جفرا نيوز : أخبار الأردن | المسلماني يناشد العالم برفض الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان المحتل
شريط الأخبار
الاشغال الشاقة 7 اعوام لمهرب 23 ألف حبة كبتاجون الملك يصل إلى قبرص.. والأمير فيصل نائبا له دورية نجدة تنقذ عائلة مصرية من حريق شب داخل منزلهم في عمان 15 إصابة بتصادم " كوستر " وباص صغير في الزرقاء العلاف يوافق على مقابلة نزيل في الجويدة بموافقة مباشرة من " النواب " رفع الضريبة على غالبية السلع والخدمات 10 % الامن يغلق الطريق الصحراوي فزعة شرطي سير تحول دون وقوع كارثة بالعاصمة عمان "تفاصيل" المملكة على موعد مع منخفض ثلجي عميق الجمعة المومني: " مستقلة الانتخابات " تشرع بتحديث سجلات الناخبين مؤازرة شعبية للبطريرك ثيوفيلوس مجلس الوزراء يوافق على انشاء أول وقف للتعليم تخفيض رسوم نقل ملكية المركبات الحكومة تُقرّ آليّة الدعم وترفع ضريبة المبيعات على مجموعة من السلع الحكومة ترفع سعر السجائر 20 قرشا قرارات مجلس الوزراء رسميا .. "المحروقات" تقيل 4 أعضاء وتوافق على استقالة 3 آخرين بالتفاصيل :الحكومة تحدد مقدار الدعم المالي للفرد بعد الغاء دعم الخبز سنويا حكومة الاحتلال تقر مشروع السكك الحديدية إلى الأردن ولي العهد يؤكد عمق العلاقات بين الأردن والإمارات​
عاجل
 

المسلماني يناشد العالم برفض الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان المحتل

جفرا نيوز - ناشد البرلماني السابق أمجد المسلماني قادة دول العالم الاحرار بعدم نقل سفارات بلدانهم إلى المدينة المقدسة والاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الإسرائيلي المحتل.

وقال المسلماني في بيان له : نناشد كافة دول العالم وجميع الأصدقاء والأمم المتحدة والمنظمات الدولية برفض الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الغاصب المحتل، لأن هذه الخطوة ستجر على منطقة ويلات من موجات العنف ومزيدا من الانقسامات والصراعات والحروب وستهز الاستقرار بشكل كامل في المنطقة.

وتابع المسلماني أن هذا القرار الذي اقدم عليه ترامب بكل تعنت وغرور وجه ضربة قاسمة للعالم الحر والديمقراطي الذي يبحث عن السلام في المنطقة.

ونناشد الحكماء والعقلاء وقادة العالم بعدم الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان لأن جميع سيدفع ثمن هذا القرار وإن جهود 25 سنة من السلام ذهبت دراج الرياح وإننا ندعو الجميع للوقوف إلى جانب الحق والعدل وإعادة الحق لأصحابه من أبناء الشعب الفلسطيني الحر.

وأشار إلى أن هذا القرار الأحادي يدخل المنطقة في نفق مظلم ويعزز الشعور لدى شعوب المنطقة بانحياز راعي عملية السلام إلى جانب الكيان المحتل.

وأكد على أن هذا القرار الذي يحاول فرض أمر واقع تؤكد كافة القرارات الدولية على عدم مشروعيته كون القدس مدينه محتلة وفقا للقانون الدولي.