جفرا نيوز : أخبار الأردن | موظفوا ضريبة الدخل والمبيعات في حالة عدم استقرار وترقب !
شريط الأخبار
الاعلان عن البعثات الخارجية الأحد الحكومة: لا تصاريح لخدمة ‘‘فاليت‘‘ إلا بتأمين ضد الخسارة والضرر انخفاض تدريجي على الحرارة اليوم معالي العرموطي وجمعية الشهيد الزيود توزيع طرودا غذائية على الأسر المحتاجة في لواء الهاشمي الملك عن الجيش العربي: علّمتَنـا معنـى الفــِدا تحويل أصحاب مول إلى القضاء والتحفظ على كميات من الأرز الرزاز: البت بضرائب"الزراعة" خلال أسابيع وزير البلديات يدعوا البلديات للنهوض بدورها التنموي الحكومة تنشر نتائج استبيانها الإلكتروني حول مشروع قانون ضريبة الدخل إعلام الديوان".. تكسير إيجابي للتقاليد.. و"ضربة معلم الصحة النيابية تستمع لمطالب موظفي الصحة افتتاح مهرجان العنب والتين في لواء وادي السير ديوان الخدمة يستأنف عقد امتحان الكفاية في اللغة العربية الرزاز : سنبتّ بقضيّة الضرائب على القطاع الزراعي خلال أسابيع المعشر : مشروع قانون الضريبة بداية لنهج اقتصادي جديد إحالات الى التقاعد وانهاء خدمات لموظفين في الدولة (اسماء) معادلة أكثر من 350 شهادة بمستوى الثانوية العامة يوميا الامانة ترد على جفرا حول "عطاء تتبع التكاسي" ازدحامات مرورية خانقة في عمّان تسجيل" 136" الف طلب لوظائف قطر
عاجل
 

موظفوا ضريبة الدخل والمبيعات في حالة عدم استقرار وترقب !

 جفرا نيوز - خاص

يعتبر عام 2017 من اقسى الاعوام التي مرت على موظفي الدائرة حيث ان الاحداث المتعاقبة التي عاشوها غير مفهومة ويشوبها عدم الوضوح , خاصة وان المطلع خلف قرارات التقاعد والاحالة الى الاستيداع والنقل الداخلي الى وظائف ادارية المنجزة خلال العام يشتم منها رائحة الظلم وتصفية الحسابات الشخصية مع منظومة الادارة العامة, وان الدافع لاتخاذ تلك القرارات هو قيام نخبة من الموظفين الغيورين على مصلحة الوطن بتوصيل واقع الحال المرير والمتردي الذي وصل اليه هذا الصريح الاقتصادي الى سيد البلاد المفدى حفظه الله ورعاه باعتباره صمام الامان لكل الاردنيين .
فبالرغم من استحقاق التقاعد لعدد كبير ممن تجاوزت خدمتهم الثلاثون عاما , الا ان مسطرة الادارة لم تطلهم بسبب المحسوبية والواسطة , (في الدائرة سيدة بلغت من العمر 55 سنة وخدمة 34 سنة) فاي شخص اليوم للادارة العامة ديون واستحقاقات قديمة عليه اضحى يترقب قرار احالته على التقاعد او الاستيداع او نقله الى خارج الدائرة ,
وان أجواء الاشاعات والسخط تخيم على صفوف الموظفين قبل انتهاء هذا العام العصيب عليهم , ناهيك عن تلويح الادارة العامة والتهديد بسكين قراراتها غير الموضوعية بنقل كل من يتقدم لاخذ اجازة بدون راتب للعمل في الخليج العربي الى خارج الدائرة .
كل ذلك سيكون له اثر سلبي على تحصيلات وتقديرات الدائرة في الفترة المقبلة في ظل الاوضاع الصعبة التي تمر بها المملكة , وحقيقة الوضع فالرجل الاول في الدائرة لم يعد جديرا وقادرا على القيام بالمهام الموكولة اليه بسبب تدميره لنظرية الامن الوظيفي روح الفريق, خاصة وان هذه المؤسسة قوتها تكمن بقوة وارتباط الموظفين فيها واستغلال الادارة لعناصر القوة فيها لتحقيق الاهداف الوطنية المنشودة.
فواقع الحال يشير الى تهتك النسيج الاجتماعي فيها وحدوث فجوة توقعات مهولة بينها وبين الادارة العامة , فرأس مالها موظفيها وما لديهم من خبرات وكفاءة, وعلى رأي المثل فان " فاقد الشيء لا يعطيه "