جفرا نيوز : أخبار الأردن | النائب السابق البطاينه يكتب : ( وداعاً زهرة المدائن )
شريط الأخبار
تجاوزات بالجملة ومخالفات قانونية في الشركة الاردنية لضمان القروض نقص مليون دينار في تحويل إيرادات الأوقاف "البرلمان العربي" يؤكد أهمية الوصاية الهاشمية على المقدسات تسمية شوارع وساحات عامة باسم القدس في الطفيلة والخالدية طقس بارد والحرارة حول معدلاتها بدء امتحانات الشامل السبت مستشفى معان ينفي وفاة طفل بانفلونزا الطيور تشكيلات ادارية واسعة في التربية - أسماء فتح باب الت.قدم لشغل رئاسة جامعات " اليرموك والتكنولوجيا والحسين " - شروط بعد نشر "جفرا نيوز" .. سارق حقائب السيدات في عمان بقبضة الامن - فيديو الجمارك تضبط شاحنة مصابيح كهربائية غير مطابقة للمواصفات المصري : 23 مليون دينار على بلدية الزرقاء تحصيلها وخوري : الوطن اهم من ارضاء الناخبين !! بيان توضيحي من جائزة الملتقى للقصة القصيرة العربية بدء توزيع بطاقات الجلوس على طلبة التوجيهي اغلاقات جزئية في شوارع العاصمة - تفاصيل نقابة الكهرباء تطالب الملقي بالمحافظة على حقوق العاملين في "التوليد المركزية" الكركي : "مش قادرين نغيّر اثاث عمره تجاوز الـ ٤٠ عاما" !! بيان صادر عن التيار القومي العربي الديمقراطي في الأردن ابو رمان يكتب: السهم يحتاج للرجوع إلى الوراء قليلا" حتى ينطلق بقوه البلقاء .. ضبط مطلوب بحقه 30 طلبا في يد الامن بعد كمين ناجح
عاجل
 

النائب السابق البطاينه يكتب : ( وداعاً زهرة المدائن )

جفرا نيوز - النائب السابق المهندس سليم البطاينة
بداية القصة عندما سمعنا عن ما يسمى صفقة القرن القادمة ومباركة وموافقات عربية لم نكن نتوقعها في يوم من الأيام ، والتي يقال ان فريق التفاوض الامريكي أعدها وهو استثناء القدس من أية حلول مقترحة سابقاً ، وشاهدنا وامام اعيننا التصاعد الهستيري لأنشطة الاستيطان التهويدية في القدس ، والتطهير العرقي للتجمعات السكانية الفلسطينية في منطقة ما يسمى ( E1 ) مثل جبل البابا والتجمعات البدوية المطلة على الاغوار ، والهدف منها هو تطويق القدس وفصلها عن محيطها بالضفة الغربية ، وفصل التجمعات السكانية الفلسطينية في مناطق مخيم شعفاط وكفر عقب عن مدينة القدس
وداعاً يا زهرة المدائن ، وداعاً ايتها القدس التي هفت لها قلوبنا جميعاً في مشارق الارض ومغاربها ، والبقعة الواقعة في ارض مباركة ايقظتنا وألهبت مشاعرنا وخيالاتنا ، ونوايا استعمارية لن تنتهي ، وفرض امر واقع جديد بقوة الحديد والنار ، ودون النظر لأية اتفاقيات وقعت سابقاً بيننا وبينهم ، ولا حتى اهتمام بأية رودود فعل ستحصل ، والخطوات القادمة وسنراها قريباً وهي تقسيم المسجد الأقصى ومن ثم هدمه لإقامة الهيكل مكانه ؟
لم تعد القدس كما كانت في السابق ارض الحنين بالنسبة للعرب والمسلمين ، والذين ملؤا الدنيا صراخاً وضجيجاً وهم يعدون العدة لتحريرها ، بل بقيت وحيدة كتاريخها الدامي الذي يدمي القلوب ،انها القدس التي اصيبت باليتم في زمن تحول فيه الاسلام الى اداة للصراع على السلطةً ، وأصبحنا في سيّء للغاية عربياً ، وغريزة قطعت الأوراد وستسكت الاذان في الأقصى ، وهي القدس والقلب والدم الذي يسري بعروقنا ، وهي نافذة التاريخ وشهداء جيشنا العربي على اسوارها شاهدة على ذلك ، والقادم سيكون اسوء ، ولا شي يدمر نفسياتنا أو يعرقل خطواتنا اكثر من خداع النفس والركض وراء الاوهام !
انها القدس التي تعيش بوجداننا وقلوبنا .