جفرا نيوز : أخبار الأردن | عطية: الأردن متوحد رسميا وشعبيا ضد قرار ترامب
شريط الأخبار
تمديد فترة استقبال طلبات صيفية التوجيهي القبض على مفتعل 14 حادثا مروريا في العاصمة اكثر من مليون دينار ذمم على مواطنين لمياه عجلون عطلة رسمية .. الاول من ايار المقبل البريد يطرح طابع "الإعمار الهاشمي للأماكن المقدسة" مصدر أمني : " داعش الإرهابي " ما زال موجوداً ومقاتليه انخفض لـ 9 الالف مقاتل الملك يلتقي وفدا من مركز دراسات أمريكي متخصص بعملية السلام "الجيش" يحبط محاولة تهريب مخدرات عبر الحدود السورية الأردن في ترتيب جديد للجنسية العربية تغيير المسرب وانسلاخ احد الاطارات اسباب حادث الصحراوي الملك يفاجئ إذاعة «روتانا»: «هم أهلنا وإخواننا» نقل سفراء من الخارج إلى مركز الخارجية.. اسماء غرفة «التحكم» في الأردن في انتظار «أدوات» جديدة ومرض الثنائي ملقي وطراونة يفتح شهية وراثة مقاعد الصف الأول مستشار الأمن القومي الأميركي يهاتف الملك انخفاض آخر على الحرارة وفرصة لأمطار ورياح نشطة شرطة الرياض: الامن تعامل مع طائرة "درون" ترفيهية في حي الخزامي صالح ساري أبو تايه نائبا عن بدو الجنوب خلفا للعمامرة وفق قانون الانتخاب الطراونة تأجيل جلستي النواب الأحد بعد وفاة النائب العمامرة الطراونة: العمامرة ضحية جديدة للصحراوي رئيس مجلس النواب ينعى النائب العمامرة
 

عطية: الأردن متوحد رسميا وشعبيا ضد قرار ترامب

جفرا نيوز - اكد النائب الاول رئيس مجلس النواب خميس عطية ان قرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب، والمتضمن الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة اسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها، "باطل ويشكل جريمة ضد الشرعية الدولية والقانون الدولي ترتكبها الدولة الاقوى في العالم".
وقال، في مداخلة له بمنتدى المنامة الاستراتيجي أمس، اننا في الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني "ضد قرار ترامب، كما ان جلالته يعمل باستمرار على تعزيز صمود اهل القدس وحماية المقدسات الاسلامية والمسيحية ورعايتها".
واضاف عطية أن جلالة الملك يدعم صمود اهل القدس، ويؤكد ان القدس خط احمر، والاردن يؤكد الوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس من اجل الحفاظ عليها.
وشدد على ان الوصاية تحمي المقدسات من ممارسات الاحتلال، داعيا الامة العربية
إلى العمل على دعم تلك الوصاية الهاشمية.
ويناقش حوار المنامة الاستراتيجي، الذي يعقد في العاصمة البحرينية بمشاركة وزراء خارجية من دول عربية واجنبية وبرلمانيين ومسؤولين امنيين وعسكريين وسياسيين واعلاميين،
قضايا متعلقة بالاستقرار في المنطقة والارهاب وكيفية مواجهة التطرف والارهاب.
وأكد عطية ان واشنطن كانت دوما منحازة الى الاحتلال الاسرائيلي بل تقدم له كل الدعم المادي والعسكري والحماية الدولية في مجلس الامن الدولي والمنظمات الدولية، كما تحرص على مده بالسلاح مجانا لكي تبقى إسرائيل متفوقة عسكرية على البلاد العربية.
واضاف ان الولايات المتحدة في عهد الرئيس ترامب مختلفة عما قبل ترامب في كل شيء وهي بالنسبة الينا في المنطقة العربية كذلك فاليوم شعوبنا العربية سيكون تأريخها للعلاقة مع اميركا ما قبل قرار الرئيس ترامب بالاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة الى اسرائيل وما بعده.
وقال "جئتكم من الاردن والغضب في كل مكان ضد قرار الرئيس ترامب، فالموقف الرسمي والشعبي اليوم واحد لمواجهة هذا القرار الذي نصفه بأنه جريمة العصر، والغضب ايضا في كل البلدان العربية".
واضاف "ان الولايات المتحدة الاميركية قبل القرار كانت منحازة الى اسرائيل ولكنها اليوم اصبحت منحازة للمتطرفين الصهاينة"، لافتا إلى أن القرار يشكل اكبر ضربة للاستقرار في المنطقة".