شريط الأخبار
أجواء صيفية مُعتدلة إلى صيفية اعتيادية الاعلان عن مشروع لتطوير شمال العقبه ب 2 مليار دينار خطة استقطاب الطلبة الوافدين: إنشاء حساب مالي خاص وتسجيل إلكتروني اولي الفايز ... لست قلقا على رئاسة مجلس الأعيان من فايز الطراونة وفاة شاب بعيار ناري خاطئ بالكرك محافظ اربد يقرر توقيف معتدين على مركبات نقل النائب حجازي من مجلس النواب الى المستشفى جامعي يطلق النار على زميله في محيط "الأردنية" ويهرب ! انخفاض اسعار البندورة في السوق المركزي لـ 60 قرشا الحنيفات يمنع استيراد اللحوم المبردة "برّا" يحدث في مجلس النواب "لطفا الميكرفون معطل" لجنة تحقيق بملابسات وضع جثمان متوفى امام احد مصاعد البشير عضو مجلس العاصمة العجارمة يطالب بتحسين اوضاع المراكز الصحية في عمان نواب يطالبون الرزاز بانصاف موظف تم فصله من الخارجية بتنسيب "سفيرة" !! بالفيديو - الوزيرة عناب يغلب عليها الجوع تحت القبه بالفيديو ..خوري حاجبا للثقة : "عباءة الحكومة كبيرة على بعض الوزراء " بالصور - ذوي محكومين في السجون يطالبون بعفو عام العاطلون عن العمل يرتكبون 42 جريمة إغتصاب و190 جريمة هتك عرض في 2017 تعليق رحلات الملكية الى النجف العراقية بالفيديو .. ابو محفوظ : "الحكومة استفزت الشعب حين حولت الاسلام الى كلمات مأثورة"
عاجل
 

النائب عطية : ما أروعك يا وطني

جفرا نيوز - النائب خليل عطية 
في الأردن فقط، حيث بلد المواطنة والحريات. ترى المليك والأمراء والأشراف، وأبناء السلطات الثلاث، وابناء الشعب كلهم. يلتحمون في موقف واحد، غضبا للقدس وفلسطين...
ما أروعك يا وطني، حين تتوحد كلك في ظلال القدس الشريف، ونصرة لمسرى نبينا الكريم، صلوات الله عليه، ومهد عيسى عليه السلام فتهتف بحنجرة واحدة، ملكا وحكومة وشعبا، ويلهج لسانك بنداء خالد: الله أكبر .. ألله أكبر على كل الظلمة والمحتلين والمختلين والصامتين، والمتفرجين على جراح الأمة وكرامتها تُراق في شوارع القدس العتيقة، ولا من مُنتصِر أو مُنتفض، غير بيت المقدس وأكناف بيت المقدس، والأحرار والثوار من بني أمتنا في أركان الدنيا الأربعة، أما من خذل القدس وأهلها وتأمر على الاردن ودوره، حتى ولو بكلمة حارة، فعليه من الله ما يستحق!
وسييبقى الاردن بقيادته وشعبه في حالة استنهاض للهمم نصرة للقدس وفلسطين التي روتها دماء الأردنيين شهداء حق ونضال امتزجت به دمائهم بارضها الطهور.
وستبقى عمان عاصمة الشرق العربي ودرته. وسيظل الاردنيون برغم قسوة الظروف احرارا يتنفسون عبير الشهادة والبطولة مع اهلهم المرابطين في فلسطين. وخلف قيادتهم الهاشمية في سبيل ارثها المدافع عن القدس وعن اهلها وعن مقدساتها الاسلامية والمسيحية.