شريط الأخبار
بدء استقبال طلبات استيراد الاغنام الحية فتاة سورية تشنق نفسها بـ«شال» في المفرق اعادة فتح " الصحراوي " بعد اغلاقه لفترة وجيزة الامطار تزور عدة محافظات في المملكة اعتقال عدد من تجار ومروجي المخدرات واحباط عمليات تهريب كبيرة -صور ضبط 7 مطلوبين امنيا ومواد مخدرة في البادية الشمالية "الحوار الديمقراطي الوطني" تزور ضريح الشهيد هزاع المجالي- صور 3 مطبات تلخص فشل الامانة ! اربد: توقيف عدد من الأشخاص رفضوا الامتثال لدورية شرطة حراك أردني ناشط مع دمشق… و«حزب الله» لا يريد تصعيدا بين إيران وإسرائيل قبل انتخابات لبنان انخفاض على درجات الحرارة وتوقعات بأمطار السبت والأحد الأردن يحذر من تحركات إرهابية وخروقات في الجنوب السوري اجتماع الهيئة العامة لنقابة الصحفيين.. غاب 853 صحفياً صندوق النقد: ارتفاع نسبة الدين في الاردن يستدعي سياسية مالية حكيمة إعلان أسماء الحجاج الأسبوع الجاري الربابعة نقيبا للممرضين الجرائم الالكترونية تحذر من صفحات توظيف وهمية على "فيسبوك" عودة مواقع الكترونية حكومية للعمل بعد تعطلها عدة ساعات مراد: ما يثار حول أموال الضمان زوبعة .. ولا تفرد بالقرار الاستثماري الأمانة تنفي اعفاء المواطنين من مخالفات السير
عاجل
 

النائب عطية : ما أروعك يا وطني

جفرا نيوز - النائب خليل عطية 
في الأردن فقط، حيث بلد المواطنة والحريات. ترى المليك والأمراء والأشراف، وأبناء السلطات الثلاث، وابناء الشعب كلهم. يلتحمون في موقف واحد، غضبا للقدس وفلسطين...
ما أروعك يا وطني، حين تتوحد كلك في ظلال القدس الشريف، ونصرة لمسرى نبينا الكريم، صلوات الله عليه، ومهد عيسى عليه السلام فتهتف بحنجرة واحدة، ملكا وحكومة وشعبا، ويلهج لسانك بنداء خالد: الله أكبر .. ألله أكبر على كل الظلمة والمحتلين والمختلين والصامتين، والمتفرجين على جراح الأمة وكرامتها تُراق في شوارع القدس العتيقة، ولا من مُنتصِر أو مُنتفض، غير بيت المقدس وأكناف بيت المقدس، والأحرار والثوار من بني أمتنا في أركان الدنيا الأربعة، أما من خذل القدس وأهلها وتأمر على الاردن ودوره، حتى ولو بكلمة حارة، فعليه من الله ما يستحق!
وسييبقى الاردن بقيادته وشعبه في حالة استنهاض للهمم نصرة للقدس وفلسطين التي روتها دماء الأردنيين شهداء حق ونضال امتزجت به دمائهم بارضها الطهور.
وستبقى عمان عاصمة الشرق العربي ودرته. وسيظل الاردنيون برغم قسوة الظروف احرارا يتنفسون عبير الشهادة والبطولة مع اهلهم المرابطين في فلسطين. وخلف قيادتهم الهاشمية في سبيل ارثها المدافع عن القدس وعن اهلها وعن مقدساتها الاسلامية والمسيحية.