اشهر .. والمعارضة والحراك حاولا ركوب الموجة الصحة توضح تفاصيل فاتورة علاجية لوافد تضمنت بند "ولادة" في مستشفى الزرقاء
عاجل
 

موظفوا ضريبة الدخل والمبيعات في حالة عدم استقرار وترقب !

 جفرا نيوز - خاص

يعتبر عام 2017 من اقسى الاعوام التي مرت على موظفي الدائرة حيث ان الاحداث المتعاقبة التي عاشوها غير مفهومة ويشوبها عدم الوضوح , خاصة وان المطلع خلف قرارات التقاعد والاحالة الى الاستيداع والنقل الداخلي الى وظائف ادارية المنجزة خلال العام يشتم منها رائحة الظلم وتصفية الحسابات الشخصية مع منظومة الادارة العامة, وان الدافع لاتخاذ تلك القرارات هو قيام نخبة من الموظفين الغيورين على مصلحة الوطن بتوصيل واقع الحال المرير والمتردي الذي وصل اليه هذا الصريح الاقتصادي الى سيد البلاد المفدى حفظه الله ورعاه باعتباره صمام الامان لكل الاردنيين .
فبالرغم من استحقاق التقاعد لعدد كبير ممن تجاوزت خدمتهم الثلاثون عاما , الا ان مسطرة الادارة لم تطلهم بسبب المحسوبية والواسطة , (في الدائرة سيدة بلغت من العمر 55 سنة وخدمة 34 سنة) فاي شخص اليوم للادارة العامة ديون واستحقاقات قديمة عليه اضحى يترقب قرار احالته على التقاعد او الاستيداع او نقله الى خارج الدائرة ,
وان أجواء الاشاعات والسخط تخيم على صفوف الموظفين قبل انتهاء هذا العام العصيب عليهم , ناهيك عن تلويح الادارة العامة والتهديد بسكين قراراتها غير الموضوعية بنقل كل من يتقدم لاخذ اجازة بدون راتب للعمل في الخليج العربي الى خارج الدائرة .
كل ذلك سيكون له اثر سلبي على تحصيلات وتقديرات الدائرة في الفترة المقبلة في ظل الاوضاع الصعبة التي تمر بها المملكة , وحقيقة الوضع فالرجل الاول في الدائرة لم يعد جديرا وقادرا على القيام بالمهام الموكولة اليه بسبب تدميره لنظرية الامن الوظيفي روح الفريق, خاصة وان هذه المؤسسة قوتها تكمن بقوة وارتباط الموظفين فيها واستغلال الادارة لعناصر القوة فيها لتحقيق الاهداف الوطنية المنشودة.
فواقع الحال يشير الى تهتك النسيج الاجتماعي فيها وحدوث فجوة توقعات مهولة بينها وبين الادارة العامة , فرأس مالها موظفيها وما لديهم من خبرات وكفاءة, وعلى رأي المثل فان " فاقد الشيء لا يعطيه "