جفرا نيوز : أخبار الأردن | الخارجية الأمريكية: خرائطنا لن تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل
شريط الأخبار
إرادة ملكية بإضافة بنود جديدة على جدول أعمال الدورة الاستثنائية لمجلس الأمة مجلس الوزراء يقر مشروعي القانونين المعدلين لقانوني الكسب غير المشروع والنزاهة ومكافحة الفساد العيسوي يلتقي عدد من المتقاعدين العسكرين لواء ذيبان .. صور الحكومة تقر قانون الضريبة وترسله للنواب بعد تجاهل نتائج لقائهم بالرزاز "الزراعيين" تنوي الاعتصام مجددا الحمود ينتصر لرجال الامن ويكرم رقيب سير طبق القانون على احد النواب ابرز تعديلات الضريبة ..إعادة اعفاءات الصحة والتعليم وفرض تكافل على البنوك النسور تحل مجلس نقابة الفنانين النزاهة تحيل قضايا "موظف قيادي في الاوقاف واخر في العمل ونائب رئيس جامعة" الى المحاكم السياحة : منع دخول السياح لجبل نيبو "امر تنظيمي" رجل سير لنائب "سولف بادب" !! (فيديو) تعاون بين منصة إدراك وشركات الإتصالات في الأردن بالتفاصيل والارقام - بطاقات أداء لأعضاء مجلس الوزراء لأول مرة الحكومة تنفذ 53% من التزامات الـ 100يوم و38% من قراراتها مستمرة من حكومات سابقة 19 وزيرا سافروا 32 مرة خلال الـ 100 يوم الاولى من عمر الحكومة القبض على شخصين من خاطفي حقائب سيدات في عمان توقيف اربعة اشخاص بقضية حفل " قلق" الحكومة: البنزين ارتفع عالميا الرزاز يفتتح مدرسة الحسبان في المفرق ارتفاع الحرارة اليوم وانخفاضها خلال اليومين المقبلين
عاجل
 

الخارجية الأمريكية: خرائطنا لن تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل

جفرا نيوز - أكد مسؤول أمريكي إن قرار الرئيس الأمريكي بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل رسميًا، وتأكيد نيته على نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى المدينة المحتلة، لن يؤثر على بعض الوثائق الخاصة بوزارة الخارجية الأمريكية، من بينها جوازات السفر، بحسب ما نقلته مجلة "واشنطن إيزكزامنير" الأمريكية.
 
وقال ديفيد ستارفيلد، مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط، : "لن يحدث أي تغيير في سياسات أمريكا فيما يتعلق بممارسات القنصلية، أو إصدار جوازات السفر في هذا الوقت".
 
وتابع:" ما يعني أن جواز سفر المواطن الأمريكي المولود في القدس، لن يُكتب فيه القدس، إسرائيل، وسيكُتب القدس فقط".
 
وأشار المسؤول الأمريكي إلى أن خرائط الحكومة لن تعترف بأن القدس ملك لإسرائيل.
 
وبحسب المجلة الأمريكية، فإن ذلك يعد أحد الطرق التي تنوي بها الخارجية الأمريكية التعامل مع سياستها طويلة المدى تجاه إسرائيل، رغم اعتراف الرئيسي الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل، الأربعاء الماضي.
 
وترى المجلة أن مسألة جوازات السفر تلك تعكس محاولات الإدارة الأمريكية في التعامل مع التغيير الذي طرأ على السياسيات الأمريكية تجاه النزاع، دون الإضرار بمستقبل مفاوضات السلام بين فلسطين وإسرائيل.
 
وقال ستارفيلد إن "نعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ولكننا لن نغير شيئًا، ولن نقوم بأي موقف فيه اعتداء على سيادة القدس، من ضمنها الحدود الجغرافية".
 
واستولت إسرائيل على القدس، منذ حرب 1967، وتسعى منذ ذلك الوقت في أن تعترف أمريكا بأن المدينة المحتلة عاصمتها الرسمية، وحثت الحكومات الأمريكية المتعاقبة على نقل سفارة بلادها إلى المدينة.
 
ووجد قادة وزعماء الدول العربية والغربية قرار ترامب خطوة قد تتسبب في وأد عملية السلام، والقضاء على آمال الفلسطنيين في الحصول على دولة مستقلة بهم، فيما اعتبر البعض أن الرئيس الأمريكي انحاز إلى الجانب الإسرائيلي على حساب الفلسطيني، وأنهى بهذه الطريقة على دور أمريكا كوسيط معتدل في الأزمة. مصراوي