جفرا نيوز : أخبار الأردن | جلالة الملك .. كلنا معك
شريط الأخبار
تنقلات واسعه في الضريبة .. أسماء "صندوق الحج" يوزع أعلى نسبة ارباح على صغار المدخرين منذ تأسيسه ماذا قال الإعلام الغربي عن لقاء الملك مع بنس؟ مصنعو الألبان : نرفض قرارات الحكومة الضريبية النائب العام يأمر بتشكيل فريق خاص للتحقيق بمصنع المواد المخدرة الغاء ضريبة الدخل على المركبات الهجينة اعتبارا من الغد القبض على شخصين اطلقا النار باتجاه موظفي الأمانة اثناء قيامهم بعملهم الملك: الأردن مستمر في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الملكية تدشن خطاً جوياً منتظماً إلى كوبنهاجن حزيران المقبل 4000 مواطن سجلوا لأداء فريضة الحج لغاية الأحد القبض على قاتل المناصرة في مصر بيان صادر عن عشائر الحنيطين واهالي ابو علندا تنقلات بين كبار ضباط الامن العام - أسماء ام الرصاص .. قتل زوجته بضربها على رأسها وادعى سقوطها !! الاعدام شنقا لـ قاتلا شقيقتهما و ضرتّها الملك لبنس: يجب ان تكون القدس الشرقية عاصمة فلسطين الملقي يؤكد وجود سقف سعري للمخابز فتح شارع وصفي التل " الجاردنز " أمام السيارات ايقاف 4 مطاعم عن العمل بشارع المدينة المنورة ضبط حفارة مخالفة تحفر بئر مخالف في الضليل وتوقيف صاحب المزرعة
عاجل
 

جلالة الملك .. كلنا معك

جفرا نيوز - شحاده أبو بقر

نقدر جيدا حجم المشكلة التي تواجهنا ومعنا سائر أحرار وشرفاء العرب والمسلمين , والتي أصر زعيم أكبر دول الأرض وضعنا في مواجهتها , عندما قرر دون سابقيه من رؤساء أميركا , هكذا وبكل بساطة , تقديم " القدس " كلها شرقها وغربها " هدية " لإسرائيل دون أدنى تقدير لعواقب فعلته ! .
لكننا ندرك في المقابل , أن إرادة الشعوب في هذا الزمان , أقوى وأصدق وأكثر فعلا وأثرا من كل قرار مجحف ظالم أيا كان مصدره , وإذا ما كان " ترامب " يتباهى بتنفيذ قرار قديم لبرلمان بلاده وزاد عليه من عنده ! , فإن برلماننا وكل برلمانات العرب والمسلمين مطالبة اليوم وبالقياس ذاته , بإتخاذ قرارات ترفض هذا القرار الفاقد للشرعية القانونية والأخلاقية والإنسانية, وتعلن القدس في المقابل عاصمة لدولة فلسطين .
جلالة الملك : القدس الشرقية مدينة محتلة بإعتراف العالم كله بما في ذلك أميركا , والشعوب العربية مدعوة اليوم لأن تعبر سلميا وحضاريا عن تشبثها بالقدس ورفضها القاطع لأي وجود إسرائيلي عند معراج جدك الأعظم محمد صلى الله عليه وسلم , كي يدرك " ترامب " ومعاونوه أن مئات الملايين من شعوب الكوكب يرفضون قراره وإستخفافه بمشاعر مليار ونصف المليار عربي ومسلم , وإستهتاره بعقيدتهم !
جلالة الملك : وإذا ما كان " ترامب " يتغنى بما يسميه ديمقراطية إسرائيل وقوامها بضعة ملايين من يهود العالم , فما هو موقفه الديمقراطي أمام إرادة وغضب ورفض ألف وخمسمائة مليون إنسان لقراره الذي يختطف مدينة مقدسة في عقيدتهم وعقيدة مثلهم من مسيحيي العالم , ويقدمها كما لو كانت من تركة أجداده منحة لمن لا يستحق حجرا أو ذرة من ثراها الطهور ! .
جلالة الملك : كلنا نحن الأردنيين ومن كل المشارب معك ,ومع الوصاية الهاشمية الكريمة على المقدسات , ولن يخذلك في كل سياساتك ومساعيك نصرة للقدس والمقدسات غير متآمر خوان ! , وليس منا والله أعلم من قد ينحدر صوب هكذا درك أسفل لا قدر الله , ولم يكن منا يوما ولن يكون , من قد يتردد أو يتوانى عن نصرة ودعم الشعب الفلسطيني الشقيق مهما كانت التضحيات بقيادتك الهاشمية الكريمة .
جلالة الملك : لك إحترامك الكبير في شتى أصقاع المعمورة , ولك رأيك الحر ورؤيتك السديدة في نظر سائر دوائر النفوذ في هذا العالم , ومن كان هذا هو شأنه , هو أقوى من كل معتد بقوته أيا كان , وشعبك الأردني الأصيل , نبع شهامة ومنهل عز وكرامة منذ يومه , فقره أكرم من ثراء كثير سواه , وصبره على الشدائد لا يعدله صبر شعب على هذا الكوكب , وهو شعب يستحق وعن جدارة لا تجارى , التفاني من أجله , فإن إنتخيت به فهو عندك فورا , وتاريخه كله , خير شاهد حق , فشاورهم في الأمر , وتوكل على الله , وستجدهم معك وأمامك ومن خلفك وعن يمينك وعن شمالك , يدافعون عن الأردن دفاع الأحرار ضد كل المؤامرات ولطالما حطموها من قبل على صخرة صمودهم الأسطوري , وينتصرون للقدس إنتصار الأخيار, ولطالما إفتدوها بالأرواح بشرف لا يدانى ولن يدانى .
جلالة الملك : كلنا معك , وكل الشعوب العربية مسلمين ومسيحيين معك , ومن بمقدوره مواجهة هاشمي يمتد نسبه الشريف إلى بيت النبوة المشرفة , ويملك جمع كلمة وموقف ونخوة ومشاعر مئات الملايين من المؤمنين بسطرين فقط متى أراد ! . الله جل جلاله من وراء القصد .