جفرا نيوز : أخبار الأردن | شهيدان وأكثر من 270 مصابًا بالمواجهات الدائرة بفلسطين
شريط الأخبار
عدم استقرار جوي واجواء باردة نسبيا «نخوة» قوات الدرك (صور) نفوق أغنام وإخلاء 20 عائلة في لواء الرمثا سيول جارفة تقطع الطرق في أغوار الكرك (صور) اغلاقات للطرق بسبب الامطار والامن يحذر مياه الامطار تداهم منازل وخيام في الزرقاء والمفرق الأمطار تغلق طريق الشجرة في الرمثا الامانة: مواتير شفط عملاقة لسحب المياه من الانفاق الامن يحذر السائقين من الحالة الجوية السائدة التعليم العالي يطلب من الجامعات الطبية إستكمال متطلبات الترخيص - قرارات المجلس المالية تؤكد : تعديلات "ضريبة الدخل" لن تمس الشريحة الأكبر من الموظفين الرزاز يؤكد: التربية تحترم حق المعلمين في التعبير الحمود يكرم ثلاثة من مرتبات امن العقبة مهندس أردني يرفض العمل بمشروع الغاز الإسرائيلي الخدمة المدنية: التشريعات تحظر إضراب واعتصام مـوظفي القطـاع العام تنقلات لقضاة متدرجين - اسماء بالصور - %69 من الاردنيين :ظروفنا الاقتصادية اسوء من قبل عام والحكومة تسير بالاتجاه الخاطيء جلسة مشتركة لمجلس الامة حول قانوني "المسؤولية الطبية" و"الاعلى للشباب" 168 مليون دينار تنفق سنويا على مساعدات الأسر الفقيرة الطويسي يحاضر في معهد الدوحة القطري .. الاحد
عاجل
 

شهيدان وأكثر من 270 مصابًا بالمواجهات الدائرة بفلسطين

جفرا نيوز - شهد اليوم الجمعة اندلاع انتفاضة جديدة في كافة المناطق في فلسطين المحتلة ردًا على إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس "عاصمة لإسرائيل".

وقالت جمعية الهلال الأحمر إن الشاب محمود المصري (30 عامًا) ارتقى شرق خان يونس برصاص الاحتلال، فيما تم الإعلان الليلة عن استشهاد المواطن ماهر عطا الله (54 عاما)، متأثرا بجراح أصيب بها عصر اليوم شمال القطاع.

فيما تعاملت طواقمها مع نحو 270 حالة إصابة بالاختناق والرصاص المطاطي في مختلف مناطق الضفة الغربية والقدس المحتلة.

رام الله

اندلعت مواجهات عنيفة بعد صلاة الجمعة في ست نقاط مواجهة بمحافظة رام الله وسط الضفة، عقب مسيرات رافضة للقرار الأمريكي.

وأفاد مراسل "صفا" أن المدخل الشمالي لمدينة البيرة المقابل لمستوطنة "بيت ايل" شهد أعنف المواجهات بعد وصول مئات الشبان في مسيرة انطلقت من وسط المدينة، حيث شرع الشبان بإشعال الإطارات المطاطية وإلقاء الحجارة على قوات الاحتلال في محيط المستوطنة.

وأصيب خلال المواجهات خمسة عشر شابا أحدها بالرصاص الحي، فيما أصيب الباقون بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط وجرى علاجهم في مستشفى رام الله، بحسب وزارة الصحة.

وأطلقت قوات الاحتلال القنابل الغازية بكثافة لأكثر من ثلاثة ساعات، أدى لاختناق عشرات الشبان.

كما اندلعت موجهات في قرية النبي صالح شمال غرب رام الله، بعد اقتحام الاحتلال للمنطقة الشرقية.

ورشق عشرات الشبان والفتية قوات الاحتلال في محيط البرج العسكري المقام على المدخل الشرقي للقرية بالحجارة، حيث أطلق الجنود الرصاص الحي والقنابل الغازية والرصاص المعدني المغلف بالمطاط.

وبحسب مصدر محلي قال لوكالة "صفا" إن خمسة شبان أصيبوا بالرصاص المطاطي، كما أصيب عدد آخر بالاختناق، بينما اقتحم الجنود مركز القرية وحظروا التنقل بداخلها.

وفي بلدة نعلين غربا، انطلقت مسيرة باتجاه الجدار الفاصل في المنطقة الجنوبية بعد أداء صلاة الجمعة، أعقبها اندلاع مواجهات مع جنود الاحتلال المتمركزين على طول الجدار الفاصل.

وشهدت البلدة مواجهات عنيفة مساء أمس، انتهت باعتقال الاحتلال لشابين وإصابة ثالث بالرصاص الحي، بعد كمين نصبه الجنود للشبان.

واندلعت مواجهات في قرية بلعين من نفس المنطقة بعد وصول عشرات الشبان إلى منطقة الجدار الفاصل في الناحية الغربية من القرية.

ونصبت قوات الاحتلال كمائن للشبان قبيل وصول المسيرة إلى الجدار وشرعت بإطلاق الرصاص المطاطي والغاز وملاحقة الشبان في الحقول بهدف اعتقالهم.

واعتقلت قوات الاحتلال خلال المواجهات الفتى محمد أديب أبو رحمة 15 عاما، كما أصيب عدد من الشبان بحالات الاختناق.

كما اندلعت مواجهات بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال في قرية بدرس غربا، بعد وصول مسيرة إلى الجدار الفاصل.

ورشق عشرات الشبان الجنود بالحجارة، فيما أطلق الجنود القنابل الغازية والرصاص المطاطي، حيث أصيب شاب برصاصة مطاطية بالرأس جرى نقله لمستشفى رام الله، كما أصيب آخرون بحالات الاختناق.

واندلعت مواجهات خفيفة في مخيم قلنديا شمال مدينة القدس، بعد وصول مجموعة من الشبان إلى محيط الحاجز.

بيت لحم والخليل

أصيب بعد عصر الجمعة عدد من المواطنين بالرصاص الحيّ والمطاطي في مواجهات اندلعت مع الاحتلال في بلدة بيت أمر شمال الخليل ومخيم الفوار جنوب المحافظة.

ففي بلدة بيت أمر، أفاد النّاشط الإعلامي محمد عوض لوكالة "صفا" بإصابة شاب (18 عاما) بعيار ناري من سلاح كاتم للصوت اخترق فخذه الأيمن خلال المواجعات في منطقة عصيدة- المدخل الرئيس للبلدة.

وأضاف: ألقى الجنود القبض على المصاب، قبل تقديم الهلال الأحمر العلاجات الأولية له، وتدخل المواطنين وتخليصه من بين الجنود الذين أحضروا مركبة إسعاف عسكرية لاعتقاله.

كما أصيب (3 شبان) آخرين بالرصاص المطاطي بأقدامهم، وجرى تقديم الإسعافات لهم من قبل طواقم إسعاف ومتطوعي الهلال الأحمر في البلدة.

ووفق عوض، أصيب عشرات المواطنين بالاختناق جراء إطلاق قوات الاحتلال وابلا كثيفا من القنابل الغازية، وجرى إسعافهم ميدانيا.

وانتشر جنود الاحتلال على أسطح عدد من المنازل القريبة، وحوّلوها إلى مواقع استهداف للشبّان.

وفي مخيم الفوار جنوب الخليل، أصيب عشرات المواطنين بالاختناق، بعد قمع قوّات الاحتلال بالقنابل الغازية مسيرة وصلت المفترق الرئيس المؤدّي إلى المخيم.

وفي مخيم العروب شمال الخليل، أكّدت المصادر من المخيم بإصابة (4) مواطنين بالرصاص الحيّ و(7) بالرصاص المطاطي بالمواجهات التي اندلعت بأحياء المخيم ومداخله.

من جانبها، قالت مصادر طبية في مدينة الخليل، إنّ عشرات المواطنين أصيبوا بالاختناق في مواجهات اندلعت بأحياء متفرقة وسط المدينة، وسط تقدّم مسبوق للجيش في أحياء المدينة لقمع الفعاليات وملاحقة الشّبان.

كما اعتقلت قوّة عسكرية من جيش الاحتلال مواطنا بعد صدم مركبته بآلية عسكرية في شارع عين سارة وسط مدينة الخليل.

جنين وقلقيلية

أصيب مساء اليوم الجمعة ثلاثة شبان بالرصاص المطاطي فيما أصيب أكثر من 40 آخرين بالاختناق في مواجهات عنيفة شهدها معبر الجلمة شمال مدينة جنين متواصلة منذ عصر اليوم.

وقال مواطنون لـ"صفا" إن الشبان يشتبكون مع الجنود قرب معبر الجلمة الممر إلى أراضي 48 ويقومون بإلقاء الحجارة والزجاجات الحارقة.

وأَضافوا أن جنود الاحتلال يطلقون الرصاص المطاطي والغاز بكثافة ما أوقع عديد إصابات فيما تقوم طواقم الإسعاف بنقلهم للمشافي..

وأشار مواطنون إلى أن وحدات خاصة بلباس مدني تسللت لصفوف الشبان واعتقلت ثلاثة منهم خلال المواجهات ونقلتهم إلى جهة مجهولة.

نابلس

اندلعت عقب صلاة الجمعة مواجهات في عدة مناطق تماس مع الاحتلال والمستوطنين في محافظة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

ووقعت مواجهات في بلدة قصرة جنب شرق نابلس، بعد أن هاجم عشرات المستوطنين المنطقة الجنوبية بالبلدة بحماية قوات الاحتلال التي أطلقت الغاز المسيل للدموع بكثافة، ما أدى لإصابة 40 مواطنا بحالات اختناق.

كما اندلعت مواجهات على حاجز حوارة جنوب المدينة، اطلق خلالها جنود الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع، وأغلقوا الحاجز أمام المركبات.

ووقعت مواجهات كذلك عند مفترق بلدة بيتا جنوب نابلس، بعد أن أغلقت مجموعة من المستوطنين المفترق، وهاجموا مركبات المواطنين.

وفي مدينة نابلس، خرجت مسيرة حاشدة من مسجد النصر بالبلدة القديمة، دعت لها حركة حماس، بمشاركة المئات من أبناء الحركة وأنصارها والفصائل الأخرى.

وجابت المسيرة ميدان الشهداء، وسط هتافات غاضبة، أكد فيها المشاركون استعدادهم للتضحية في سبيل القدس.

وألقيت كلمة باسم حركة حماس أكدت أن قرارات ترامب المتعلقة بالقدس لا تعطي المحتلين أي حق فيها، وأنها ستبقى عربية أسلامية، داعية إلى المضي قدما في طريق المصالحة من أجل التصدي لمخططات الاحتلال.

وأفاد مراسلنا بإطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز اتجاه الشبان خلال مواجهات مندلعة في بلدة قصرة جنوب نابلس.

طولكرم

وفي السياق انطلقت بعد صلاة الجمعة اليوم مسيرة جماهيرية حاشدة في طولكرم نصرة للقدس أكدت على مواصلة الحراك الشعبي حتى يستيقظ ضمير الأمة.

وقالت مصادر ل"صفا" إن المسيرة انطلقت من مساجد المدينة ثم تجمعت عند دوار عبد الناصر وسط المدينة وهي تهتف للقدس والأقصى وتستنكر الوعد المشئوم لترامب.

وأضافت المصادر أن الكلمات تلقى في المسيرة وهي تؤكد أن ما جرى يؤسس لمرحلة جديدة تتطلب الحراك الفاعل من كافة مكونات الشعب الفلسطيني وتجسيد الوحدة الوطنية.

ويتوقع أن تتجه المسيرة في وقت لاحق إلى المدخل الغربي للمدينة حيث تندلع المواجهات.

القدس

واندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال على حاجز قلنديا وباب العامود بالقدس المحتلة.

ولاحقا حطمت قوات الاحتلال زجاج محال تجارية في أزقة القدس المحتلة.

قطاع غزة

وعلى أطراف شرق القطاع اندلعت مواجهات متفرقة بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال المتمركزة خلف السياج الفاصل.

وأفاد مراسلنا بإصابة 153 برصاص الاحتلال على أطراف شرق القطاع وصفت ثلاث حالات بالخطيرة، فيما أصيب 60 شابًا بحالات اختناق عولجوا ميدانيًا.

وتظاهر مئات المواطنين في شمال القطاع بدعوة من حركة "حماس" نصرة للقدس.

وأكد عضو المكتب السياسي لحماس فتحي حماد على رفض قرار ترمب ضد القدس واعتبره وعد بلفور جديد دليلا على انحياز واشنطن للاحتلال ومعاداتها للعرب والمسلمين وحقوقهم التاريخية في القدس.

كما تظاهر المئات من أنصار حركة حماس غرب مدينة غزة، أكد خلالها القيادي في الحركة إسماعيل رضوان على التمسك بالقدس عاصمة أبدية وموحدة لفلسطين ورفض أي قرار أمريكي أو غيره يعتبرها عاصمة للاحتلال.

وفي السياق تظاهر المئات بدعوة من حركة الجهاد الإسلامي في غزة أكد خلالها الناطق باسم الحركة داود شهاب على مسئولية الأمتين العربية والإسلامية في التحرك الجاد لنصرة القدس ورفض القرار الأمريكي بحقها.

وكانت دعت الفصائل إلى "انتفاضة جديدة" في الأراضي الفلسطينية وإشعال المواجهات في كافة مناطق التماس في القدس والضفة المحتلتين وقطاع غزة.

وكان اضراب شامل عم الخميس الأراضي المحتلة واندلعت مواجهات مع الجيش الاسرائيلي بالضفة.

وأفاد الهلال الأحمر أن طواقمه تعاملت مع 108 إصابات، بعضها بالرصاص الحي خلال المواجهات التي عمت الخميس مدن القدس وبيت لحم ورام الله ونابلس وطولكرم وقلقيلية وجنين وحدود خان يونس ووسط قطاع غزة، ضمن يوم الغضب الفلسطيني.

من جهته، أعلن الاحتلال عن "حالة استنفار قصوى" على امتداد خطوط التماس، فيما استقدم الجيش الإسرائيلي وحدات عسكرية احتياطية تحسبا "لأي طارئ" وفق ما لأعنت عنه وسائل إعلام إسرائيلية.

تظاهرات عربية ودولية

ونصرة للقدس ورفضا للقرار الأمريكي بحقها انطلقت مسيرات غاضبة في عواصم إندونيسيا واليمن وتونس وماليزيا والبحرين رفضًا لقرار ترمب، وردد المشاركون هتافات تؤكد على عروبة القدس وإسلاميتها.

وأعلنت الرئاسة التونسية استدعاء السفير الأمريكي وإبلاغه رفض تونس اعتبار القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل.

وصباح اليوم، دعا رئيس مجلس النواب الأردني عاطف الطراونة أعضاء المجلس إلى المشاركة في مسيرات. وقال الطروانة: "في الأوقات العصيبة التي تمر بها أمتنا فإن إعلان القدس عاصمة لإسرائيل، يجعل واجبنا هو أن نكون في صف شعبنا وخلف قيادتنا برفض هذا القرار الجائر".