جفرا نيوز : أخبار الأردن | لليوم الخامس: الأردنيون يعتصمون احتجاجا أمام السفارة الأميركية
شريط الأخبار
القضاة: الصناعة والتجارة لن تتدخل في وضع سقوف سعرية للسلع برمضان هذا ما فعله ابو البصل تكريما لاهل القرآن والعلم في احتفال "الاسراء والمعراج" العيسوي يفتتح مدرستي "أبو السوس" و "الكرامة" ضمن المبادرات الملكية مندوبا عن الملك .. الشريف فواز يزور بيت عزاء المرحومين العمامرة والبطوش تغليظ الغرامات على التهرب الجمركي توقعات برفع اسعار المحروقات 4% العجز وارتفاع نسبة رواتب الموظفين يحول دون المصادقة على موزانات بعض البلديات النائب الخصاونة ينتصر للمحامين النائب العام يقرر تمديد توزيع الأموال المحصلة بقضايا البورصة "كريم" تؤكد ايقاف تطبيقها وتعتذر الاطباء تطالب باقرار تعديلات قانونية لانقاذ صندوق التقاعد السير: نحرر مخالفات بناء على "الصور والفيديو" التي تصل من مواطنين مؤسسة جديدة ومهمة قيد الولادة والهدف “قطاع السياحة” طفلة أردنية تربي الضباع كحيوانات أليفة الصرايرة : نتجه الى الغاء ودمج الهيئات المستقلة اصطفاف المركبات على مدخل مادبا الغربي شبح يهدد ارواح الاهالي 15 ألف لاجئ سوري غادروا الأردن منذ 2017 «الأحوال» تدرس إصدار جواز سفر لمدة 10 سنوات 73% من طلبة (الأردنية): انتخابات (الاتحاد).. حرة ونزيهة طلبة الاعلام ينفذون وقفة احتجاحية الخميس ردا على تصريحات السعايدة " بيان"
عاجل
 

لليوم الخامس: الأردنيون يعتصمون احتجاجا أمام السفارة الأميركية

جفرا نيوز- لليوم الخامس على التوالي، يستمر مواطنون ونشطاء سياسيون وحزبيون بالاعتصام في محيط السفارة الأميركية بعمان، رفضا لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الذي أعلن القدس عاصمة لإسرائيل إلى جانب نقل السفارة الأميركية إليها.
ودعا المعتصمون الشعوب العربية إلى خلق تحالف عربي واسع، لمناهضة السياسات الأميركية، ومواقف زعمائها المنحازة للصهاينة، والوصول إلى شرفاء العالم وأحراره في هذا الجانب، لكشف جرائم الأميركان والصهاينة بحق الفلسطينيين والعرب.
وتحدث في الاعتصام مشاركون وشخصيات وطنية، حول ماهية القرار الذي وجهت فيه الإدارة الأميركية "صفعة لعملية السلام"، وأخرجت نفسها من دور الوسيط فيها، لتقف منحازة إلى جانب "العدوان والاحتلال الصهيونيين لفلسطين".
واكد مشاركون استمرارهم في الاعتصام، وأنهم سيظلون على موقفهم الرافض للقرار الاميركي وكل القرارات "التي تحمي العدو الإسرائيلي من المحاسبة في المحاكم الدولية على جرائمها بحق الفلسطينيين والعرب، وانتهاك المقدسات المسيحية والاسلامية".
ودعوا لـ"استمرار العمل المقاوم للاحتلال، حتى تطهير القدس وفلسطين من الصهاينة"، مطلقين هتافات تندد بالقرار الأميركي، والجرائم الصهيونية. وحرقوا العلمين الاسرائيلي والاميركي.
وطالبوا بأن تتخذ الجماهير في الأردن وفلسطين نهجا جديدا في التعامل مع المواقف المجحفة بحق قضاياهم الأساسية. وارتفعت في الاعتصام لافتات مناهضة للسياسات الأميركية في المنطقة، وللاحتلال الصهيوني لفلسطين، وطالبت بتكاتف العرب وتوحدهم لإنهاء الاحتلال للقدس الشريف والمقدسات الإسلامية والمسيحية.