جفرا نيوز : أخبار الأردن | محمد الفايز سفير من نوع فريد
شريط الأخبار
الضَّمان تدعو المنشآت والأفراد لتعديل بيانات الاتصال الخاصة بهم إلكترونياً بدء البث الأردني الفلسطيني المصري الموحد لدعم القدس المحتلة انتهاء الخريف و بدء فصل الشتاء .. الخميس الهناندة : المصري مخلص للاردن و حزين لسماع اصوات الشماتة الملك يتدخل لتأمين الإفراج عن المصري الأردن وفلسطين ولبنان على موعد مع منخفض ثلجي عميق سيدة مهددة بالطرد واولادها " المعاقين الخمسة " من منزلها في الموقر التيار القومي يدين قرار المحكمه الدوليه ضد ألأردن مفكرة الاحد وفيات الاحد 17/12/2017 الافراج عن صبيح المصري الشياب: 6 حالات بإنفلونزا الخنازير لا تشكل وباء لا تمديد لقرار شطب واستبدال السيارات الهايبرد ارتفاع على الحرارة وأجواء لطيفة "التوجيهي" بحلته الجديدة.. حذر مشوب بالأمل متابعة رسمية لقضية رجل الأعمال صبيح المصري الرواشدة: تنظيمات إرهابية تجند عناصرها عبر الألعاب الإلكترونية العقرباوي يصفحون عن عائلة قاتل عبيدة كركيون يصدرون بيانا بشأن استقالة الحباشنة العيسوي يسلم 20 اسرة مساكن مبادرات ملكية في الشيدية - صور
عاجل
 

محمد الفايز سفير من نوع فريد


جفرا نيوز-زياد الطهراوي
على الرغم من الأردن وقبرص لم يتبادلا العلاقات الدبلوماسية على مستوى السفراء الا منذ عام واحد فقط، إلا أن الزائر إلى العاصمة القبرصية نيقوسيا يشعر وكأن سفيرنا هناك قد مضى على وجوده عشر سنوات أو أكثر، بفضل السمعة الطيبة و الحضور الكبير و العلاقات الواسعة التي نسجها داخل المجتمع القبرصي وعلى مختلف المستويات.
العلاقات التجارية بين البلدين قفزت بصورة كبيرة و العقود المبرمة بين الجانبين شهدت نموا متسارعا خصوصا في مجال التعليم الجامعي حيث ينمو عدد الطلبة الأردنيين في الجامعات القبرصية بشكل مضطرد.
السفير الأردني محمد الفايز ، شخصية تأسرك بالخلق و الدماثة قبل أن تكتشف حجم الهمة و النشاط التي يتمتع بهما وهو متابع من نوع فريد لأية تفاصيل تتعلق بالأردن و الأردنيين، ويعكس وجها مشرقا للشعب الاردني و مسؤوليه في المحافل و الاوساط القبرصية.
الفايز يؤمن أن منصب العمل ليس تشريفٍ ولا هو موقع للمفاخرة، بل هو تكليفٌ وأمانة، و قد أثبت إيمانه هذا خلال المؤتمر العالمي للبيئة التي استضافته نيقوسيا مؤخرا، فقد كان مع الوفد الاردني منذ لحظة وصوله أرض المطار، وشملهم بالمتابعة والرعاية حتى نسوا أنهم على أرضٍ غير أرض الوطن.
وقد كان لإصرار الفايز على حضور فعاليات المؤتمر على مدار ثلاثة أيام للتواصل مع الوفد الأردني أثرا كبيرا ليس في نفوس أعضاء الوفد الأردني فقط بل وحتى لدى بقية الوفد المشاركة في المؤتمر من مختلف دول العالم العربي و الأوروبي التي أثنت على دفء رعايته للوفد الأردني.
بكل الحبّ والوفاء وبأرقّ كلمات الشّكر والثّناء ومن قلوب ملؤها الإخاء نتقدّم بالشّكر لكل من يتفانى في عمله وعلى رأسهم سعادة السفير محمد الفايز.