جفرا نيوز : أخبار الأردن | الضَّمان تنفذ وقفة تضامنية مع القدس
شريط الأخبار
التربية تلغي رخصة احدى المدارس الخاصة في عمان بالفيديو .. لحظة قيام ملثمين بالاعتداء بالضرب على عامل مطعم في اربد إرادة ملكية بقبول استقالة العدوان المستشار الخاص للملك ولائم و حلويات بـ"الإحراج" في وزارة التخطيط بين الموظفين تثير الإستياء الطراونة يتوصل لاتفاق مع ممثلي البلديات على وقف الإضراب لمدة اسبوعين التربية تتخذ اجراءات بعد إغلاق مدرسة خاصة في مرج الحمام بقرار قضائي الوزير ابو رمان : بعض المراكز الثقافية بالاردن أشبه بـ"دكانة" تقرير صادم : واحد من كل (7) اردنيين يعاني من الجوع بسبب الاوضاع الاقتصادية الصعبة ضبط اعتداءات جديدة على خطوط رئيسية ناقلة للمياه في اللبن جنوب عمان (صور) (61%) من الفلسطينيين يعارضون فكرة الكونفدرالية مع الاردن النائب الفايز : سنطرح الثقة بالوزير الغرايبة كونه نادى باسقاط النظام تراكم النفايات في شوارع الطفيلة اثر استمرار اضراب عمال البلدية (صور) الطراونة والمصري يلتقون عمال البلديات المضربين اليوم (30) شركة تخليص سوف تباشر عملها في معبر جابر الحدودي وقفة احتجاجية للمطالبة باستعادة اراضي الباقورة والغمر برما تغرق بظلام دامس بعد فصل الكهرباء عن شوارعها وزير الزراعة يؤكد : معاصر الزيتون فتحت ابوابها امام المزارعين المدعي العام يحقق بتجاوزات بيع اراضي تابعة لصندوق تقاعد نقابة المهندسين عملية نوعية ناجحة لرفع معدة واستبدال مريء لطفلة بمدينة الحسين الطبية الحواتمة: سنضرب بيد من حديد كل من يهدد امن الوطن
عاجل
 

الضَّمان تنفذ وقفة تضامنية مع القدس

جفرا نيوز - نظمت المُؤسَّسة العامة للضَّمان الاجتماعي في كافة فروعها ومكاتبها وأمام مبنى الإدارة العامة وقفات تضامنية نصرةً للقدس ورفضاً لقرار الإدارة الأمريكية نقل سفارتها إلى القدس والاعتراف بها عاصمة لإسرائيل.
وأكدت مدير عام المُؤسَّسة العامة للضمان الاجتماعي ناديا الروابدة أن القدس هي رمز عروبتنا ومسرى رسولنا الكريم وأرض الأنبياء والمرسلين، والقضية الأولى التي تربينا على سماع اسمها منذ الصغر وشقيقة عمان وتوأمها، ورمز عروبتنا التي علَّمنا الهاشميون على مر التاريخ أن فلسطين عند كل أردني كما الأردن حباً وقدسيةً ومكانةً.
وأضافت الروابدة أننا نقف اليوم لأجل مدينة القدس الحبيبة التي شهدت تضحيات جنودنا البواسل وامتزجت فيها دماء العروبة من شتى الأمصار دفاعاً عن ثراها ومقدساتها ورمزيتها وتاريخها وحضارتها، القدس التي قضى فيها الملك المؤسس عبدالله الأول ابن الحسين شهيداً على أعتاب المسجد الأقصى، فكانت الحادثة أقوى دلالة على تضحيات الهاشميين من أجل القدس وفلسطين، لكي تظلا حرّتين عربيتين، ويبقى المسجد الأقصى صاحب المكانة وثالث الحرمين الشريفين التي تُشدّ إليها الرحال من كل أرجاء المعمورة.
وأكدت الروابدة أننا نقف اليوم خلف قيادتنا الهاشمية في تصدّيها لمثل هذه القرارات والإجراءات التي أقل ما يمكن أن توصف به بأنها ظالمة بشعة، وأنها قرارات أحاديّةٌ تتناقض مع الشرعية الدولية، في انحياز صارخ للاحتلال الإسرائيلي دونما نظر لمشاعر مئات الملايين من أبناء الأمتين العربية والإسلامية الذين تُمثّل القدس بالنسبة إليهم رمزاً دينياً إسلامياً ومسيحياً كما تُمثّل رمزاً عروبياً لا مجال للمساومة عليه أو التهاون بشأنه، مبينةً أن مدينة القدس ستبقى حرّة عربية، وستبقى مقدّساتها تحت وصاية الهاشميين بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حفظه الله.
وقد تخلل الوقفة رفع الأعلام الأردنية واليافطات والأناشيد والأغاني الوطنية التي تعبر عن تلاحم الشعبين وتؤكد وقوف الأردن مع الشعب الفلسطيني في قضيته العادلة.