جفرا نيوز : أخبار الأردن | المجالي : ابذل كافة الجهود لحث الحباشنة على سحب الاستقالة ورفض نيابي واسع لها
شريط الأخبار
غيشان لنقابة الأطباء: أنتم معنا ولا علينا! الحكومة تسرّب بعض ملامح "ضريبة الدخل" تجمع الفعاليات الاقتصادية عن جلسات الحكومة حول الضريبة: لم يكن حوارا " قرارات "نقابة الأطباء" وكسر ظهر صحة الأردنيين" القبض على حدثين قاما بسرقة مبالغ مالية من احد مساجد العاصمة صورة صادمة تجمع فنان أردني بآل روتشيلد التي تحكم العالم ! العثور على رضيعة تركها والداها لوحدها في باص الاعلان عن البعثات الخارجية الأحد الحكومة: لا تصاريح لخدمة ‘‘فاليت‘‘ إلا بتأمين ضد الخسارة والضرر انخفاض تدريجي على الحرارة اليوم معالي العرموطي وجمعية الشهيد الزيود توزيع طرودا غذائية على الأسر المحتاجة في لواء الهاشمي الملك عن الجيش العربي: علّمتَنـا معنـى الفــِدا تحويل أصحاب مول إلى القضاء والتحفظ على كميات من الأرز الرزاز: البت بضرائب"الزراعة" خلال أسابيع وزير البلديات يدعوا البلديات للنهوض بدورها التنموي الحكومة تنشر نتائج استبيانها الإلكتروني حول مشروع قانون ضريبة الدخل إعلام الديوان".. تكسير إيجابي للتقاليد.. و"ضربة معلم الصحة النيابية تستمع لمطالب موظفي الصحة افتتاح مهرجان العنب والتين في لواء وادي السير ديوان الخدمة يستأنف عقد امتحان الكفاية في اللغة العربية
عاجل
 

المجالي : ابذل كافة الجهود لحث الحباشنة على سحب الاستقالة ورفض نيابي واسع لها

جفرا نيوز - سليمان الحراسيس
 

ناشد النائب حازم المجالي زميله النائب صداح الحباشنة بالتراجع عن استقالته من مجلس النواب.
وقال المجالي في حديث مع "جفرا نيوز" : "ارفض استقالة الحباشنة وابذل جهدي لحثه على سحب الاستقالة بالرغم من اصراره ورفضه الى غاية اللحظة".
ويجري النائب المجالي اتصالات مكثفة مع رؤساء الكتل البرلمانية ونواب بارزين في مجلس النواب لرفض استقالة الحباشنة في حال أصر عليها وعرضت تحت قبة المجلس.
وينص النظام الداخلي لمجلس النواب :
على كل عضو يريد الاستقالة أن يقدمها خطياً إلى الرئيس، دون أن تكون مقيدة بأي شرط، وعلى الرئيس أن يعرضها على المجلس في أول جلسة تالية ليقرر قبولها أو رفضها.
ووفق النظام فإن للنائب المستقيل أن يرجع عن استقالته بكتاب خطي يقدمه إلى الرئيس قبل صدور قرار المجلس بقبولها.
وبحسب مصادر اهلية فإن رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة سيقوم بتأجيل طرح استقالة الحباشنة على مجلس النواب.